loader

معتصم عبدالله (دبي)

أذهبت نشوة كأس الخليج العربي، التي توج بلقبها النصر، على حساب منافسه شباب الأهلي 2-1، بوصلة النتائج الإيجابية للعميد، في المسابقة الأهم في دوري الخليج العربي، بتعثره في الجولة الثالثة على التوالي، منذ مباراة النهائي في 17 يناير الماضي، ليهدر ثماني نقاط بالخسارة أمام بني ياس وعجمان على ملعبه 0-1، والتعادل السلبي أمام مضيفه الوصل ضمن الجولة 14.
وفشل هجوم «العميد»، في مباراته ضمن الجولة 15، أمام ضيفه عجمان، في التسجيل للمباراة الثالثة على التوالي، والرابعة في مشوار الفريق في الدوري على الإطلاق، واكتفى «الأزرق» بتسجيل 17 هدفاً في 15 مباراة، لينافس ثلاثي مؤخرة الترتيب خورفكان (13 هدفاً)، حتا (11 هدفاً)، الفجيرة (12 هدفاً) في لقب الأضعف هجوماً في الدوري.
وألقت النتائج السلبية في الجولات الثلاث الماضية، والتي كان آخرها التعثر بالخسارة على ملعبه أمام «البرتقالي» بنتيجة 0-1، بظلالها على تراجع ترتيب الفريق، الذي كان قريباً من الوصول إلى وصافة الترتيب، ليتراجع إلى المركز السادس بنهاية الجولة 15 برصيد 24 نقطة.
وصعبت النتائج الأخيرة من طموح جماهير «العميد»، في المنافسة على لقب الدوري، في ظل الوداع المبكر لمسابقة كأس رئيس الدولة، من عتبة دور الستة عشر، بالخسارة أمام شباب الأهلي 1-2، قبل الفوز بكأس الخليج العربي أمام ذات المنافس، وبات من المرجح أن يكتفي «الأزرق» بلقب كأس الخليج العربي، على أمل المنافسة على أحد المقاعد الأربعة الأولى في الدوري، في ظل ابتعاده بفارق 10 نقاط عن «الفرسان» المتصدر حالياً برصيد 36 نقطة.
وتنتظر «الأزرق» مباريات صعبة في الجولات الثلاث المقبلة من مشوار الدوري، في ظل ارتفاع مستوى أغلب الفرق، حيث يلعب في الجولة المقبلة أمام الظفرة على ملعب الأخير، قبل مواجهته مع الوحدة المتطور في الجولة 17 باستاد آل مكتوم، وشباب الأهلي في الجولة 18 على ملعب الأخير باستاد راشد بدبي.

اخترنا لك