loader

معتصم عبدالله (دبي)

أسدلت مباريات «الجولة 11» الستار على الدور الأول، لدوري الدرجة الأولى، باكتمال عقد المباريات الـ55 بين الفرق الـ11 المتنافسة على الصعود إلى دوري الخليج العربي، بعدما خاض كل فريق 10 مباريات.
ومثل «التناوب» على الصدارة المشهد الأبرز في البطولة، بعدما تنقلت بين دبا الفجيرة في «الجولات 1,2، 3,4»، دبا الحصن «الجولات 5,6، 7»، الإمارات «الجولات 8,9، 10»، وصولاً إلى «الجولة 11»، والتي تصدرها «الصقور» الغائب بداعي الراحة الإجبارية برصيد 24 نقطة، وسط ملاحقة شرسة من مطارده دبا الحصن بالرصيد ذاته، وبقي وصيفاً بفارق المواجهات، بفوزه أمام ضيفه الذيد 2-1.
ويدين دبا الحصن بانتصاره الثمين على الذيد، لمدافعه العراقي «المقيم» محمد مصطفى، والذي احتفل بأول ثنائية في الدقيقتين 49,69، في المقابل اكتفى الضيوف بهدف متأخر لوليد جمعة في الدقيقة 93، ورفع الحصن رصيده إلى 24 نقطة، مقابل 10 نقاط للذيد التاسع.
وضرب الحمرية الذي حافظ على مركزه الثالث، بقوة في المواجهة أمام مصفوت بالفوز 5-1، وهو الفوز الأكبر للفريق الذي حافظ على سجله خالياً من الخسارة للمباراة السادسة على التوالي، ليرفع رصيده إلى 19 نقطة، في المركز الثالث، في المقابل بقي مصفوت سابعاً وله 12 نقطة. وألحق العروبة الخسارة الأكبر بدبا الفجيرة بالفوز 3-0، وتناوب الثلاثي هاري نوفييلو وجان فيليب، و«البديل» جاسم النقبي في تسجيل أهداف العروبة خلال الدقائق 4,23,76، ليرفع العروبة رصيده إلى 11 نقطة ويتقدم للمركز الثامن، فيما تراجع ترتيب «النواخذة» إلى المركز الرابع برصيد 17 نقطة بدلاً عن الثالث بنهاية الجولة الماضية.
واستعاد البطائح ذاكرة الفوز الغائبة، في الجولات الأربع الماضية بالطريقة المثالية، حينما نجح في اكتساح شباك ضيفه العربي بنتيجة 5-1، وهو الفوز الأكبر في مشوار «القادم الجديد» لدوري الأولى، والخسارة الأقسى على العربي في الموسم الحالي، ليرفع البطائح رصيده إلى 16 نقطة في المركز الخامس، وبقى العربي برصيد 12 سادساً.
وأهدر التعاون «المتذيل» فرصة تحقيق فوزه الأول في البطولة بتعادله أمام ضيفه مسافي «صاحب المركز قبل الأخير» بنتيجة 2-2 في «صراع القاع»، وتقدم أصحاب الأرض مرتين في المباراة عن طريق المهاجم الحسين المسعدي، في الدقيقتين 12 و50، وأدرك مسافي التعادل في المرتين الأولى بهدف معضد خليفة في الدقيقة 45، والثانية بوساطة علي العامري في الدقيقة 90، ليحافظ الفريقان على مركزيهما في مؤخرة الترتيب برصيد نقطتين للتعاون مقابل 4 نقاط لمسافي.

جلال «بصمة الثنائية»
سطع نجم أحمد جلال مع البطائح، أمام العربي بـ «ثنائية» رائعة، في الدقيقتين 42 و51، ومهد تألقه اللافت في المباراة مع البرازيلي ويندرسون ميوراو الطريق إلى الفوز 5-1، في مرحلة مهمة للبطولة، نجح خلالها البطائح في استعادة توازنه، إثر تعادله 1-1 في الجولة الماضية مع الحمرية.
وبدا أن جلال الذي كافح طويلاً لنيل ثقة المدرب المصري طارق السيد، في طريقه لمتابعة مشوار التألق الذي بدأه الموسم الماضي مع الحمرية، وذلك بالأداء العالي والروح العالية والإمكانات الكبيرة، الأمر الذي منحه فرصة إظهار المستوى الفني العالي في المباريات.
وقال جلال: إن تألقه ثمرة الجهود الكبيرة من الجهازين الفني والإداري، في مرحلة البحث عن النتائج الإيجابية، التي تمنح البطائح فرصة إظهار الصورة المشرفة خلال الموسم الحالي، مع كل الاحترام لطموح الفرق الأخرى، الساعية لتعزيز مواقعها وحصد النقاط.

أهبة الاستعداد
رفض المقدوني جوكيكا مدرب «الصقور»، منح لاعبيه فرصة التقاط الأنفاس، قبل لقاء الحمرية، في قمة «الجولة 12»، وذلك بعد التجربة الماليزية أمام الجمهور التي كسبها الإمارات 3-2، تأهباً للمواجهة المرتقبة مع الحمرية، لأنها تحمل درجة الأهمية القصوى بالنسبة لــ «الصقور»، بعد نجاح دبا الحصن في الوصول إلى «القمة المشتركة»، إثر الفوز على الذيد 2-1.
وفضل جوكيكا متابعة مباراة مصفوت والحمرية، للوقوف على الحالة الفنية للاعبي الحمرية، ووضع التكتيك المناسب، لضمان العودة بالنقاط الثلاث بهدف مواصلة المنافسة على الصدارة.

«سامبا» في الذيد
تعاقد الذيد مع البرازيلي أديسون، إلى نهاية الموسم، بدلاً من التونسي محمد بن حمودة الذي تم فسخ عقده، عقب الإصابة والتي تطلبت جراحة، يغيب على إثرها لمدة 6 أشهر على الأقل.
ويتوقع مشاركة اللاعب الجديد في الجولة المقبلة أمام دبا الفجيرة، في مرحلة البحث عن العودة إلى النتائج الإيجابية، بعد الخسارة من الحصن 1-2.

مباراة «مفصلية»
وصف جمعة الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الحمرية، المواجهة المرتقبة أمام فريق الإمارات، بأنها «مفصلية»، في صراع المنافسة على مراكز المقدمة بالنسبة للحمرية، عقب الفوز على مصفوت 5-1، وقال: إن اللاعبين والجهاز الفني يدركون أهميتها جيداً في المرحلة الصعبة.

قيوضي.. «قمة البراعة»
أظهر محمد علي قيوضي، حارس العروبة، براعة رائعة أمام دبا الفجيرة، ويعد أحد أسباب التفوق اللافت بثلاثية وضعت الفريق أمام كثير من الخيارات، التي يمكن أن تعزز وضع الفريق في المنافسة على النتائج الإيجابية في المرحلة المقبلة للدوري، خصوصاً أن الفريق عكس صورة ممتازة من التطور، إثر الخطوات المهمة التي قام بها مجلس إدارة النادي، بضم الفرنسيين جان مندي وهاري نوفيلو. وصمد قيوضي في وجه المحاولات التي قام بها «النواخذة» على مدار المباراة، خصوصاً في الشوط الثاني لمعادلة النتيجة، ومنح فريقه الثقة المطلوبة، ليعود الفريق بالنقاط الثلاث، التي تمنح اللاعبين دافعاً قوياً أمام الذيد.

الصفوف مكتملة
شدد حمدان المسماري مدير فريق البطائح، على جاهزيتهم للقاء التعاون، ضمن «الجولة 12» بصفوف مكتملة، بحثاً عن مواصلة حصد النقاط، والمحافظة على الأداء الإيجابي والنتائج الجيدة، وقال إن عبدالله فرج يعد الوحيد الغائب عن الفريق، حيث يخوض مرحلة التأهيل تمهيداً لعودته إلى الفريق خلال المباريات المقبلة.

المستقبل الغامض
أصبح مصير الكرواتي إيجور وتزر لاعب العربي غامضاً، رغم إعلان النادي تجديد الثقة فيه حتى نهاية الموسم، بسبب ضعف المستوى الفني للاعبين الذين خضعوا لفترة الاختبار، وبدا واضحاً عدم الرضا على مستوى إيجور في مباراة البطائح، والتي شهدت خسارة الفريق 1-5.

عودة الثنائي
يستعيد التعاون جهود أحمد البجيري وماجد العزيزي، في المباراة المقبلة أمام البطائح، ضمن الجولة 12، إثر غيابهما أمس الأول أمام مسافي، لظروف الإيقاف والإصابة، ويعول التونسي طارق الحضيري مدرب الفريق على جهودهما مع زملائهما لحصد النقاط الثلاث الأولى في البطولة، بعدما كان قريباً من الفوز على مسافي، أمس الأول، قبل أن تنتهي المباراة بالتعادل 2-2.

نهاية الإيقاف
يستعيد «الصقور» جهود المدافع عبدالله موسى أمام الحمرية، ضمن الجولة المقبلة للبطولة، بعدما غاب عن لقاء مصفوت بسبب الإيقاف، لحصوله على الإنذار الثالث أمام البطائح، وتمثل عودته الإضافة لخيارات المدرب المقدوني جوكيكا، رغم التألق اللافت لزميله سلطان حسين أمام مصفوت.

سليمان «عراب الحصن»
أثبت سليمان حسن، مدرب دبا الحصن، أن التفوق في النتائج ومطاردة الصدارة، وردة الفعل القوية للاعبين نتيجة طبيعية للجهود الكبيرة المبذولة في الفترة الماضية، وقبل بداية الموسم الحالي، لأن وجود الحصن في «الصدارة المشتركة» مع فريق الإمارات، أكبر دليل على منظومة العمل الجيدة داخل النادي، بدعم مباشر من مجلس الإدارة، الذي يحرص على كل المعطيات للوصول إلى المركز المناسب، لطموح كبير أساسه استراتيجية تراعي التفوق والاهتمام بالمراحل السنية.
ونجح سليمان حسن وطاقمه المعاون، والمكون من المدرب عارف شلنك، والزيمبابوي كاسيكي، في وضع الخطط المناسبة في كل مباراة، لمواجهة التحدي الذي ينتظرهم في الموسم الحالي.
وقال محمد سرور، مشرف فريق دبا الحصن: إن النادي ينظر إلى كل ما يعزز التطور، وعكس الصورة المشرفة عن الطموح المشرف بتجميع النقاط، وإظهار الروح العالية، بعيداً عن الضغوط السلبية التي من شأنها التأثير في اللاعبين، مشيراً إلى التكاتف الرائع للجهاز الفني، والعمل الجبار لوضع الفريق في المقدمة.

قيد «الفيل»
أكمل الحمرية إجراءات قيد الإيفواري المقيم عمر بريتي، في سجلات اتحاد الكرة، تمهيداً لمشاركته ضمن القائمة الأساسية أمام الإمارات، من منطلق الثقة الكبيرة في قدراته التي تؤهله لتقديم الإضافة حسب رؤية المدرب التونسي غازي الغرايري، الذي طلب ضم اللاعب صاحب التجربة مع العروبة.

«غضروف فهد»
أجرى فهد راشد لاعب دبا الفجيرة، جراحة ناجحة في غضروف الركبة، إثر الإصابة أثناء التدريب الذي سبق لقاء العروبة، في الجولة الماضية، وكشف تقرير مستشفى «برجيل» في دبي، حاجة اللاعب إلى شهرين، حتى يتمكن بدء مرحلة التأهيل، على طريق العودة إلى صفوف «النواخذة».

 

اخترنا لك