loader

معتز الشامي (دبي)

يفتح صباح اليوم باب تلقي طلبات المرشحين، لمناصب مجلس إدارة رابطة المحترفين، لخوض السباق الانتخابي 9 مارس المقبل، وينتظر أن تخاطب لجنة الانتخابات برئاسة محمد العامري المدير التنفيذي للوصل، جميع الأندية المحترفة اليوم، ببدء تلقي الطلبات والخطوات اللازمة والمطلوبة من جميع المرشحين، على أن تجتمع اللجنة 15 فبراير الجاري، بعد غلق باب تلقي الطلبات 12 فبراير، لفحص ملفات المرشحين وإصدار قرار نهائي بشأنها، سواء بالرفض أو القبول، على أن يكون 26 فبراير موعد إعلان القائمة النهائية التي تدخل للانتخابات رسمياً.
ومن جانبها، أكدت المستشارة شيخة الكعبي، عضوة اللجنة المتحدثة الرسمية باسم لجنة الانتخابات، أن اللجنة استعدت جيداً للعملية الانتخابية، حيث تتلقى الإدارة التنفيذي الطلبات من الأندية ومرشحيها اعتباراً من اليوم، وحتى 12 فبراير.
وقالت: «اجتمعنا لتحديد الفترة الانتخابية، وحددنا 9 خطوات تنتهي بيوم الانتخابات 9 مارس، حيث نخاطب الأندية ونمنحها 10 أيام حتى 12 فبراير، وهو الموعد النهائي لتقديم طلبات الترشح، كما تركنا مهلة في جدول العملية الانتخابية أمام للأندية ومرشحيها لمن يرغب في الانسحاب من الترشح بعد ذلك التاريخ، وأن يكون ذلك، إما بالبريد أو بتسليم رسالة للإدارة التنفيذية.
وبشأن الأوراق والمستندات التي تطلبها اللجنة من مرشحي الأندية لتقديمها في ملف الترشح، قالت: «بالنسبة لفئة الرئيس، يكون مطالباً بأن يلتزم بالشروط المعلنة، ويتراوح عمره بين 31 و61 عاماً، وألا يكون صدر ضده أي حكم يتعلق بجريمة مخلة بالشرف أو الأمانة، كما أن الرئيس والنائب يشترط أن يكون لديه شهادة جامعية، وأن يقدم شهادة حسن سير وسلوك من الجهات المعنية، كما يشترط ألا يكون عضواً في الأندية أو مجالس الشرف، أو المجالس الرياضية، أو أي من الهيئات الرياضية، وهنا يتم تقديم استقالة مشروطة، في حال فوزه من تلك المناصب، بهدف التفرغ الرياضي لمنصبه في الرابطة بعد الفوز، وهو الشرط الذي يطلب من باقي المرشحين لجميع المناصب».
وأضافت: «بالنسبة للمرشحين للعضوية، شروط اللائحة لم تفرض شهادة علمية معينة، بينما يشترط من الجميع تقديم رسالة حسن سير وسلوك، بالإضافة إلى سيرة ذاتية مختومة من الأندية التي ترشحهم ويمثلونها في مجلس الإدارة».
وعن أسباب رفض أي من ملفات المرشحين، قالت: «إذا لم تكتمل الشروط، أو لم تتوافر في المرشح، أو قدم الأوراق بعد غلق باب تلقي الطلبات»، ويكون الاجتماع المقبل لفرز الترشيحات 15 فبراير، والنظر في ملفات المرشحين».
ووجهت شيخة الكعبي رسالة إلى الأندية، متمنية بأن تدفع بأفضل الإداريين لديها، لخوض الانتخابات، وقالت: «نحن على ثقة بأن الأندية تقدم من يقود «دفة» الكرة الإماراتية والاحتراف، لتحقيق الإنجازات للعبة، بما يخدم الصالح العام للعبة، ونؤكد أننا في اللجنة نتعامل بشفافية في العملية الانتخابية عبر تحديد خطوات واضحة تم تعميمها على الأندية، حيث سيكون هناك تواصل مستمر بين اللجنة وجميع الأطراف المعنية بالعملية الانتخابية».

اخترنا لك