loader

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

تستكمل اليوم «الجولة 11»، لدوري الدرجة الأولى، يلتقي التعاون مع مسافي، والبطائح مع العربي، في مباراتين مهمتين لتحسين المراكز.
ويبحث التعاون عن الفوز الأول، لمغادرة المركز الأخير، بعدما حصد نقطة فقط، رغم الأداء الجيد الذي لم يشفع له للخروج بنتائج الإيجابية، رغم أنه كان قريباً خلال عدد كبير من الجولات، من «العلامة الكاملة»، حيث سعت إدارة النادي لتعديل وضع الفريق، بالتعاقد مع المهاجم التونسي محمد الصغير، بدلاً من الإيفواري كوفي ميشاك، الذي لم يقدم المستوى المتوقع في المرحلة الماضية.
ولم يتمكن الصغير من تقديم الإضافة بسبب الإصابة في أول 20 دقيقة أمام العروبة، وحصل بعدها على البطاقة الحمراء في المشاركة الثانية له أمام الذيد، خلال المباراة الماضية، إذ يمثل غيابه عن لقاء اليوم ضربة قوية لجهود المدرب التونسي طارق الحضيري، في تعزيز الحيوية الهجومية، رغم أن الحضيري نفسه، أكد أن الصغير لا يستحق الحمراء، لأن تدخله على أحد لاعبي الذيد كان في الإطار الطبيعي.
وفي المقابل، يسعى جمال الحساني مدرب مسافي لقيادة فريقه إلى «العلامة الكاملة» الثانية في الدوري، ورفع رصيده إلى 6 نقاط، بعد النتيجة الجيدة أمام العربي بالجولة الماضية، إثر الفوز 2-1، إذ يركز بصفة أساسية على المعنويات العالية والرغبة في تخطي حاجز النقاط الثلاث، والتقدم أكثر إلى المراكز التالية.
وشدد الحساني خلال حديثه مع اللاعبين، على ضرورة احترام تطلعات التعاون على ملعبه، بسبب الرغبة بتحسين موقعه بالدوري، والمنافسة على النقاط الثلاث، وطي صفحة الفوز على العربي، واعتباره دافعاً نحو الأفضل في الدوري.
وعلى ملعبه يبحث البطائح عن التوازن المفقود مع ضيفه العربي في مواجهة صعبة للغاية بالرغبة المشتركة في المنافسة على الفوز الذي يعني الكثير لأصحاب الأرض، برفع رصيده إلى 16 نقطة، لتأكيد حضوره القوي في مرحلة المنافسة على المراكز الأولى، بالنظر إلى التوقعات الكبيرة المرتبطة بالنتائج القوية التي حصدها الفريق، في الدور التمهيدي للكأس، وتصدره للمجموعة الثانية، بالتفوق اللافت على الإمارات والحمرية.
وحرص المدرب المصري طارق السيد على رفع مستوى الإعداد للمباراة والتركيز على الإيجابيات التي ظهرت أمام الحمرية، في الجولة الماضية، والتي انتهت 1-1، وعلاج السلبيات، لضمان الأداء القوي.
ولا يختلف الوضع كثيراً في العربي الذي توقف رصيده عند 12 نقطة، إثر الخسارة أمام مسافي 1-2، والتي وصفها عبدالله سالم، المدير التنفيذي للنادي، بأنها تمثل درساً مهماً للاعبين بأهمية العمل على تجاوز الأخطاء، رغم السيطرة الجيدة، والفرص الضائعة أمام المرمى، خصوصاً في الشوط الأول.

اخترنا لك