loader

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

20 دقيقة فقط، حولت أنظار الجهاز الفني لدبا الحصن، إلى محمد الصريدي لاعب فريق 19، وقادته إلى الفريق الأول، بعدما قرر مجلس الإدارة، بقيادة إبراهيم بغداد الدرمكي، توقيع عقد مع اللاعب لمدة 3 مواسم، إثر المردود اللافت الذي قدمه، بعدما استعان به المدرب سليمان حسن أمام العروبة، ضمن الجولة الماضية لدوري الأولى، وأثبت قدراته العالية التي تفوق عمره، وتجربته الأولى مع الحصن.
وقال محمد سرور مشرف دبا الحصن إن الصريدي وغيره، من اللاعبين الذين يعول عليهم النادي، في المواسم المقبلة، هم ثمرة استراتيجية النادي التي تلامس المستقبل، من خلال 4 سنوات، يتطلع خلالها الحصن إلى إظهار المخرجات الملائمة للفكرة، وتتويج العمل الكبير الذي يقوم به النادي، لوضع الفريق في أفضل المراكز، ورفع مستوى الاهتمام بلاعبي النادي والمراحل السنية، حتى لا تتوقف مسيرة الحصن لكرة الإمارات على محمد سرور وسعيد الكاس.
وأكد سرور أن إبراهيم بغداد، وأعضاء مجلس الإدارة يضعون في تقديرهم جميع الخطوات التي يمكن أن تعزز التطور الذي يشهده الحصن، بالرغبة في إظهار الروح العالية، وتخطي جميع التوقعات من دون أي ضغوط تؤثر في اللاعبين، لأن النادي يتطلع إلى المستقبل، من خلال خطته الاستراتيجية، ويسعى لإظهار الوجه القوي في الدوري، بالعمل على تجميع النقاط وردة الفعل في جميع المباريات، وقال إن النادي يستشرف المستقبل بالخطط الذكية.
وأوضح أن الحصن يسعى لتقديم أفضل المواهب لمصلحة كرة الإمارات، من خلال التدريب والتجربة وصقل المهارات، في ظل الخامات الجيدة المتوافرة في المنطقة، الأمر الذي يمكن أن يمثل الإطار لمشروع الخطة الاستراتيجية التي تراعي الاهتمام بلاعبي المراحل السنية، لأن هناك عناصر يمكن أن تعيد إلى الأذهان الماضي الجميل في المنطقة التي اشتهرت بوجود المواهب الشابة والعناصر الجيدة.
وأعلن سرور التعاقد مع إبراهيم الكعبي حارس الظفرة السابق، لتعزيز خيارات الجهاز الفني، في الفترة المقبلة، مؤكداً حرص الإدارة على توفير أفضل الوسائل لعلاج حمد جلال وحمدان المنصوري وكل اللاعبين في الفريق الأول، والمؤكد أن مشاركتهما في لقاء الذيد أمام شكوك كبيرة.
وحول المواجهة المقبلة مع الذيد، قال: كل المباريات مهمة وتحظى بالاهتمام، والذيد من الفرق القوية، ويجب أن نسعى لحصد النقاط الثلاث، حتى نضمن معادلة رصيد «الصقور».

اخترنا لك