loader

الخرطوم، القاهرة (د ب أ)، سالم سعيد

أبدى سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي المصري، غضبة من الأحداث التي شهدتها مباراة الهلال السوداني، بعد توقف اللقاء بسبب شغب الجماهير.
وكان الأهلي تأهل إلى دور الثمانية بدوري أبطال أفريقيا، بعد احتلال المركز الثاني في المجموعة، عقب التعادل الإيجابي مع الهلال السوداني بهدف لكل فريق، في المباراة التي أقيمت على استاد الجوهرة الزرقاء بالسودان، في الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات، وودع الهلال البطولة بعد أن احتل المركز الثالث برصيد 10 نقاط مقابل 11 نقطة للأهلي الذي احتل المركز الثاني خلف النجم الساحلي متصدر المجموعة برصيد 12 نقطة بعد الفوز على بلاتنيوم الزمبابوي في الجولة الأخيرة.
وقال عبدالحفيظ: «جميع الفرق التي تأهلت لدور الـ8 صعبة، ولكن يجب أن تطبق لائحة الاتحاد الأفريقي».
وأضاف: «اللائحة تنص على إلغاء اللقاء في حالة حدوث شغب وإجبار الحكم على وقف المباراة، واحتساب النتيجة للفريق الضيف، وننتظر قرار الاتحاد الأفريقي، وسوف يكون هناك تحرك من قبل إدارة النادي».
وأوضح: «كنا نخوض المباراة متخوفين، والحمد لله على الأداء والروح العالية، وأجواء المباراة كانت صعبة، كنا نلعب في ثكنة عسكرية، وليست أجواء رياضية».
وتابع: «لا يفرق مع الأهلي من نواجه، ولكن هناك لائحة يجب أن تطبق، حتى لا يتكرر الأمر مرة أخرى في المستقبل». وأبدى السويسري رينيه فايلر، المدير الفني للأهلي المصري، غضبه من الجماهير عقب الأحداث التي شهدتها المباراة.
وقال فايلر عقب المباراة: «من الصعب الحديث عن كرة القدم بعد هذه المباراة».
أما الفاتح النقر، مدرب الهلال، فقد عبر عن حسرته على ضياع فرصة التأهل، ووصف فريقه بأنه الأفضل في المباراة.
وقال «الأهلي فريق كبير نبارك له التأهل»، وأشار «الحكم أخرج اللاعبين من أجواء المباراة، وتحامل علينا كثيراً، وكانت لدينا ضربة جزاء لم تحتسب، بينما احتسب هدفاً للأهلي من تسلل واضح».
وأضاف النقر «إن هناك أندية تأهلت بنقاط أقل، والوصول إلى 10 نقاط في المجموعة أمر جيد، يؤكد أن الهلال كان منافساً قوياً».
وتحدث «الكاف غير قادر على التحكم في الحكام، وطالبنا بتغيير الحكم قبل المباراة». واختتم تصريحه «كان لا بد من استخدام تقنية الفيديو في المباراة نظراً لأهميتها».
واتسمت المباراة بالتوتر والضغوط الجماهيرية، وتوقفت 10 دقائق في الشوط الثاني بسبب دخول بعض المشجعين إلى أرض الملعب في الدقيقة 74 اعتراضاً على قرارات الحكم المغربي رضوان جيد، قبل أن يستأنف اللعب مجدداً. وخرجت جماهير الهلال التي حضرت بكثافة قبل ساعات طويلة من انطلاق المباراة غاضبة عقب النهاية وهتفت ضد الحكم المغربي، كما هتفت ضد اللاعبين والجهاز الفني ومجلس الإدارة. ولتأمين بعثة الأهلي وطاقم التحكيم تم احتجازهم ساعة كاملة بملعب المباراة عقب إطلاق الحكم صافرة النهاية حتى يتم التأمين بشكل كامل، والتأكد من انصراف الجماهير من محيط الاستاد والمناطق المتاخمة له.
وأشار مصدر مسؤول في الاتحاد الأفريقي إلى أن احتساب النتيجة لمصلحة الأهلي، لن يتم إلا في حال أن يكون الحكم المغربي قد ألغى المباراة بحجة الحالة الأمنية.
وقال إن هناك عقوبات ستوقع على الهلال نتيجة ما قامت به جماهيره.

الأهلي يطالب بتطبيق اللوائح
تمسك النادي الأهلي المصري، بتطبيق اللوائح واحتساب نتيجة مباراته أمام الهلال والتي جرت بأم درمان لمصلحته.
وقال مصدر مسؤول بالأهلي إنه يجب على الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، كاف، تطبيق اللوائح واعتبار الهلال مهزوماً بهدفين دون مقابل، ويحصل الأهلي على 3 نقاط تضعه في قمة ترتيب المجموعة، متفوقاً على النجم الساحلي بفارق نقطة.
ويري الأهلي أن اللوائح واضحة وصريحة وتنص على أنه إذا حدث اقتحام للملعب من جانب الجمهور والاعتداء على الحكم يتم إلغاء المباراة واعتبار الفريق الضيف فائزاً بهدفين دون رد، وأن الحكم المغربي رضوان جيد أكمل اللقاء فقط حفاظاً على سلامة اللاعبين خوفاً من إلغائها، خاصة أن الأهلي كان يلعب فيما يشبه الثكنة العسكرية في الخرطوم.
وينوي الأهلي التقدم بمذكرة للاتحاد الأفريقي يعترض فيها على احتساب نتيجة التعادل في المباراة والمطالبة بالنقاط الثلاث طبقاً للوائح، حيث تعرض الفريق لكل أشكال الترهيب، ولعب في أجواء صعبة للغاية، واقتحم المشجعون أرض الملعب وتوقف اللقاء لأكثر من 10 دقائق، وكان يجب فوراً إلغاء المباراة.

أفشة: لن نتنازل عن اللقب
أكد محمد مجدي أفشة، لاعب وسط الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، سعادته بنجاح الفريق في تخطي عقبة دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا، والصعود إلى دور الثمانية من البطولة.
وقال أفشة: «الأهلي استحق الصعود إلى دور الثمانية، وجميع اللاعبين كانوا على قدر المسؤولية؛ سواء من شارك أو من كان خارج التشكيل، خاصة أننا جميعاً نسعى لقيادة الأهلي للأدوار النهائية، من أجل استعادة اللقب الأفريقي».
وأضاف أن الأهلي خاض مباراة الهلال في ظروف جماهيرية صعبة جداً وعصيبة، والجميع شاهد ما حدث، مؤكداً أن لاعبي الأهلي خاضوا المباراة بهدف واحد وهو تحقيق الفوز، والجميع كانت لديهم رغبة شديدة في ذلك، ولكن في النهاية تحقق الهدف المطلوب بحجز بطاقة التأهل إلى دور الثمانية رغم التعادل.
وأوضح أن «الفريق أغلق حالياً ملف البطولة الأفريقية، ويبدأ الجميع التفكير في مباراة بيراميدز في الدوري، الخميس المقبل، والتي نسعى من خلالها للفوز، من أجل مواصلة الانتصارات المحلية».

 

اخترنا لك