loader

معتصم عبدالله (دبي)

كرس عجمان عقدته أمام مضيفه «العميد»، بعدما احتفل بفوزه الأول، خارج قواعده في الدوري، بهدف لاعبه الكاميروني أسانتي، مساء أمس، على استاد آل مكتوم بدبي، ضمن «الجولة 15» لدوري الخليج العربي، وهو الفوز السابع في تاريخ مواجهات الفريقين لـ «البرتقالي» مقابل الخسارة 6 مرات، والتعادل في 5 لقاءات من أصل 17 جمعت الفريقين، بداية من موسم 2008 - 2009.
ويدين «البرتقالي» في فوزه الأول خارج قواعده في الدوري، خلال الموسم الحالي، للاعب وسطه الكاميروني سبستيان سياني الذي احتفل بأول أهدافه مع عجمان، عندما نجح في استثمار كرة أبعدها الدفاع على مشارف منطقة الجزاء، قابلها بتسديدة مباشرة في زاوية صعبة لمرمى الحارس أحمد شمبيه، مفتتحاً التسجيل للضيوف في الدقيقة 30.
وعمد الكرواتي كرونو مدرب «العميد» الذي وُجد في المدرجات للمباراة الثانية، بعد الأولى أمام بني ياس 0-1 بداعي الإيقاف، إلى إجراء تبديلين مع بداية الشوط الثاني، بدخول الحارس إبراهيم عيسى بديلاً لشمبيه المصاب، فيما شارك المهاجم محمد العكبري بديلاً للمدافع حسين صالح، ليتحول حسين عبدالله إلى الظهير الأيسر.
ولم تغير التغييرات في صفوف «الأزرق»، من واقع نتيجة المباراة، في ظل التكتل الدفاعي لـ «البرتقالي»، ودفع مدرب النصر بآخر أوراقه الهجومية، بدخول المهاجم أحمد العطاس بديلاً لحسين عبدالله في الدقيقة 73، ليستمر الاندفاع الهجومي «الأزرق» من دون فعالية حقيقية أمام مرمى الحارس علي الحوسني، إلى صافرة نهاية المباراة، بقرار الحكم عمر آل علي بتفوق عجمان 1-0، ليرفع رصيده إلى 17 نقطة، ويبقى عاشراً مقابل 24 نقطة لـ «العميد».

يوسيب: نحتاج إلى «وقفة» جادة
أبدى الكرواتي يوسيب أومرتشي، مساعد مدرب النصر، أسفه لخسارة «العميد» أمام عجمان، والفشل في إحراز أي هدف للمباراة الثالثة على التوالي، مؤكداً أن المرحلة بمثابة «اختبار» صعب للجميع، سواء الجهاز الفني أو اللاعبين، وهو ما يتطلب «وقفة» جادة من الجميع لعلاج الأخطاء، وشحذ الهمم لتخطي «الكبوة».
ووصف يوسيب الذي حضر المؤتمر بدلاً من المدرب كرونسلاف الذي غاب لحصوله على ثلاثة إنذارات، الخسارة بأنها «مؤسفة»، وقال: «إنها الثانية على التوالي ملعبنا، لم نظهر بالشكل والأداء المطلوب، ولم يقاتل اللاعبون كما يجب».
واعترف يوسيب بأن «الأزرق» يعاني في صناعة الفرص بدليل أن المباريات التي تفوق خلالها، وجد صعوبة في ذلك رغم أفضلية الاستحواذ، وأرجع ذلك إلى اهتزاز ثقة اللاعبين بأنفسهم.

الرمادي: «الكل في واحد»!
أكد المصري أيمن الرمادي، مدرب عجمان، أن السر في فوز فريقه على النصر، أنه حاول إعداد «البرتقالي» ذهنياً قبل اللقاء، والتأكيد على فلسفة الأداء الجماعي «الكل في واحد»، من دون الاعتماد على لاعب بذاته. وأبدى الرمادي بالغ سعادته بالفوز الأول الذي يحققه «البرتقالي» خارج أرضه هذا الموسم الذي جاء على منافس بحجم النصر، ووصفه بأنه «خطوة عملاقة»، على طريق الوصول إلى منطقة جيدة بجدول ترتيب دوري الخليج العربي. وقال: «رغم الغيابات والفاصل الزمني البسيط بين المباريات، نجحنا في استعادة طريقتنا المعهودة في اللعب، خاصة بعد الخسارة في المباراة السابقة أمام بني ياس، ركزنا خلال الأيام الثلاثة الماضية، على الإعداد الذهني لمواجهة منافس (مدجج) بالنجوم الدوليين مثل النصر، ونجحنا في استنفار طاقة اللاعبين، وفرض تفوقنا في الشوط الأول الذي لم يشهد أي فرصة خطيرة لأصحاب الأرض».

 

 

اخترنا لك