loader

علي معالي (دبي)

أحاطت علامات الاستفهام بفريق الاتحاد السكندري خلال مشاركته في بطولة دبي الدولية لكرة السلة، فالفريق السكندري والملقب بـ«سيد البلد» هو بطل الأندية العربية الأخيرة، ومتألق في الدوري المصري وبطل سابق لدولية دبي، ولكن في النسخة 31 والتي يسدل عليها الستار غداً بصالة شباب الأهلي بدبي، كان الانهيار هو العنوان البارز لهذه المشاركة، حيث خرج من الأدوار التمهيدية، وتوالت عليه الصدمات من اللحظة الأولى، وبدأت بالخسارة أمام سلا المغربي 87/‏‏88، نتيجة إهمال بعض اللاعبين وعدم التركيز، ثم جاءت الهزيمة الثانية من الرياضي اللبناني بنتيجة 89/‏‏94، وجاءت اللطمة الثالثة من هوبس اللبناني 86/‏‏88، ثم كان الفوز الأول للاتحاد على الوثبة السوري بنتيجة 96/‏‏64، وقبل الفوز المتأخر على الجامعة الأميركية بدبي 82/‏‏66، ليستيقظ اللاعبون على كابوس، بعدما توقعوا البطولة نزهة رياضية.
واعترف محمد مصيلحي رئيس النادي، بأنه لم يكن يتوقع هذه الخسائر المتتالية، لدرجة أن مصيلحي ظل في مدرجات صالة شباب الأهلي حتى قبيل نهاية مباراة سلا المغربي مع هوبس السوري بدقيقتين، على أمل أن يحقق سلا الفوز على هوبس ليمنح فريقه تذكرة الصعود رابعاً في المجموعة، لكن حدث ما لم يتوقعه مصيلحي بفوز هوبس والإطاحة ببطل العرب خارج حدود البطولة.
كما اعترف أحمد مرعي، مدرب الاتحاد، بضعف مستوى فريقه قائلاً: «أخطاء الفريق كثيرة، خاصة في النواحي الهجومية، والقدرة الهجومية في الأوقات الحساسة غير جيدة، كما نفتقد فيها الكرة بشكل لا يتناسب مع قدرات لاعبي الاتحاد».
وأضاف: «مشكلة السلة المصرية أنها لا تلعب مباريات دولية بكثافة أو بهذا الحجم، وكوني بطل عرب لم أخض هذه البطولة من هذه الناحية، لأنني أعلم قوة دولية دبي وخبرة الأجانب الكبيرة التي يشاركون فيها، ونحن في مصر منخرطون أكثر في المحلية، وهذه تأثيرها السلبي كبير للغاية».

اخترنا لك