loader

دبي (الاتحاد)

عقد مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية اجتماعه الأول امس في «دبي هاربور»، برئاسة أحمد سعيد بن مسحار، وحضور كل من سيف جمعة السويدي نائب الرئيس، والأعضاء إبراهيم سلطان الحداد، وراشد ثاني العايل، وجمال زعل بن كريشان، وعيسى محمد الحاج ناصر، فيما شهد الاجتماع حضور كل من محمد عبد الله حارب، المدير التنفيذي للنادي، ومحمد عبدالله الشامسي مدير الدعم المؤسسي.
وجرى‎ خلال الاجتماع التعارف بين أعضاء المجلس الجديد، والذي يتطلع لقيادة النادي في المرحلة المقبلة، ومواصلة رحلة التميز التي سجلها النادي العملاق منذ تأسيسه عام 1988، حيث تمت مناقشة كافة التفاصيل الخاصة بالنادي والمتعلقة بالموسم الرياضي الحالي 2019-2020 والذي انقضى نصف مراحله في انتظار باقي الفعاليات المرتقبة حتى شهر أبريل المقبل.
اطلع‎ رئيس وأعضاء مجلس الإدارة على التقارير الإدارية والمالية من قبل محمد عبدالله حارب المدير التنفيذي للنادي وخطة العمل في المرحلة المقبلة بما يتواءم مع أهداف وخطط مجلس دبي الرياضي، وكذلك كافة الأمور المتعلقة بالمرسوم رقم (34) لسنة 2019 بشأن ضم مؤسسة «الفيكتوري» إلى نادي دبي الدولي للرياضات البحرية.
وقال‎ أحمد سعيد بن مسحار «إنهم سعداء في مجلس إدارة النادي بالثقة الغالية التي أولتها لهم القيادة الرشيدة»، مشيراً إلى أن المرحلة المقبلة تحمل الكثير من التحديات في سبيل ترقية العمل والسعي الحثيث لتحقيق التميز الريادي في مختلف الصعد، وتأكيد مكانة النادي العالمية ودوره الرائد في تطوير الرياضات البحرية.

اخترنا لك