loader

الفجيرة (وام)

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، المكانة الرفيعة التي باتت تتبوأها الإمارة في استضافة كبرى البطولات الدولية، في مختلف الرياضات الفردية والجماعية، بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، والتي تصب تجاه دعم القطاع الرياضي بالدولة وإحراز مكانة متقدمة في مختلف ميادين المنافسات الرياضية على الصعيدين الإقليمي والدولي. جاء ذلك خلال افتتاح سموه أمس بطولة الفجيرة الدولية المفتوحة للتايكواندو في نسختها الثامنة، بحضور الشيخ حمد بن محمد الشرقي نجل سموه، والدكتور تشونج وون شوي، رئيس الاتحاد الدولي للتايكواندو.
وشارك في البطولة المصنفة من عيار النجمتين G2، والتي ينظمها نادي الفجيرة للفنون القتالية، بإشراف اتحاد التايكواندو في مجمع زايد الرياضي نحو 2100 لاعب يمثلون أكثر من 45 دولة حول العالم.
وأوضح سمو ولي عهد الفجيرة، أن لعبة التايكواندو في الدولة حققت نجاحات متعددة، بفضل اهتمام ودعم القيادة الرشيدة، واستطاعت أن يكون لها بصمة بارزة على خريطة رياضة هذه اللعبة، مشيداً بالمستوى الرفيع التي تتمتع به البطولة هذا العام، كمحطة مهمة لعدد كبير من نجوم الرياضة العالميين الذين يسعون للتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو. وثمّن سموه جهود القائمين على البطولة ودورهم في استمرار نجاحها، مشيداً بالمستوى الذي ظهرت به منذ انطلاقها، والذي أهلها لنيل تصنيف دولي عال في دورتها الحالية. وكرم سمو ولي عهد الفجيرة اللاعبين الفائزين وجميع الداعمين والمؤسسات الشريكة التي ساهمت في تنظيم البطولة، فيما تسلم سموه درع البطولة.
حضر حفل الافتتاح، سالم الزحمي، مدير مكتب ولي عهد الفجيرة، وكوون يونج وو، سفير جمهورية كوريا لدى الدولة، والبروفيسور لي كيو سوك، رئيس الاتحاد الآسيوي للتايكواندو، وإدريس الهلالي، رئيس الاتحاد العربي للتايكواندو، والعميد أحمد حمدان الزيودي، رئيس الاتحاد المحلي للتايكواندو، وعدد من القيادات الرياضية في الدولة، وجمهور غفير من محبي اللعبة.

اخترنا لك