loader

أبوظبي (الاتحاد)

حلّق فريق الظفرة فالكون، بلقب كأس رئيس الدولة للصيد بالصقور التلواح، للمرة الثالثة على التوالي، والتي اختتمت أمس، بنادي أبوظبي للصقارين، حيث حقق الفريق المركزين الأول والثاني في فئة الفرخ المخصص لأصحاب السمو الشيوخ، وذلك عبر الطير «أس 41» بزمن قدره 16:671، و«جي 110» بزمن وقدره 16:679، والثالث «أف 3- كيه» بزمن وقدره 16:697.
وتأهل للأشواط النهائية الثلاثة الأوائل من الأشواط، التي أقيمت على مدار الأيام الماضية، لفئات جير تبع، وجير شاهين، وجير بيور، والقرموشة، حيث شهد اليوم الأخير تنافساً شديداً للفوز بالشوط الختامي، وتابع المنافسات وتوج الفائزين معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع عضو المجلس التنفيذي، ومعالي فارس محمد المزروعي، مستشار وزارة شؤون الرئاسة، ورئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للصقارين.
وجاء في المركز الأول في شوط العامة الملاك، الطير «تي 67» لحميد محمد سعيد راشد الطاير بزمن قدره 19:060، وثانياً «النخبة» لبطي أحمد بن الشيخ مجرن المري بزمن قدره 19:117، وفي المركز الثالث «لهب» لسالم بن ناصر بن مذكر آل شافي الهاجري بزمن قدره 19:240.
وجاء في شوط العامة المفتوح، أولاً «كفو» لعبدالله خلفان بطي سالم القبيسي بزمن قدره 17:015، وحل ثانياً «تي 22» لهزاع محمد المحمود بزمن قدره 17:131، وجاء في المركز الثالث «سويد» لحمد خلفان شافي المنصوري بزمن وقدره 17:326.
ومن جانبه، أعرب معالي فارس محمد المزروعي، عن سعادته بالنجاح الكبير للكأس الغالية، من خلال المشاركة الكبيرة من الصقارين.
وقال معاليه: «البطولة تحولت إلى مهرجان كبير، يجمع الصقارين تحت مظلة واحدة، وهذه النجاحات تحققت بفضل الدعم الكبير من القيادة الرشيدة، التي تولي اهتماماً كبيراً بالرياضات التراثية».
وأشاد معاليه، بمستوى الصقارين الذين شاركوا في المنافسات، مؤكداً مشاركة 2807 طيور في 82 شوطاً، يؤكد قوة المنافسة بين المشاركين، ورغبة جميع الصقارين في الوصول إلى منصات التتويج، إلا أن البطولة حققت أهدافها، بعدما تحولت النسخة السابعة إلى مهرجان كبير، والأهم حالة الرضا من جميع المشاركين في البطولة.
وأوضح، أن مجلس إدارة نادي أبوظبي للصقارين، يعمل دائماً وفق استراتيجية ومنهج القيادة الرشيدة في الحفاظ على التراث ودعمه، وتطوير العمل فيه، وتوسيع قاعدة الممارسين، وهو ما نقوم به على مدار العام، من خلال تنظيم العديد من البطولات، وتبقى كأس صاحب السمو رئيس الدولة هي التي تتصدر الأجندة السنوية للنادي، باعتبارها البطولة الأغلى بتاريخ صقارة الإمارات، والأهم في أجندة نادي أبوظبي للصقارين، لما تحمله من اسم غالٍ على قلوب الجميع.
واختتم قائلاً: «النجاح الذي تحقق بالبطولة الغالية، يحملنا الكثير من المسؤولية في الاستمرار على النهج، والبحث دائماً عن الجديد الذي نقدمه في كل نسخة، ونتوجه بالتهنئة إلى جميع الفائزين بالمراكز الأولى، وحظ أوفر لمن لم يحالفه الحظ، لأننا في هذه البطولة فائزون جميعاً».

اخترنا لك