loader

مدريد (د ب أ)

حسم فريق ريال مدريد مباراة ديربي العاصمة لصالحه وفاز على ضيفه أتلتيكو مدريد 1 /‏ صفر خلال المباراة التي جمعتهما في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإسباني.
وعزز ريال مدريد موقعه في الصدارة برصيد 49 نقطة بفارق ست نقاط عن أقرب ملاحقيه برشلونة صاحب المركز الثاني قبل مباراته أمام ضيفه ليفانتي اليوم، في الوقت الذي توقف فيه رصيد أتلتيكو عند 36 نقطة في المركز الخامس.
ويدين النادي الملكي بالفضل في هذا الفوز لمهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة الذي سجل هدف الحسم في الدقيقة 56.
وجاء أول ملامح الخطورة بعد مضي ست دقائق من البداية، عندما تلقى قائد ريال مدريد سيرخيو راموس تمريرة متقنة من الألماني توني كروس أمام المرمى مباشرة، ليسدد من لمسة واحدة لكن الكرة مرت من فوق الشباك مباشرة.
وضاعت فرصة جديدة للريال في الدقيقة العاشرة مجدداً عن طريق راموس بعد تمريرة ذكية من كروس داخل منطقة الجزاء، قابلها المدافع المخضرم بتسديدة قوية، لكن بعيداً عن الشباك.
وحاول كروس أن يجرب حظه بتسديدة بعيدة المدى لكن الكرة ضلت طريقها لشباك اتلتيكو مدريد، لتضيع فرصة جديدة لأصحاب الأرض.
وعلى عكس سير اللعب تماماً كاد أتلتيكو أن يتقدم بهدف في الدقيقة 18 بواسطة فيكتور فيتولو عبر تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، لكن الحارس البلجيكي تيبو كورتوا أنقذ مرمى الريال من هدف محقق.
ولاحت فرصة جديدة لأتلتيكو بعد هجمة مرتدة سريعة انتهت بتسديدة قوية من انخل كوريا، لكن الكرة مرت مباشرة بجوار شباك النادي الملكي. وبمرور الوقت، تحسن أداء أتلتيكو وبدأ يقاسم مضيفه السيطرة على مجريات اللعب لكن مع ندرة الفرص على المرميين.
وضاعت أخطر فرصة في الشوط الأول قبل ثلاث دقائق من نهايته، عندما انفرد انخل كوريا بمرمى الريال تماماً بعد مشوار ماراثوني، قبل أن يسدد كرة قوية زاحفة لكنها مرت على بعد سنتيمترات قليلة من شباك كورتوا.
ورد الريال بفرصة خطيرة في الوقت بدل الضائع للشوط الأول عبر تسديدة قوية من مسافة بعيدة عن طريق الكرواتي لوكا مودريتش، لكن يان اوبلاك حارس اتلتيكو وقف له بالمرصاد.
وبعد مضي دقيقتين من بداية الشوط الثاني أنقذ اوبلاك مرمى أتلتيكو من هدف مؤكد، وتصدى ببراعة يحسد عليها لقذيفة صاروخية من فيديريكو فالفيردي.
ودفع زين الدين زيدان مدرب الريال بتغييرين تمثلا في خروج كروس وإيسكو ونزول لوكاس فاسكيز وفينيسيوس جونيور، كما أجرى دييجو سيميوني مدرب اتلتيكو تغييراً عبر خروج الفارو موراتا ونزول توماس ليمار. وفك الفرنسي كريم بنزيمة لوغريتمات المباراة أخيراً وسجل هدف المباراة في الدقيقة 56 بعد تمريرة رائعة من مواطنه فيرلاند ميندي أمام المرمى مباشرة، قابلها بنزيمة بتسديدة من لمسة واحدة بقدمه اليمنى إلى داخل الشباك.
وحصل النادي الملكي على جرعة من الثقة بعد هدف بنزيمة، حيث كثف الفريق من هجماته بحثا عن تسجيل المزيد من الأهداف وسط تخبط واضح في دفاعات أتلتيكو.
وأوشك مودريتش على تسجيل الهدف الثاني للريال في الدقيقة 76 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن الكرة ضلت طريقها لشباك اوبلاك.
وكاد فينيسيوس جونيور أن يضاعف غلة الريال من الأهداف قبل تسع دقائق من النهاية، بعدما توغل في دفاعات أتلتيكو وسدد كرة قوية، لكن اوبلاك تصدى له بثبات.
ومرت الدقائق الأخيرة دون أن تشهد جديد ليخرج الريال فائزاً بهدف بنزيمة.

اخترنا لك