loader

أسامة أحمد ووليد فاروق (الشارقة)

افتتحت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، مساء أمس، منافسات النسخة الخامسة لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، التي تنظمها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، بمشاركة 78 نادياً من 18 دولة عربية تتنافس في 9 ألعاب، وأعلنت سموها خلال حفل الافتتاح انطلاق الحدث رسمياً.
وشهد الحفل عدد من الشخصيات العربية الرياضية يتقدمهم الأمير طلال بن بدر بن سعود بن عبدالعزيز رئيس المجلس الرياضي العربي رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، والشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي رئيس اللجنة المنظمة العليا للدورة والشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة رئيسة لجنة الإشراف والمتابعة للدورة، والدكتور أشرف صبحي وزير الرياضة المصري، وندى عسكر نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا، إضافة إلى رؤساء الوفود والبعثات المشاركة.
ورحّبت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي بالوفود المشاركة على أرض الشارقة ودولة الإمارات، وعبّرت عن سعادتها بهذا التجمّع الأخوي، مؤكدة أن دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات باتت الحدث الرياضي الأبرز في الوطن العربي الذي يدعم طموحات وآمال المرأة الرياضية، متمنية التوفيق لجميع اللاعبات العربيات واصفة مشاركتهنّ بـ«صناعة لنجاح جديد».
ووجّهت سموها الشكر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لمتابعته الحثيثة، ودعمه المتواصل لشؤون المرأة في الشارقة، وتوجيهات سموه الدائمة لتوفير جميع الإمكانيات المتاحة لتمكينها في شتى مناحي الحياة.
وقالت سموها: «بعد جهود طويلة وعمل دؤوب حققت المرأة الرياضية العربية جملة من المنجزات النوعية التي تدعو للفخر، واستطاعت من خلال ما تقدمه على أرض الواقع أن تغيّر الصورة النمطية عن واقع المرأة العربية التي بقيت ولسنوات طويلة رهينة نظرة ضيّقة حدّت من تطور إمكانياتها وقدراتها، وإن احتضان الشارقة للدورة يأتي في سياق التزامها بمختلف مسارات التنمية وحرصها على تعزيز حضور الرياضة كمكوّن رئيس لبناء المجتمعات القوية والمتماسكة وعامل موحّد للثقافات والحضارات».
وأشادت سموها بجهود فريق عمل مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة وجميع القائمين على تفانيهم في العمل من أجل الخروج بدورة تليق بمكانة الشارقة كحاضنة لأهم الأحداث الرياضية.
وكان الحفل الذي أقيم على ملعب نادي الشارقة الرياضي، قد انطلق بالسلام الوطني، ثم ألقى الشيخ خالد بن أحمد القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا للدورة كلمة افتتاح الدورة أكد فيها أن المجتمع الدولي بمختلف مؤسساته بات يولي الرياضة والثقافة أهمية خاصة للنهوض بالمجتمعات والارتقاء بالفكر وتعزيز قيم التعاون والترابط بين الثقافات، وتطوير مهارات الكوادر البشرية في المجالات المختلفة، معبراً عن فخره بوجوده في افتتاح الدورة الخامسة من عربية السيدات، وبوجود اللاعبات، وبوجود أندية عربية حريصة على تمكين المرأة من ممارسة حقها الطبيعي بالتعبير عن موهبتها، وبأن الثقافة الاجتماعية العربية تعتز بمنجزات المرأة. وأرجع كل أسباب هذا الفخر إلى مصدرها الأصيل وهو توجيهات ودعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي قادت الشارقة لتكون حاضنة للمبادرات والفعاليات ذات الأثر الإيجابي في مسيرة الدول والمجتمعات، مشيراً إلى أن الشق الثاني من هذا المصدر الأصيل للفخر، هو رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، للنساء الرياضيات وللمناخ العام الذي يسهل عليها مواصلة مسيرتها نحو النجاح.
ثم استمتع الجمهور بالعرض الفني الرئيسي للنجم الإماراتي حسين الجسمي، السفير فوق العادة للنوايا الحسنة، الذي قدّم أغنية الدورة الرسمية «نساء العرب» التي عبّرت في كلماتها عن واقع الرياضة العربية المتطور، ومكانة الشارقة كحاضنة لأهم المنافسات الرياضية، واختتم الحفل بعرض رائع للألعاب النارية.

منى حيدر.. البحث عن الابتسامة الثالثة
كل إنسان يضع في مخيلته صورة يرسمها لنفسه، تحمل أحلاماً تكبر مع مرور الأيام، وتفتح له باب المستقبل بوضع الأهداف التي ينشدها، هذا ما جسدته منى حيدر، لاعبة الوصل ومنتخب الطائرة، التي تشارك في النسخة الخامسة، بطموحات وسقف بلا حدود، وهي تبحث عن الابتسامة الثالثة في الشارقة، بعد أن سبق لها الفوز مع «الإمبراطور» بلقبي «الطائرة» في دورتي 2016 و2018، وظلت مولعة باللعبة منذ الصغر، خصوصاً أنها توقعت أن تحقق ما رسمت له منذ انضمامها للأصفر الوصلاوي عام 2002، والذي فتح لها باب النجاحات، محققةً العديد من الألقاب لتتوشح بالميداليات الذهبية، خلال مشاركتها مع «الأصفر» ومنتخب السيدات، لتقطف ثمار اهتمام أسرتها الرياضية، بتحقيق العديد من النجاحات على صعيد الطائرة. ووجهت اللاعبة، الشكر إلى قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، صاحبة فكرة إقامة هذا الحدث النسوي المهم، مبينةً أن الدورة العربية باتت منصة مهمة لتقديم اللاعبات إلى الواجهة، بعد اكتسابهن الثقة وعدم تهيب مثل هذه التجارب المهمة، مما كان له الأثر الكبير في طرق المرأة لباب الرياضة بقوة، وبالتالي تعزيز مسيرة الرياضة النسائية العربية التي تسير بخطوات ثابتة، من أجل تحقيق النجاحات التي تنشدها كل رياضية.
وقالت: إن اتساع دائرة الألعاب ووصولها إلى الرقم 9 في النسخة الحالية، يعد بكل المقاييس مكسباً فنياً مهماً، سيكون له الأثر الكبير على هذه الألعاب بظهور بطلات جدد، مما يؤكد أن رياضة المرأة تسير على الطريق الصحيح، حتى تنجح كل رياضية في رسم صورة طيبة عن لعبتها، مما سيكون له المردود الإيجابي على مسيرة المنتخبات العربية.
وأشارت، إلى أن طموح الوصل يتمثل في المحافظة على اللقب، للنسخة الثالثة على التوالي، مبينةً أن الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم، ظلت تعمل على توفير مقومات النجاح للفريق، من أجل رسم صورة طيبة عن «طائرة الإمارات»، والتحليق في عالم البطولات.
ووصفت حيدر، الحدث بـ«المتميز» بلونه وطعمه العربي المختلف، مما يلهب حماس الفتاة العربية، من أجل تفجير طاقاتها الكامنة في الشارقة، مبينةً أن حلم تحقيق «الثلاثية» ليس بالأمر السهل، والذي يتطلب جهداً مضاعفاً من اللاعبات، لحصد نتائج إيجابية تؤهلهن لتحقيق المراد.

11 نادياً تتنافس على بساط الكاراتيه
أجرت اللجنة الفنية للعبة الكاراتيه، صباح أمس، قرعة «الكاتا» و«الكوميتيه»، تمهيداً لانطلاقة المنافسات اليوم، على بساط صالة نادي الشارقة الرياضية- منطقة الحزانة.
حضر الاجتماع، إبراهيم القناص رئيس الاتحاد العربي للعبة، وأيوب لشكري رئيس اللجنة الفنية العربية، ومصطفى الفاعوري عضو اللجنة الفنية للبطولة رئيس لجنة المسابقات في الاتحاد العربي، ونبيل عاشور رئيس لجنة المتابعة الفنية للدورة، وعدد من ممثلي الأندية المشاركة، حيث تم الكشف عن منافسات «الكاتا» الفردي، التي تشارك فيها 6 أندية، تمثلها 8 لاعبات، تم توزيعهن على مجموعتين، كلّ واحدة منهما تضمّ أربع لاعبات، تتأهل منهن 3 للدور النهائي. وتشارك ضمن منافسات الكاتا جماعي 5 أندية: البنك الأهلي المصري، ونادي الشارقة الرياضي للمرأة، وفنون آسيا السعودي، ودوجو الصالة الحيوية السعودي، ونادي الفتاة الكويتي.
وضمن منافسات «الكومتيه» قتال فردي وجماعي، تشارك لاعبات من 8 أندية، هي: البنك الأهلي المصري، ونادي الشارقة للمرأة، وفنون آسيا السعودي، ودوجو الصالة الحيوية السعودي، وبئر توتا الجزائري، وبوم فيتنس البحريني، ونادي الفتاة الكويتي، ونادي النصر، فيما يتنافس على صعيد الفردي خمسة أوزان، هي أقل من 50، وأقل من 55، وأقل من 61 كجم، وأقل من 68 كجم، وأكثر من 68 كجم.

منى حيدر.. البحث عن الابتسامة الثالثة
كل إنسان يضع في مخيلته صورة يرسمها لنفسه، تحمل أحلاماً تكبر مع مرور الأيام، وتفتح له باب المستقبل بوضع الأهداف التي ينشدها، هذا ما جسدته منى حيدر، لاعبة الوصل ومنتخب الطائرة، التي تشارك في النسخة الخامسة، بطموحات وسقف بلا حدود، وهي تبحث عن الابتسامة الثالثة في الشارقة، بعد أن سبق لها الفوز مع «الإمبراطور» بلقبي «الطائرة» في دورتي 2016 و2018، وظلت مولعة باللعبة منذ الصغر، خصوصاً أنها توقعت أن تحقق ما رسمت له منذ انضمامها للأصفر الوصلاوي عام 2002، والذي فتح لها باب النجاحات، محققةً العديد من الألقاب لتتوشح بالميداليات الذهبية، خلال مشاركتها مع «الأصفر» ومنتخب السيدات، لتقطف ثمار اهتمام أسرتها الرياضية، بتحقيق العديد من النجاحات على صعيد الطائرة. ووجهت اللاعبة، الشكر إلى قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، صاحبة فكرة إقامة هذا الحدث النسوي المهم، مبينةً أن الدورة العربية باتت منصة مهمة لتقديم اللاعبات إلى الواجهة، بعد اكتسابهن الثقة وعدم تهيب مثل هذه التجارب المهمة، مما كان له الأثر الكبير في طرق المرأة لباب الرياضة بقوة، وبالتالي تعزيز مسيرة الرياضة النسائية العربية التي تسير بخطوات ثابتة، من أجل تحقيق النجاحات التي تنشدها كل رياضية.
وقالت: إن اتساع دائرة الألعاب ووصولها إلى الرقم 9 في النسخة الحالية، يعد بكل المقاييس مكسباً فنياً مهماً، سيكون له الأثر الكبير على هذه الألعاب بظهور بطلات جدد، مما يؤكد أن رياضة المرأة تسير على الطريق الصحيح، حتى تنجح كل رياضية في رسم صورة طيبة عن لعبتها، مما سيكون له المردود الإيجابي على مسيرة المنتخبات العربية.
وأشارت، إلى أن طموح الوصل يتمثل في المحافظة على اللقب، للنسخة الثالثة على التوالي، مبينةً أن الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم، ظلت تعمل على توفير مقومات النجاح للفريق، من أجل رسم صورة طيبة عن «طائرة الإمارات»، والتحليق في عالم البطولات.
ووصفت حيدر، الحدث بـ«المتميز» بلونه وطعمه العربي المختلف، مما يلهب حماس الفتاة العربية، من أجل تفجير طاقاتها الكامنة في الشارقة، مبينةً أن حلم تحقيق «الثلاثية» ليس بالأمر السهل، والذي يتطلب جهداً مضاعفاً من اللاعبات، لحصد نتائج إيجابية تؤهلهن لتحقيق المراد.

أجندة
مسابقات السلة تقام على صالة
نادي الشارقة منطقة سمان

الكاراتيه وكرة الطاولة والمبارزة
نادي الشارقة الحزانة

الرماية مسابقات المسدس
25 متراً نادي الذيد
ألعاب القوى والقوس والسهم
نادي الثقة للمعاقين

الفروسية وقفز الحواجز
نادي الشارقة للفروسية والسباق

الطائرة
مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة

 

اخترنا لك