loader

فيصل النقبي (الفجيرة)

إنها واحدة من التحديات الصعبة، التي تواجه «الفرسان» دفاعاً عن الصدارة المستحقة لدوري الخليج العربي، عندما يحل ضيفاً على «الذئاب» باستاد الفجيرة، والحفاظ على «الفارق الكبير» في النقاط مع أقرب المنافسين في «سباق الدرع»، كما أن شباب الأهلي يتطلع إلى تأكيد «الأفضلية التامة» على «الذئاب»، في تاريخ مواجهات الفريقين، التي تكشف بوضوح عن التفوق الواضح للضيوف.
وفي المقابل، ما زالت آثار الخسارة القاسية بـ «خماسية» تسيطر على تفكير الجزائري مجيد بوقرة مدرب الفجيرة، في لقاء اليوم، حيث يخشى تكرار «السيناريو المخيف» مرة ثالثة، خاصة أن شباب الأهلي حقق قبل مواسم عدة، وتحديداً 2015 - 2016، النتيجة الأكبر في تاريخ المواجهات بين الفريقين، بثمانية أهداف مقابل هدف، وعزف لحن «الأهداف العزيزة»، في الجولة الثانية للموسم الحالي، بالفوز 5-1، وهو الفوز الخامس لشباب الأهلي، مقابل مرة يتيمة لـ «الذئاب» خلال المواجهات السبع بينهما.
يحضر شباب الأهلي إلى الفجيرة، من أجل الظفر بالنقاط الثلاث، متسلحاً بالحالة الهجومية الكبيرة والانتصارات المتتالية في الدور الأول، وفي مستهل الدور الثاني، بحثاً عن اللقب، ولن يترك «الفرسان» الفرصة لأي مفاجأة كفيلة بفتح باب الأمل للفرق المتنافسة الأخرى، وفي المقابل يدرك «الذئاب» جيداً أن الخناق بدأ يضيق على المركز 12، وفي حال فوز حتا على خورفكان، وخسارة الفجيرة أمام شباب الأهلي، يجد «الذئاب» نفسه في المركز 13، لذلك لا يريد هذا السيناريو «المخيف»، ورغم النقص في الخطوط الخلفية، يسعى لتقديم مباراة كبيرة ومباغتة شباب الأهلي بفوز يبعده عن مراكز الخطر.

«الفرسان».. محاولة كل 6 دقائق في «الجولة 14»
فاز «الفرسان» وخسر الذئاب في «الجولة 14»، وهما نتيجتان منطقيتان لما قدمه كل فريق في المباراتين، حيث كان شباب الأهلي الأكثر امتلاكاً للكرة، بنسبة كبيرة بلغت 56.5%، حصل بواسطتها على 6 فرص مؤكدة للتهديف، وأرسل الفريق عبر الطرفين 25 كرة عرضية، أسفرت واحدة عن تسجيل هدف الفوز الرائع، ومرر لاعبوه 482 كرة، بدقة واضحة بلغت نسبتها 85.5%، كما سددوا 15 كرة على المرمى، بمعدل محاولة كل 6 دقائق.
ولم يكن «الذئاب» صاحب الكرة أمام «العنابي»، واكتفى بالاستحواذ عليها بنسبة 35% فقط، بجانب تراجع معدلات دقة تمريراته بصورة واضحة، حيث بلغت 75% بعد تمرير 298 كرة، ولم يسدد الفريق سوى 4 كرات طوال المباراة، بمعدل محاولة واحدة في كل 22.5 دقيقة.

جيفرسون.. «3 تسديدات»
في مباراته الثانية، نجح جيفرسون لاعب الفجيرة، في تسجيل أول أهدافه، وخلال 149 دقيقة، سدد البرازيلي 3 كرات، بمعدل محاولة كل 50 دقيقة، جميعها داخل المنطقة، وبلغت دقتها 66.6%، بينها تسديدة واحدة بالرأس، ولم يصنع أي فرص للتهديف.

كارتابيا.. «143 لمسة»
أحرز كارتابيا لاعب شباب الأهلي، هدفه الثالث في 10 مباريات، بمعدل هدف كل 2015 دقيقة، وكان الأرجنتيني ثاني أكثر لاعبي فريقه محاولة على المرمى في المباراة الماضية، بـ 3 تسديدات، جاءت جميعها داخل منطقة الجزاء، وذهبت واحدة فقط بين القائمين والعارضة لتسكن الشباك، بعد 143 لمسة للكرة.

اخترنا لك