loader

رضا سليم (دبي)

تختتم مساء اليوم، مباريات كأس الإمارات لكرة اليد للرجال بصالة نادي مليحة، وهي الجولة التي تحدد البطل خلال اللقاء الذي يجمع العين والنصر، بعدما تساوى الفريقان في النقاط على القمة برصيد 9 نقاط لكل فريق، فيما يلتقي منتخب الشباب ومليحة في المباراة التي تسبق اللقاء الأخير، وهي المواجهة التي تحدد ترتيب المركزين الثالث والرابع.
وتشهد الكأس بطلاً جديداً هذا الموسم، نظراً لأن فرق الصدارة غابت عن البطولة، بعدما اعتذرت 6 أندية عن عدم المشاركة، في ظل قرار الاتحاد بوضعها اختيارية للأندية، نظراً لاعتمادها خلال الموسم لتعويض الأندية عن التوقف الطويل للدوري.
وأقيمت البطولة بنظام الدوري من دور واحد، ويتحدد البطل مع نهاية الجولة الأخيرة، ويتصدر العين القمة برصيد 9 نقاط من الفوز في 3 مباريات على منتخب الشباب وبني ياس ومليحة، وبفارق الأهداف عن النصر، الذي حقق هو الآخر الفوز على نفس الأندية، ويليهما مليحة برصيد 5 نقاط وبفارق الأهداف عن منتخب الشباب وبني ياس في المركز الخامس والأخير برصيد 4 نقاط من الخسارة في 4 مباريات، والسماوي أنهى المهمة في البطولة في المركز الخامس.
ويتعامل الزعيم والعميد مع المواجهة على أنها البطولة التي تعود بعد غياب طويل عن النادي، وهو ما يجعل البطولة التنشيطية تتحول إلى هدف للفريقين لرفع الكأس في نهاية المباراة، وتبقى الحظوظ واحدة بعدما عاد اللاعبون الدوليون إلى صفوف الفريقين، إلا أن المباراة لن يشارك فيها اللاعبون الأجانب طبقاً للائحة البطولة، حيث سمح الاتحاد بمشاركة الدوليين بعد عودتهم من المهمة الآسيوية.
وتأتي البطولة فرصة لعودة فرق كبيرة إلى منصة البطولات، بعدما غابت لسنوات طويلة، خاصة فريق العين الذي بدأت إدارته في تأسيس جيل جديد، ويحتاج إلى سنوات للعودة القوية والمنافسة على كل البطولات، وهو ما عملت عليه إدارة النادي.

اخترنا لك