loader

الشارقة (الاتحاد)

أكدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، أن المرأة الرياضية العربية حققت منجزات نوعية تدعو للفخر، واستطاعت أن تغيّر الصورة النمطية التي وضعت المرأة العربية في إطار وظيفي ضيق يحد من تطور إمكانياتها ومواهبها، وأثبتت من خلال احترافها الرياضة، أنها شريك فاعل في العمل والإنتاج، وفي تحقيق المنجزات والمكتسبات الفنية والثقافية والرياضية.
وأشارت سموها إلى أن احتضان الشارقة دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، يأتي في سياق التزام الإمارة بدعم مسارات التنمية الاجتماعية، وفي مقدمتها دعم المرأة وتمكينها من ممارسة جميع حقوقها التقليدية وغير التقليدية، كالرياضة والفنون والإبداع بمختلف أنواعه، موضحةً أن المجتمعات العربية تتسم بوحدة الثقافات والعادات والطموح المشترك.
وجاءت تصريحات سموها خلال زيارة تشجيعية للاعبات نادي الشارقة الرياضي للمرأة، المشاركات في دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات 2020، في مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة التي تنظم دورتها الخامسة من 2 وحتى 12 فبراير المقبل، حيث التقت سموها اللاعبات، وبحثت معهن استعدادهن للمنافسات واستمعت لشرح حول آليات التدريب والتجهيز، التي خضعت لها اللاعبات والفرق قبل الدورة.
وفي حديثها مع اللاعبات قالت سموها: «كل واحدة منكن بوجودها هنا واستعدادها للمشاركة في هذا الحدث، تقدم للعالم حكايتين؛ أولهما تعكس روح الأمة وثقافتها وتاريخها، وتترجم قيمها وأخلاقها، والحكاية الثانية خاصة بالمرأة التي تحملت وثابرت وتخطت الصعاب دون أن تستسلم لمغريات أنماط الحياة التقليدية، لتصنع لذاتها اسماً ومكانة، وتترك بصماتها على صفحات منجزات أمتها».
وتابعت سموها للاعبات: «أنتن نماذج ملهمة لكل فتاة وشاب على امتداد الوطن العربي، ليس في مجال الرياضة فقط، بل في سياق التخطيط للوصول إلى الفوز والنجاح والعمل المشترك بروح الفريق والتعاون وتنسيق الجهود».
ودعت سمو الشيخة جواهر القاسمي اللاعبات إلى التحلي بالروح الرياضية، موضحة بأن الفوز والخسارة لا يجب أن يؤثرا على سير العلاقات فور انتهاء الدورة، ما يعكس قيم الشارقة ودولة الإمارات في تعزيز الصورة المشرفة لأبناء الوطن، محلياً وعالمياً.
وأضافت: «أنا معكن لأشجعكن، وأقدم لكن الدعم الذي تحتجنه لتحقيق الفوز لكن، ولإمارتكن الباسمة ولدولتكن، وسأكون معكن من خلال شاشة التلفاز ووسائل التواصل الاجتماعي، ومن هنا أدعوكن إلى أهمية التحلي بالمسؤولية، والاهتمام المباشر بتنمية قدراتكن وتطوير مهاراتكن الرياضية».
وفي ختام حديثها، توجهت سموها بالشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على متابعته الحثيثة ودعمه المستمر لعملية التنمية المستدامة في إمارة الشارقة، وذلك من خلال توفير كافة الإمكانيات اللازمة للارتقاء برياضة المرأة محلياً وعالمياً، إلى جانب شكرها للفرق العاملة في مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة وجهودهم المبذولة وتفانيهم في عملهم، بهدف تحقيق الأهداف المرجوة من دورة الألعاب لهذا العام، وتقديم أفضل الخدمات للفئات المستهدفة من المجتمع.
واستمعت سموها لآراء اللاعبات وانطباعاتهن عن التجهيزات للدورة وآليات تنسيق العمل والتنظيم، وناقشت معهن سبل تطويرها والارتقاء بجهوزية المنشآت والفرق لتواكب التطور الذي تشهده المشاركات من الدول الأخرى.
وبعد اللقاء، تفقدت سمو الشيخة جواهر القاسمي، الصالات الرياضية والمرافق الجديدة التي أضافتها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة إلى منشآتها الواقعة في مقرها، وتشمل خمس صالات رياضية متنوعة، وثمانية مرافق جديدة مجهّزة بالكامل. واطلعت سموها على المنشآت الرياضية التي تستضيف منافسات الدورة، واستمعت سموها لمسؤولي اللجان حول الاستعدادات النهائية التي تسبق انطلاق الحدث على الصعيدين اللوجستي والفني.

اخترنا لك