loader

مراد المصري (دبي)

جاءت «الجولة 14» باردة على صعيد الحضور الجماهيري «الخجول» للغاية، حيث تميزت الملاعب جميعها بمشاهد المقاعد الفارغة بسبب إقامة المباريات منتصف الأسبوع، خلال أيام العمل، إلى جانب التراجع الكبير في حضور مباراة «الديربي» بين الوصل والنصر، ويضاف إلى ذلك غياب العين عن الجولة، بعد تأجيل مباراته مع اتحاد كلباء، لخوض «الزعيم» الاستحقاق الآسيوي.
ورغم مبادرات رابطة دوري المحترفين لتحفيز الجماهير عبر سحوبات السيارات، فإن الحملات الترويجية ما زالت ضعيفة وغير قادرة على جذب شرائح جديدة من الجماهير إلى المدرجات، وسط لجوء عدد من الأندية لحل المشكلة، من خلال روابط الجماهير، والتي تفتقد الحماس المطلوب بالتفاعل مع مجريات اللقاءات، من خلال تركيزها على «الطرب» والغناء طوال دقائق اللعب، بغض النظر عن نتيجة الفريق الذي حضروا لمساندته، أو تفاعل حقيقي مع هجماته، والرفع من معنويات اللاعبين، في ظل انشغالهم بتقديم المطلوب منهم حسب الاتفاق، من دون شعور حقيقي بمجريات المباراة.

اخترنا لك