loader

العين (الاتحاد)

استهل الكازخستاني إسلام خان مشاركته الأولى مع العين بمستوى جيد للغاية، وترجم ذلك بتمريرة حاسمة، جاء منها الهدف الخامس، لكن المشهد الأبرز للاعب، في أول ظهور له، عندما دخل بديلاً، وتقمص دور «ساعي البريد»، بعدما نقل «ورقة» إلى زميله يحيى نادر، حملت تعليمات من المدرب بيدرو، لإعادة ترتيب الصفوف، عقب النقص العددي، كان لها «مفعول السحر»، بعدما نجح «البنفسج» في التماسك وتسجيل هدفين بعد تلك التعليمات.
وأكد إسلام خان أنه نقل التعليمات إلى زميله بتوصية من مدربه، وعلى الصعيد الشخصي شعر بالاندماج سريعاً، والتأقلم مع زملائه، بالنظر إلى الحفاوة والحرارة التي استقبلوه بها منذ وصوله إلى أرض الدولة، حيث احتاج إلى 24 ساعة فقط، من أجل المشاركة الأولى، وقال: أنا قادم من أجل تحقيق طموحات، أدرك أن الفريق لديه هدف في البطولة الآسيوية، إلى جانب المسابقات المحلية، وأنا هنا لفتح صفحة جديدة في مسيرتي، بعدما قضيت 6 سنوات طويلة وحافلة في بلادي.
وفيما لم يتحدث بيدرو عن «الورقة» تحديداً التي جاءت بمثابة «الروشتة» لعلاج فريقه، والحفاظ على تماسكه، إلا أنه تطرق إليها بشكل عام، وقال: في الشوط الثاني استعدنا توازننا، من خلال تعديل بعض المراكز، وحسمنا النتيجة لمصلحتنا 5- صفر، والواقع يؤكد أننا لعبنا كرة قدم جماعية وهجومية، الأمر الذي كان ينتظر الجميع مشاهدته من الفريق.
وحول تحضير فريقه، في ظل ضغط المباريات خلال فبراير، قال: بداية من مباراة الوصل، نخوض7 مباريات في هذا الشهر، ولكنه أمر طبيعي للفرق الكبيرة التي تدخل التحدي على مستوى عدة بطولات، ونتطلع إلى تحقيق التوازن المطلوب في صفوف الفريق ولاعبي العين يعملون على إظهار أفضل ما لديهم للتعبير عن إمكانياتهم الحقيقية في كل مواجهة يدافعون فيها عن شعار هذا النادي الكبير.