loader

المهدي الحداد (الرباط)

صادق الاتحاد المغربي لكرة القدم عن لائحة مدربي المنتخبات المغربية باستثناء المنتخب الأول الذي يدربه مسبقاً وحيد خاليلوزيتش، وتم الكشف عن الأجهزة الفنية التي ستقود قاطرة الكرة المغربية خلال السنوات المقبلة، حيث قدم المدير الفني العام الويلزي أوسيان روبيرت فريق عمله المكون من مدربين أجانب بمساعدة مدربين محليين.
وتم اختيار الفرنسي بيرنارد سيموندي ليتولى الإشراف على منتخب تحت من 23 سنة بمساعدة زكرياء عبوب، فيما سيدرب البرتغالي جواو أروزو منتخب تحت 20 سنة بمساعدة جمال عليوي، بينما سيشرف الإسباني سيرجيو بييرناس على منتخب تحت 17 سنة بمساعدة بدر القادوري، في وقت أسندت فيه مهمة منتخب تحت 15 سنة للمغربي طارق مخناس.
وخضع هؤلاء جميعا لسلسلة من الاختبارات الفنية الشفوية والميدانية إلى جانب مجموعة من المدربين الآخرين، لينجحوا في الامتحان الانتقائي، الذي عقده المدير الفني العام روبيرت أوسيان بمركز محمد السادس لكرة القدم، كما تم تعيين الويلزي نيل وارد في منصب المنسق ومدير العمليات الفنية بالإدارة الوطنية لكرة لقدم، ومن المنتظر أن تشرع الأسماء الجديدة في مهامها بداية من منتصف شهر فبراير الجاري.
وعين الاتحاد المغربي لكرة القدم كلاً من بادو الزاكي ورشيد الطاوسي، وفتحي جمال مراقبين عامين ومكلفين بأدوار متعددة داخل الإدارة الفنية، أبرزها إعداد تقارير عن المنتخبات وكذا الخصوم، والتواصل مع المحترفين المغاربة بالخارج، وإقناع اللاعبين من مزدوجي الجنسية، وتتبع كرة القدم النسوية وكرة القدم داخل «الصالات»، حيث سيتنقلون داخل المغرب وخارجه في مهام ميدانية لتسهيل عمل جميع مدربي المنتخبات في مقدمتهم البوسني خاليلوزيتش مدرب المنتخب الأول.
من جهة أخرى، رفع باتريس بوميل المدرب الفرنسي السابق للمنتخب الأولمبي دعوى للفيفا، للمطالبة بمستحقاته المالية بعدما فسخ الاتحاد المغربي عقده من طرف واحد، حيث أقدم المسؤولون المغاربة على إنهاء الارتباط به بسبب غيابه المتكرر عن عمله بمركز محمد السادس.

اخترنا لك