loader

فيصل النقبي ( الفجيرة )

رسالة عتاب، وفي نفس الوقت، تحفيز قوي نقلها الأرجنتيني ردولفو أروابارينا، مدرب الفرسان، للاعبيه بعد نهاية اللقاء السلبي أمام الفجيرة، بكلماته التي طالب من خلالها اللاعبين باستحضار روح الفريق من جديد، والأداء بشكل أفضل من اللقاءين السابقين أمام حتا والفجيرة، خاصة أن المواجهة القادمة ستكون أمام الجزيرة القوي.
وحملت كلمات المدرب معاني كثيرة للاعبين، أبرزها عدم رضاه عن الأداء العام للمجموعة الحالية، رغم الإصابات التي ضربت الفريق قبل اللقاء، والتي طالت أحمد خليل وليوناردو ومحمد جابر، وهم عناصر مؤثرة في الخط الهجومي والدفاعي على حد سواء.
وحاول المدرب استنهاض الروح في الفريق، بما يضمن أن يعود الفرسان لمستواه، بعد خسارته لنقطتين في توقيت مهم للغاية، وربما يجري الجهاز الفني تغييرات على أداء ومراكز بعض اللاعبين، من أجل تطوير الفريق مع عودة الغائبين.
واتفق محمد أحمد حمدون مشرف الفريق مع المدرب، حيث قال: إن على شباب الأهلي الاستفادة التامة من مثل هذه المباريات، التي تحمل مفاجآت غير متوقعة، مشيراً إلى أن المدرب أبدى عدم رضاه عن الأداء.
وقال حمدون: إن الفريق فقد نقطتين في توقيت مهم، لكن شباب الأهلي قادر على التعويض، لأن الفريق يلعب بشكل جيد هذا الموسم، وعانينا بنفس الوقت من توالي المباريات، وعلينا في المقابل أن نلعب مباراة بعد 3 أيام، بالإضافة إلى بعض الغيابات في الصفوف، وكلها عوامل ساهمت في ظهورنا بهذا المستوى، ولكنها في النهاية ليست أعذاراً لنا.
وأضاف: نعتمد كثيراً على الجهاز الفني في تجهيز اللاعبين بشكل جيد أمام الجزيرة، وعلينا أن نتحلى بالتركيز العام حتى يقدم الفريق الأداء المأمول.
وعن مدى تأثر اللاعبين بالتفكير في لقاء الجزيرة، نفى حمدون ذلك بشكل قاطع، وقال إن الفريق يتعامل مع كل مباراة على حدة، ولا أحد فكر في لقاء الجزيرة، ولكنها كرة القدم، قد تتعرض أحياناً لظروف معينة، ونحن في النهاية تعادلنا ولم نخسر، وهي دروس وعِبر علينا أن نتعلم منها في المباريات القادمة، وأن نقاتل على كل نقطة، ونحن الآن سنجهز أنفسنا للقاء الجزيرة.
ومن جانب آخر، أكد ناصر محمد اليماحي، رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة، أهمية النقطة الثمينة أمام فريق بحجم شباب الأهلي.
وأضاف، أن الفريق لعب مباراة متوازنة بين الدفاع والهجوم، ونجح في الحد من خطورة لاعبي شباب الأهلي، وكانت هناك فرص لفريقه لم تستغل، وخاصة في الشوط الأول، ولكن التعادل نتيجة مرضية للفجيرة بهذه المرحلة.

غياب جوناثان
أثار غياب البرازيلي جوناثان عن تشكيلة الفجيرة، أمام شباب الأهلي، استغراب جماهير فريقه، حيث كان الجزائري بوقرة قد أكد مشاركة الرباعي الأجنبي باللقاء، لتأتي المفاجأة بعدم إشراك اللاعب، ولم يكن أيضاً ضمن طاقم الاحتياط.
وأكد ناصر اليماحي، رئيس مجلس إدارة الفجيرة، أن اللاعب تعرض لإصابة بسيطة في التمرين الختامي للفريق، وفضل الجهاز الفني عدم المجازفة والدفع به، لحاجة الفريق لجهوده في لقاء خورفكان القادم.

11 من 18
حمل التعادل أمام شباب الأهلي دلالات كثيرة لفريق الذئاب، فهو التعادل الثاني أمام شباب الأهلي في نفس الملعب منذ عصر الاحتراف، كما أنه التعادل الثاني للفريق هذا الموسم، ومن المفارقة أن يفوز الفريق بثلاث مباريات هذا الموسم، وكلها على استاد الفجيرة، كما جمع نقطتين من تعادلين أيضاً في استاد الفجيرة، فيما خسر مرة واحدة على نفس الملعب أمام العين.
وحصد الذئاب النقاط الثلاث على أرضه في ثلاث مناسبات، أمام الوحدة وخورفكان وبني ياس، كما تعادل أمام عجمان وشباب الأهلي، ليحقق 11 نقطة في ملعبه هذا الموسم من أصل 18 نقطة ممكنة، فيما خسر جميع مبارياته خارج ملعبه.
وقال يوسف السعدي، مدير الفريق: إن الفريق يؤدي بشكل جيد بملعبه، ويتمنى بأن ينعكس هذا الأداء للفريق خارج ملعبه كذلك، فهو يؤدي بشكل جيد في مباريات كثيرة، لكن لا تأتي الرياح أحياناً بما تشتهيه سفن الفجيرة.

اخترنا لك