loader

مراد المصري (دبي)

الصفقة تمت، الاتفاق حصل بين الفريقين، حصرياً اللاعب يبحث عن بيت في المدينة الجديدة، اللاعب قام بإبداء إعجاب على صفحة جماهير ذلك النادي، جميعها مصطلحات منتشرة كثيراً في الوقت الحالي خصوصاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو وسائل إعلام لا تتحرى الدقة من شأنها أن تشعر الجماهير بأن ناديهم حسم صفقة التعاقد مع لاعب معين، بما يحفز بعضهم إلى استخدام برنامج «الفوتوشوب» لوضع صورة اللاعب بقميص فريقهم المفضل ترقباً للإعلان الرسمي، قبل أن ينتهي سوق الانتقالات دون إتمام الصفقة أو انتقال اللاعب إلى فريق آخر لتحصد هذه الصور المعدلة بـ«الفوتوشوب» النجومية الوهمية دون أن يتم الأمر على أرض الواقع.
ولعل أبرز أحداث سوق الانتقالات الشتوية الحالي، تمثل بصفقة انتقال الأوروجوياني أديسون كافاني من باريس سان جيرمان الفرنسي إلى أتلتيكو مدريد الإسباني، وهي التي أكدها الجميع مراراً وتكراراً حتى انتشرت صور لكافاني أعدتها الجماهير، وهو يرتدي زي فريق العاصمة، ولكن في نهاية المطاف بقيت جميع الأمور متوقفة.
ويعتبر كافاني مجرد حلقة في سلسلة طويلة من الأحداث المشابهة، ومنها تناقل جماهير برشلونة صور المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت بقميص «البلوجرانا»، قبل أن يحول وجهته فجأة إلى يوفنتوس الإيطالي، فيما يعتبر جمهور مانشستر يونايتد وآرسنال الإنجليزي متخصصين في هذا الأمر، وخلال تصفحك وسائل التواصل الاجتماعي لا تنصدم لو وجدت صوراً لكل من الألماني توماس موللر والإسباني سيرجيو راموس بقيمص «الشياطين الحمر»، أو الأرجنتيني جونزالو هيجواين بقيمص «المدفعجية» وغيرها من الأمثلة لصور أو فيديوهات ترحيبية بلاعبين لم ينضموا أبداً للنادي الذي رحبت بهم الجماهير فيه.

اخترنا لك