loader

معتصم عبدالله (دبي)

تتوافر كل عوامل الإثارة المطلوبة، في ختام «الجولة 15» لدوري الخليج العربي غداً، والتي تشهد إقامة أربع مباريات، تتصدرها مواجهة «ديربي العاصمة» التي تجمع الجزيرة أمام ضيفه الوحدة في «سهرة الختام»، و«ديربي الإمارة» الباسمة بين الشارقة واتحاد كلباء، والفجيرة أمام شباب الأهلي المتصدر، و«قمة القاع» التي تجمع حتا وخورفكان على استاد حمدان بن راشد.
وتأتي مباراة «ديربي العاصمة» على سطح صفيح ساخن، في ظل رغبة «فخر أبوظبي» الوصيف حالياً برصيد 27 نقطة، في ملاحقة شباب الأهلي المتصدر، بعدما استعاد الفريق توازنه، بالفوز على الظفرة 1-0، في الجولة الماضية، في أعقاب التعثر بالخسارة مرتين على التوالي أمام النصر 1-2، والتعادل مع عجمان 1-1، وفي المقابل يطارد «العنابي» فوزه الثالث على التوالي أمام الجار الجزراوي بالدوري، والرابع على التوالي في الجولات الماضية، رغم عدم حالة الرضا الجماهيري عن المدرب الإسباني مانويل خيمينيز.
وتبدو الفرصة سانحة أمام «الفرسان» المتصدر، لمواصلة العزف على نغمة الانتصارات المتتالية، للمباراة السادسة على التوالي، أمام الفجيرة صاحب المركز الـ12 برصيد 10 نقاط، علماً بأن النقاط العشر في رصيد «الذئاب» في الدوري تحققت على ملعبه، بالفوز أمام الوحدة 1-0، وخورفكان 2-1، وبني ياس 1-0، والتعادل مع عجمان 1-1.
ولن يلغي التفوق شبه المطلق للشارقة أمام ضيفه اتحاد كلباء في مواجهات دوري المحترفين، بالفوز في 6 لقاءات والتعادل 3 مرات من أصل 9 مباريات جمعت الفريقين، من صعوبة المباراة المنتظرة، عطفاً على تعثر «الملك»، بالخسارة في أربع جولات على التوالي، أعقبت تعادله مع عجمان 1-1.
وفي المقابل ستكون مباراة حتا وخورفكان بست نقاط، في ظل المنافسة المحتدمة للهروب من ذيل الترتيب التي يحتلها خورفكان برصيد 7 نقاط بفارق نقطة خلف «الإعصار» صاحب المركز قبل الأخير.

كايزر: المغامرة مرفوضة
مصطفى الديب (أبوظبي)

قال الهولندي مارسيل كايزر، مدرب الجزيرة، إن فريقه جاهز لمواجهة الغد أمام الوحدة، وقال: «نعرف جيداً أهمية المباراة، ومستعدون لها بدرجة كبيرة»، وشدد على أن عودة بعض اللاعبين تمنح فريقه قوة إضافية، خلال اللقاء، مشيراً إلى أن موقف بعض اللاعبين من المشاركة يتحدد في تدريب اليوم.
وأضاف: «المباراة صعبة مثل عادة (الديربي) بين الفريقين، ومواجهة الدور الأول انتهت بالخسارة، ولذلك فإن لقاء الغد غاية في القوة والندية».
وتوقع كايزر أن يكون الوحدة أفضل وأقوى، بسبب التعاقدات الجديدة، في الفترة الماضية، وشدد على أن الجزيرة جاهز لكل سيناريوهات المباراة، وربما تكون هناك بعض التغييرات التكتيكية، ومثل هذه المباريات لا تحتمل المغامرة، ولذلك يخوضها اللاعب الجاهز، والتغييرات التي ربما تحدث من أجل الفوز، مثلما حدث في المباراة الماضية أمام الظفرة.
وشدد كايزر على أن فريقه قدم مباراة جيدة أمام الظفرة، والفريق أدى جيداً، عكس مباريات أخرى سابقة، والجزيرة يتطور من الناحية الفنية، ولا يزال أمامه الكثير.

خيمينيز: تركنا الماضي
محمد سيدأحمد (أبوظبي)

أشار الإسباني مانويل خيمينيز مدرب الوحدة، إلى أن مواجهات «الديربي» لها حسابات مختلفة، متوقعاً أن تأتي المباراة مفتوحة هجومياً، خاصة أنها تجمع فريقين كبيرين، مشيراً إلى أن الجميع يعرف قدرات المنافس، ووفرة اللاعبين أصحاب النوعية الجيدة، في جميع مراكز اللعب، مؤكداً أنه لا يمكنه أن يشكك في قدرات فريقه الذي أصبح بعد تدعيمه بخبرات ونوعية متميزة من اللاعبين أكثر قوة.
وقال: ندرك خطورة الجزيرة، خاصة في ظل وجود لاعبين بقيمة عموري ومبخوت وميليوس وخلفان مبارك وكينو، ومع ذلك أدرك جيداً قيمة فريقي وقدراته وعناصره، وما يجب أن نقوم به في المباراة، وثقتي كبيرة بأن الوحدة سيقدم مباراة كبيرة، نأمل أن نواصل من خلالها مسيرة الانتصارات، وحصد النقاط، لأننا نرغب في الذهاب إلى أبعد نقطة.
وأضاف: الجمهور يطالب أن نعطي الأفضل في المباراة، وتركنا الماضي خلفنا، والآن نتطلع إلى المستقبل، واليوم نحدد العناصر الأكثر جاهزية في الفريق للدفع بها، لأن المجموعة التي خاضت لقاء حتا في مرحلة استشفاء.

بوقرة: لن نفرط في الفوز
فيصل النقبي (الفجيرة)

أكد الجزائري مجيد بوقرة مدرب الفجيرة، أهمية النقاط الثلاث أمام شباب الأهلي، بسبب صعوبة الوضع في الترتيب، خاصة مع سلسلة الخسائر الأخيرة في الجولات الماضية، وشدد على أنه لا ينظر إلى المنافس بشكل مباشر، ولكن يهتم بفريقه، وكيفية تقديمهم لمستوى أفضل يقربه من النقاط الثلاث، وخاصة أن «الذئاب» يعود إلى ملعبه بعد فترة من الغياب.
وأضاف: شباب الأهلي متصدر الدوري، وهزمنا في الذهاب بنتيجة كبيرة، ولدينا النية للفوز عليه، والثأر من خسارتنا، وعلينا أن نقدم مستوى أفضل من لقاء الوحدة السابق، وأن نقلل الأخطاء بصورة كبيرة، وتحديداً حالات الطرد التي أنهكت الفريق كثيراً.
وعن الغيابات، قال بوقرة إن الفريق يفتقد جهود فهد سبيل وعبدالله النوبي بسبب الإيقاف، وحميد عباس للإصابة، إلا أنه يستعيد جهود المدافع عبدالله صالح، وأشكر لاعبي الخط الخلفي الذين قدموا أداءً جيداً أمام الوحدة، رغم النقص العددي، ونحاول علاج الأخطاء المتكررة، وعلى اللاعبين أن يثبتوا أنفسهم، ويقدموا الأداء المنتظر منهم، لأن المنافسة على البقاء محتدمة وصعبة للغاية.

رودولفو: لسنا «روبوت»!
منير رحومة (دبي)

أوضح رودولفو أروابارينا مدرب شباب الأهلي، أن زيادة الترشيحات بفوز فريقه بلقب دوري الخليج العربي، تتطلب عزل اللاعبين عن التعليقات والحديث الذي يتردد خارج الملعب، ودفع الفريق إلى التركيز في المباريات، وبذل الجهد الذي يؤهلهم لمواصلة الانتصارات، والحفاظ على الصدارة. وشدد على أن لاعبي شباب الأهلي ليسوا «روبوتات»، ومن الطبيعي أن يشهد مستوى الفريق تفاوتاً من مباراة إلى أخرى، ولكن الجهاز الفني يعمل باستمرار على رفع درجة التركيز ومساعدة اللاعبين على التجهيز جيداً للمباريات، وقال: التركيز محور نقاش مستمر مع اللاعبين، من خلال جلسات الفيديو، للوقوف على السلبيات وتصحيحها.
وعن مواجهة الفجيرة، قال: نواجه منافساً صعباً وخطيراً، وخاصة أنه يلعب على أرضه وأمام جماهيره، ويملك عناصر قادرة على قلب الأوضاع في المباراة، وهو ما يتطلب اللعب بجدية عالية ورغبة كبيرة في الفوز وحصد النقاط الثلاث. أما فيما يتعلق بعودة بعض العناصر المهمة في التشكيلة، مثل ماجد حسن، فقد قال رودولفو: نتعامل مع المباريات بـ«القطعة»، ونعمل على المزج بين أصحاب الخبرة والشباب.

العنبري: تأثرنا بعدم الاستقرار
علي معالي (الشارقة)

تمنى عبدالعزيز العنبري مدرب الشارقة أن تكون مباراة اتحاد كلباء بمثابة البداية لعودة النتائج الإيجابية لـ«الملك»، وقال: تمثيل الشارقة ليس بالشيء البسيط، وجماهيرنا في العام الماضي كانت الداعم الأول والكبير لنا، وفي الفترة الأخيرة نتائجنا غير إيجابية، ورسالتي أننا في الوقت الراهن نحتاج جماهيرنا أكثر من أي وقت مضى.
وقال: هناك تراجع فني بدرجة كبيرة في «الملك»، والجهاز الفني يتحمل ذلك بمنتهى الصراحة، ونتواجد مع اللاعبين، وأرى أنهم يبحثون عن تقديم الأفضل، والمشكلة أننا لم نستقر على تشكيلة، في الفترة الأخيرة، بعكس بداية الموسم، بسبب الإصابات، وهو ما أثر على المردود، ولكن الاستقرار يعود قريباً.
وأضاف: جوميز اختاره الجهاز الفني، وكنا نعرف المردود الإيجابي الذي قدمه قبل الانتقال إلى الشارقة وبدأ معنا بمستوى جيد، والجميع أشاد به، إلا أن تراجع الفريق أثر عليه، وعلينا الوقوف إلى جواره، وبعد مباراة اتحاد كلباء هناك قرار بالاستغناء عن أحد الأجانب.

داسيلفا: أعلى من المعدل
فيصل النقبي (كلباء)

كشف الأوروجوياني خورخي داسيلفا، مدرب اتحاد كلباء، جاهزية الفريق لمواجهة الشارقة، بطموح حصد النقاط الثلاث، عقب التوقف الإجباري في الجولة الماضية، إثر تأجيل لقاء العين، مشيراً إلى أن «النمور» يترقب اللقاء، رغم غياب اثنين من أبرز اللاعبين، وهما داود علي وناصر عبدالهادي، إلا أنه استقر على التشكيل الذي يخوض اللقاء.
وعن البرازيلي الجديد وندرسون، شدد على أنه ضمن الخيارات، خاصة أنه جاء منذ فترة قصيرة من البرازيل، ويترك القرار بشأنه إلى اللحظات الأخيرة، فيما يعتمد على المقيم أندريا، وهو لاعب جيد، ويمثل إضافة حقيقية للفريق.
وأضاف: لسنا في وضعية جيدة في الدفاع، واستقبلنا أهدافاً أعلى من المعدل، ونعترف بوجود المشكلة، إلا أن الأخطاء التي وقعنا فيها نتيجة عدم التركيز والانتباه، ونتمنى أن يزيد التركيز بين اللاعبين، خاصة في ظل حاجتنا الماسة للنقاط في الفترة المقبلة.
وعن مواجهة الشارقة، قال داسيلفا إن «الملك» من الفرق الكبيرة، وإن تعرض مؤخراً للخسائر المتتالية، وهو حامل اللقب، ودائماً ما تكون مبارياتنا معه صعبة.

كونتيس: هدف واحد!
سامي عبدالعظيم (حتا)

توقع اليوناني كريستوس كونتيس مدرب حتا، مواجهة مفتوحة أمام خورفكان، وردة فعل قوية للاعبيه، لتخطي التراجع، وقال إن لقاء الغد يكشف عن أداء هجومي بدرجة كبيرة، يمهد الطريق للهدف الواحد الذي يحسم النتيجة، مع احتمالات أخرى مرتبطة بأكثر من هدف، استناداً إلى القوة الهجومية بالفريقين.
وشدد كونتيس على ضرورة العمل الجيد والتركيز، واستغلال المحاولات الهجومية لهز الشباك، وحسم النتيجة أمام منافس مباشر، يجعل قيمة المواجهة مضاعفة بالنسبة لحتا، رغم أن كل المباريات تكتسب درجة كبيرة من الأهمية، مشيراً إلى اكتمال الصفوف مع أن الوقت الفاصل بين مباراتي شباب الأهلي وخورفكان لم يمنح الفرصة للاستشفاء.
وأضاف: نعرف جيداً أهمية المباراة لأنها على ملعبنا، ويجب أن نفعل ما بوسعنا للفوز، وحصد النقاط الثلاث، والمواجهة لن تكون سهلة بكل المقاييس، لأن خورفكان قادم من فوز مهم على الشارقة.
وأشار كونتيس إلى أنه يعتمد على الجانب النفسي للاعبين، في مثل هذه الظروف، ويتحدث معهم دائماً عن كونه الشخص المسؤول عن الضغوط المرتبطة بالنتائج.

جوران: لقاء مصيري
خورفكان (الاتحاد)

وصف الصربي جوران مدرب خورفكان، مباراة حتا، بأنها من المواجهات المصيرية للفريق في المرحلة الحالية للدوري، لأنها بين آخر فريقين في جدول الترتيب، مشيراً إلى أن الأهم لديه عدم الخسارة بأي حال.
وأضاف: رغم ضيق الوقت في الإعداد للمباراة، خاصة أنها تأتي بعد ثلاثة أيام من اللقاء الصعب أمام الشارقة، إلا أننا جهزنا الفريق بقوة للقاء، وعلينا أن نبرهن على تطور أداء الفريق، باستمرار النتائج الإيجابية.
وأشار جوران إلى أن الفريق يلعب أمام حتا باستراتيجية متوازنة، لأن الجانب الدفاعي مهم للغاية في المرحلة الحالية، وهو راض عن أداء الأجانب، ويتوقع منهم بذل المزيد من الجهد في المباريات المقبلة، خاصة أمام حتا.
وقال: تعاقدنا مع عيسى العتيبة، وأتمنى أن يكون إضافة حقيقية للفريق، وهو لاعب جيد، وعلينا أن نحاول تحسين مستوانا الدفاعي، لأن الخط الخلفي، عليه واجب المحافظة على مرمانا، والدفاع عن طموحاتنا في البقاء مع باقي خطوط الفريق.

اخترنا لك