loader

الشارقة (الاتحاد)

توّج الفارس البريطاني مايكل ويتكر بالجائزة الكبرى «لونجين»، التي جرت فعالياتها أمس الأول في ختام منافسات بطولة الشارقة الدولية الـ 20 لقفز الحواجز، التي انطلقت الأربعاء الماضي، وتضمنت 20 شوطاً، منها 9 بمواصفات التصنيف ثلاث نجوم، وجرت فعاليات الختام بحضور الشيخ عبدالله بن ماجد القاسمي رئيس نادي الشارقة للفروسية، الرئيس الفخري للبطولة، والدكتور غانم الهاجري الأمين العام لاتحاد الفروسية والسباق، وعيسى هلال الحزامي أمين عام مجلس الشارقة الرياضي.
وسجل الفارس البريطاني مايكل ويتكر على صهوة بالجواد «فلينسترنج» 38:52 ثانية، بفارق أكثر من دقيقتين عن الوصيف، ونال المركز الثاني الفارس الألماني هولجر وولشنر، على صهوة الجواد «كاسيروز»، بزمن بلغ 40:17 ثانية، وحل الفارس المصري محمد أسامة البرعي على صهوة الجواد «كوينتيرو»، بزمن 42:28 ثانية.
وفاز بالجائزة الكبرى المصغرة الفارس الأيرلندي جاك ريان، على صهوة الجواد «ديزل»، بأفضل زمن في التمايز بلغ 38:56 ثانية، وذهب المركز الثاني إلى الألماني الفارس ديفيد ويل، وحل ثالثاً المصري مُودا زيادة.
وتوج فارسنا عبدالله أحمد أمين، على صهوة الجواد «إلكترون»، منافسة المرحلتين على حواجز 130 سم، وسجل أمين 24:91 ثانية في المرحلة الثانية، ونالت المركز الثاني البولندية أميليا موسيكا، على صهوة الجواد «كونتندريكس».وتصدر فارسنا حميد عبدالله المهيري، على صهوة الجواد «جودي إكويجين»، الشوط النهائي للفرسان الشباب، بمواصفات الجولة الواحدة مع جولة تمايز على حواجز 130 سم، وسجل المهيري 75:14 ثانية.
وفي نهائي الفردي للفرسان الناشئين، الذي أقيم بمواصفات الجولة مع تمايز، على حواجز 120 سم، حاز الصدارة الفارس الفلسطيني عمر أيمن على صهوة الفرس «بابريكا»، وسجل 36:73 ثانية، وذهب المركز الثاني لفارسنا علي أحمد الجنيبي على صهوة الفرس «كوشيت»، وتوج الفارس الأردني علي أبو هامور، على صهوة الفرس «كوينتريو»، بالمركز الأول في نهائي الفرسان الأشبال.
وأشاد اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، رئيس اتحاد الفروسية والسباق، بالنجاح الكبير الذي سجلته البطولة، مشيراً إلى أن مشاركة 220 فارساً وفارسة من 40 دولة، تؤكد المكانة الكبيرة التي تتمتع بها البطولات التي تقام في الإمارات، والتي دائماً ما تستحوذ على الإعجاب، لما تتميز به من ميادين بمواصفات عالمية وتنظيم متميز وجوائز قيمة.
وقال: نبارك لفرسان الإمارات الإنجازات التي حققوها خلال البطولة، والتي تدل على التطور الكبير الذي طرأ على مستوياتهم، ونتمنى لهم المزيد من النجاح في البطولات المقبلة.
وتابع: اتحاد الفروسية والسباق يقدم كل الدعم الفني واللوجستي للأندية التي تستضيف كل البطولات خلال الموسم، ويعمل دائماً من أجل أن تخرج هذه البطولات في أروع صورة، حيث إن الإمارات باتت المحطة الأبرز والأهم لكل فرسان العالم، الذين يتوافدون عليها للمشاركة في بطولاتها الدولية المختلفة.
وأوضح: «أمامنا، خلال الفترة المقبلة، بطولات كبرى ذات قيمة عالية لفئات الخمس نجوم، وفي مقدمتها بطولة كأس صاحب رئيس الدولة، وستستقطب هذه البطولات نخبة الفرسان والفارسات في الدولة والعالم، وستقدم خلالها مستويات فنية عالية، نأمل أن تعود بالفائدة على فرساننا وفارساتنا، وتكسبهم الخبرات التي تدفع بهم دائماً إلى منصات التتويج في كل المحافل».

اخترنا لك