loader

المهدي الحداد (الرباط)

اهتز الرأي العام الكروي الأفريقي، على وقع يوم استثنائي، وندوة نظمها الكاف، بالشراكة مع الفيفا لمناقشة شؤون الكرة القارية وتطوير البنيات التحتية، وذلك بمركز محمد السادس لكرة القدم بالعاصمة المغربية الرباط، حيث اجتمع جميع رؤساء الاتحادات الأفريقية، إلى جانب ممثلين عن اتحادات قارية، وبحضور جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم وأعضاء الاتحاد.
وتحدث المسؤول الأول عن الكرة العالمية، بلغة صارمة وكلمات غير دبلوماسية أمام أكثر من 100 مسؤول عن الكرة الأفريقية، حيث خاطب الكاف برسالة قوية ومباشرة في تدخل جاء فيه: «الفيفا تتلقى دائماً الشكاوى والاحتجاجات من الاتحادات والأندية، سئمنا من هذا الوضع، وحان وقت التغيير بأفريقيا على الصعد كافة، لا أحد ينكر بأن هناك فساداً ورشوة وعدم استقلالية الحكام، وهذا أسمعه في كل مرة ألتقي فيها بالأفارقة، إضافة إلى غياب الثقة وكثرة الاختلالات والفشل في تسويق المنافسات، مشكلة الكرة الأفريقية عميقة ومتشابكة، وتحتاج فعلاً لثورة حقيقية».
وقدم إنفانتينو مجموعة من الاقتراحات والقرارات، أعلنها أمام الحضور والإعلاميين والذين لم يتوقعوا حدة كلماته، حيث أضاف قائلاً: «كأس أمم أفريقيا للمنتخبات بطولة منغلقة ولا تتابعونها سوى أنتم الأفارقة، لا تسويق ولا اهتمام بها على المستوى الدولي، وأقترح أن يتم تنظيمها كل 4 سنوات بدلاً من كل سنتين، مع منحها الرعاية الكافية والإشعاع الأكبر، وتغيير شكلها حتى تصبح جذابة عالمياً، أما مشكل تزوير أعمار اللاعبين فهو هاجس يؤرق الفيفا، ويشوه الكرة الأفريقية وسنعمل على إيقافه، وبالنسبة لفساد التحكيم فقد قررنا اختيار أفضل 20 حكماً بأفريقيا، لتكوينهم وإبعادهم عن سلطة لجنة الحكام بالكاف، يعني أنهم سيستقلون وسيصبحون موظفين بالفيفا، وسيقودون المباريات المهمة بأفريقيا، غير المعقول أن الحكم الحامل للشارة الدولية يسقط ضحية ابتزاز ورشوة ونزاعات سياسية، سنغير الوضع تماماً، وسنتدخل لتطهير الجسم التحكيمي بأفريقيا، حتى تمتزج المسؤولية بالمهنية».
كما قرر رئيس الفيفا، دعم الكاف مالياً للمساهمة في تطوير البنيات التحتية، حيث أكد أن القارة السمراء متخلفة جداً، وحان موعد النهوض بمنشآتها وملاعبها ومراكز تكوين لاعبيها ولاعباتها، وقال: «سنضاعف الاستثمارات، وسنشكل لجنة للشركاء، وسننشأ صندوقاً قيمته مليار دولار أميركي، لإنجاز مشاريع قوية ومستدامة في البنية التحتية بأفريقيا، وستتولى الفيفا إدارة هذا التمويل بشفافية ومسؤولية، يجب على كل دولة من الدول الأعضاء بالكاف أن تملك ملعباً جيداً بمواصفات عالمية، وأعلم أن بعض الاتحادات تملك ملاعب ممتازة، لكن يجب عليها أن تستثمر في بنى تحتية أخرى، مع الاهتمام بقطاع الناشئين وكرة القدم النسوية، وهنا أقترح إنشاء مسابقات جديدة، منها دوري قاري للأمم لفرق السيدات، وبطولات مكثفة للشباب، إضافة إلى إقامة مسابقة أفضل لأندية الرجال من 20 فريقاً أو أكثر مع تحسين إيراداتها المالية، إن فعّلنا هذه التوصيات والقرارات بالشكل الصحيح والناجح، سنكون قد بدأنا فصلاً جديداً لكرة القدم الأفريقية».

اخترنا لك