loader

أبوظبي (وام)

توج المقاتل البولندي العملاق ماسي سوسنواسكي بالجائزة الكبرى، في منافسات الجولة العاشرة من بطولة «محاربي الإمارات» للفنون القتالية المختلطة للدفاع عن النفس التي أقيمت بصالة مبادلة أرينا، وذلك بعد استسلام منافسه المصري إبراهيم الصاوي من الجولة الأولى، عقب تعرضه لحركة الخنق الخلفية.
وأقيمت هذه المواجهة في ختام النزالات التي جمعت بين 22 مقاتلاً، من 11 دولة حول العالم، والتي حضرها وشارك في تكريم الفائزين بها الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، وجبر محمد غانم السويدي، مدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي، وعبدالمنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي للجو جيتسو، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، وفؤاد درويش، مدير عام شركة بالمز الرياضية، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، وطارق المهيري، عضو مجلس إدارة اتحاد المواي تاي، المدير التنفيذي، وعدد من سفراء وأعضاء البعثات الدبلوماسية.
بدأت النزالات في الخامسة والنصف مساء أمس، وسط حضور جماهيري كبير، وتمكن المقاتل البولندي بيتر كوبيرسكي من الفوز بصعوبة على نظيره العراقي أحمد صعب في فئة الوزن الحر تحت 82 كجم.
وفي النزال الثاني، فازت المقاتلة الكندية كورين لافرامبوا في وزن الديك، على نظيرتها السويدية كورنيليا هولم الشهيرة بكوني فيوتشر، بقرار الحكم بعد انتهاء الجولات الثلاث في ظل عدم استسلام أي منهما.
وفي النزال الثالث، تغلب الفلسطيني عمر حسين على منافسه الأوكراني فاتيلي ستويان بقرار الحكم في الوزن المتوسط، وحظي حسين بتشجيع كبير من الجماهير التي تفاعلت معه في ظل تفوقه في الجولة الثانية على وجه التحديد.
وفي النزال الرابع لفئة الوزن المتوسط أيضاً، تمكن اللبناني جوش توجو من تحقيق الفوز على اللاعب الأوزبكستاني على دويوسنوف بقرار الحكم.
وفي النزال الخامس الذي تم تخصيصه لوزن «الذبابة»، تمكن البرازيلي ايزاك بامينتال من تحقيق الفوز بأول ضربة قاضية فنية في البطولة، بعد تغلبه على منافسه الفلبيني دلفين ناوين.
وفي النزال السادس الذي تم تخصيصه للوزن الحر تحت 80 كجم، تمكن المقاتل البريطاني الشرس سيب يوبانك من تحقيق الفوز بالضربة القاضية الفنية على نظيره المصري محمد المقدم.
وتستمر النهايات السريعة للنزالات بالضربة القاضية الفنية في النزال السابع، حيث فاز بها المقاتل الإماراتي محمد يحيى نادر على نظيره المصري نعمان رمضان في الجولة الثانية، وحظي يحيى بتشجيع جماهيري كبير بعد الإعلان عن فوزه.
وفي النزال الثامن الذي تم تخصيصه لفئة الوزن الخفيف، تمكن المقاتل الألماني ألين عمر من تحقيق الفوز على الفلبيني ريدون روميرو بالاستسلام نتيجة لتعرض روميرو للخنقة الخلفية. وفي النزال التاسع الذي تم تخصيصه للوزن المتوسط، فاز الفنلندي جوهو فالاما بقرار الحكم على اللبناني أحمد لبان، بعد مواجهة مثيرة وحافلة بالندية، ظلت الجماهير تنتظر نتيجتها حتى الثواني الأخيرة التي أعلن فيها الحكم قراره.
وفي النزال العاشر لوزن الريشة، قدم الجزائري إلياس بودغدامي عرضاً قوياً، وتمكن من الفوز بقرار الحكام على المقاتل الأميركي أوستين أرنيت.
أما النزال الأخير الذي تم تخصيصه للوزن فوق الثقيل والذي فاز فيه البولندي ماسي سوسنواسكي، فقد كان من المقرر أن يواجه فيه ماسي المقاتل اللبناني رومان وهبة، ولكنه اعتذر في اليوم الأخير للإصابة، وحل محله المصري إبراهيم الصاوي، ولم يجد فيه البولندي ماسي أي صعوبة في إنهائه من الجولة الأولى باستسلام المنافس.
من جانبه، قال اللاعب الإماراتي محمد يحيى بعد فوزه: «إنه فخور بالنتائج التي يحققها، والتفوق على منافس قوي مثل نعمان رمضان، وأنه استعد جيداً للحدث، وتدرب بشكل جيد تحت إشراف طاقم التدريب والإعداد»، مشيراً إلى أنه سيحرص على الاستعداد من الآن للجولات المقبلة، خصوصاً بعد الشراكة الناجحة مع سلسلة بطولات دوري المحاربين المحترفين الأميركي «بي إف إل»، وأضاف أنه كلاعب إماراتي يتوجه بالشكر إلى شركة بالمز الرياضية منظم البطولة، وإلى عبدالمنعم الهاشمي، رئيس مجلس إدارة الشركة، على جهوده وفريق عمله في تطويرها بشكل دائم.

الهاشمي: البطولة تسير في الاتجاه الصحيح
أكد عبدالمنعم الهاشمي أن الإقبال الكبير على المشاركة من قبل أبطال العالم المصنفين في مختلف الفئات، يؤكد أن بطولة محاربي الإمارات تسير في الاتجاه الصحيح، مشيراً إلى أن قائمة الـ 22 مقاتلاً أصبح يتم اختيارها بصعوبة من بين المئات المتقدمين الراغبين في الوجود بالحدث، بعد النجاحات التي حققتها البطولة في المرحلة الأخيرة، وأن تقدم أكثر من مدينة حول العالم بطلب استضافة وتنظيم البطولة، دليل آخر على اتساع رقعة المهتمين بها.
وقال الهاشمي: المنافسات كانت قوية، ومن جولة إلى أخرى تتقلص الفوارق الفنية، وتزداد النزالات قوة وإثارة، وترتفع معايير الجودة التنظيمية، وهو الأمر الذي ينعكس بالضرورة على الحضور الجماهيري، فأكثر ما يسعدنا أن هذه الرياضة أصبح لها قاعدة جماهيرية بالدولة، وأن هناك الكثير من المهتمين من مختلف شرائح المجتمع يحرصون على الوجود في نزالاتها، ونتوقع أن تزداد البطولة بريقاً، وأن تحقق نقلة نوعية هائلة، اعتباراً من النسخة المقبلة، بعد توقيع الشراكة الاستراتيجية مع سلسلة بطولات دوري المحاربين المحترفين الأميركي «بي إف إل».

اخترنا لك