loader

علي معالي، وليد فاروق (الشارقة)

علامات استفهام كبيرة حول «الملك»، بعد الخسارة الرابعة على التوالي، وهو ما لم يحدث منذ فترة طويلة، وأثار السقوط الأخير أمام خورفكان الذي يحتل «قاع» ترتيب دوري الخليج العربي، بنتيجة 1-2 مساء أمس الأول، ضمن «الجولة 14» الغموض حول مستقبل الفريق، ليس فقط محلياً، بل على المستوى القاري، حيث يشارك الشارقة في دوري أبطال آسيا.
والغريب أن قائمة حامل اللقب، خلت من البرازيلي كايو لوكاس، والمفاجأة التي لم يتوقعها أحد أن المدرب عبدالعزيز العنبري منح اللاعب إجازة، من أجل إحضار أسرته، بعدما دفع به، بعد ساعات من التعاقد معه، أمام شباب الأهلي، وقبل مباراة خورفكان منحه إجازة لإحضار أسرته، وهو ما يعني أن الجهاز الفني قبل اللاعبين، لم يدرك أهمية لقاء «النسور»، وبسؤال العنبري في المؤتمر عن عدم وجود كايو، كان رده بأنه يتحفظ على السبب!
من ناحية أخرى، أصبح المهاجم ريكاردو جوميز خارج الحسابات خلال الفترة المقبلة، على أن تتم إعادة البرازيلي إيجور كورونادو مجدداً إلى القائمة بدلاً عنه، لعدم جدوى ما يقدمه جوميز منذ انتقاله إلى الشارقة قادماً من الدوري الصربي، وقام إيجور بمخاطبة جوميز، عبر «انستجرام»، وقال: «أنت لاعب كبير، وشخص ودود، ومن السهل على الناس أن تحكم عليك رغم أنها لم تر المجهود الكبير الذي تبذله، وأنا والفريق نقدم لك كل الدعم، والمهم حالياً أن تستعيد روحك المرحة، وترسم الابتسامة لنفسك مجدداً».
ويبذل إيجور حالياً جهداً كبيراً في تدريباته، على أمل العودة إلى المشاركة في المباريات نهاية الشهر المقبل، وهو ما تنتظره جماهير «الملك».
ويصل البرازيلي لوان بيريرا «19 عاماً»، والملقب بـ «لوانزينهو»، إلى الشارقة اليوم، قادماً من نادي أفاي، على أن يتم قيده في «خانة المقيم»، وخاض اللاعب مع أفاي 77 مباراة منذ عام 2017، «3420 دقيقة» وسجل هدفين، وحصل على 17 إنذاراً، ويجيد اللعب في وسط الملعب، والطرف الأيمن.
ويعترف العنبري بأن الحفاظ على لقب الدوري أصبح سراباً كبيراً، مشيراً إلى ضمان التواجد في «المربع الذهبي» على الأقل هو طموح «الملك» خلال الفترة المقبلة، وقال: أتحمل مسؤولية الخسارة من خورفكان، وأن المنافس نجح في استغلال الهجمات المرتدة لإحراز هدف التقدم.
ولم يخف مدرب «الملك» تفاؤله بقدرة فريقه على استعادة روح الانتصارات في المباريات المقبلة، مع الوضع في الاعتبار أن المنافسة غاية في الصعوبة، وهو ما يجعله يركز على أن يبقى الشارقة ضمن فرق المقدمة الأربعة على أقل تقدير، وتحفظ العنبري على الأسباب التي دعته إلى عدم إشراك كايو، مؤكداً أن اللاعب جاهز للمشاركة في المباراة المقبلة.
وفي المقابل، عبر الصربي جوران مدرب خورفكان عن بالغ سعادته بالفوز الأول، وقال: فريقي تغيرت صورته، بعدما استفاد من فترة التوقف، ودعم صفوفه بأجانب وضح تأثيرهم الإيجابي على الأداء، سواء في مباراة العين بالجولة الماضية، والتي خسرها بصعوبة، أو مباراة الشارقة، علاوة على أن اللاعبين لديهم ثقة كبيرة بقدرتهم على الفوز.

اخترنا لك