loader

معتز الشامي (دبي)

قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، نقل مباريات الأندية الإيرانية بدوري أبطال آسيا التي تنطلق 10 فبراير المقبل لـ «نسخة 2020»، إلى خارج إيران في الجولات الثلاث الأولى من مشوار البطولة، بحيث تعتبر تلك المباريات، خارج الملعب، بينما تحتفظ الأندية الإيرانية بحق أداء مباريات العودة بملاعبها لاحقاً، ما لم يقرر الاتحاد القاري غير ذلك.
وكشفت الأمانة العامة للاتحاد الآسيوي، عن أن المكتب التنفيذي اعتبر المباريات الثلاث الأولى من البطولة، بأنها ذهاب للأندية الإيرانية بالكامل، بينما يتم الانتظار لتقييم الوضع لاحقاً، وتحديداً عقب نهاية مباريات تصفيات آسيا المؤهلة للمونديال، والتي يشارك «الفيفا» في الإشراف عليها، للتأكد من استقرار الأوضاع في إيران من عدمها، وبعدها يقرر الاتحاد الآسيوي الموقف بالنسبة لباقي مباريات دور المجموعات بداية من الجولة الرابعة وما يليها، وذلك في أواخر مارس المقبل.
وتقع أنديتنا الأربعة المشاركة في البطولة بنسختها الجديدة وهي، العين، شباب الأهلي، الوحدة، الشارقة، مع أندية إيرانية بدور المجموعات، بينما تقام المباراة الأولى للعين أمام فريق إيراني مع بداية مشواره في البطولة يوم 11 فبراير المقبل، والتي كان مقرراً لها أن تقام في طهران، وبعد اتخاذ القرار الرسمي الآسيوي، أمس، تقام مباراة العين وسبهان على استاد هزاع، ليتم اعتبارها مباراة ذهاب للفريق الإيراني، كما يتوقع أن تستضيف الإمارات مباريات الأندية السعودية مع نظيرتها الإيرانية في البطولة نفسها.
ومن جانبه، أكد داتو ويندسور جون الأمين العام للاتحاد الآسيوي في تصريح خاص لـ «الاتحاد»، أن قرار نقل المباريات لخارج إيران بالنسبة للأندية أو المنتخبات، يعتبر مؤقتاً، لحين التأكد من زوال أي مشكلات قد تهدد سلامة الأندية والفرق الرياضية الزائرة، وقال «تم الاكتفاء بأول 3 جولات من دوري الأبطال، حتى أواخر مارس المقبل، حيث سيكون هناك تقييم آخر للوضع هناك، على أن يتم اتخاذ القرار بناء على تقارير لجنة المسابقات، ويتم رفعها للمكتب التنفيذي لاتخاذ القرار بشكل نهائي.
وتطرق جون، إلى قرار نقل مباريات الأندية الإيرانية في الدور التمهيدي أمام أندية الكويت الكويتي والرفاع البحريني إلى الإمارات، وقال «قرار النقل صدر في وقت ضيق للغاية، ورغم ذلك وجد الاتحاد الآسيوي تجاوباً كبيراً وسريعاً من الإمارات، ومن اتحاد الكرة، في سابقة جديدة، نظراً للوضع الراهن، وجاء التنظيم في قمة الاحترافية لمباريات الدور التمهيدي، كما وجدنا كل الدعم للاتحاد الآسيوي ونود هنا أن نشكر قيادات الإمارات، واتحاد الكرة على هذا الأمر، والذي يثبت عمق الصلات القوية بين الاتحاد الآسيوي والإمارات، بوصفها دولة محورية في القارة».

اخترنا لك