loader

مصطفى الديب (أبوظبي)

أكد خالد بيومي، محلل قناة أبوظبي الرياضية، أن الجولة الخامسة عشرة واصلت البحث عن رؤوس الحربة، في ظل الغياب شبه التام لهم، باستثناء كودجو لابا هداف العين والدوري، وهي ظاهرة مقلقة بعض الشيء، وخاصة على المستوى الفني والتهديفي للبطولة.
وأضاف: من الظواهر الأخرى التي فرضت نفسها، عدم تمكن 6 أندية من أصل 14 نادياً من تسجيل أهداف، مما أثر بشكل أو بآخر على قوة المنافسة في صراع المؤخرة.
أما الظاهرة الإيجابية، فأكد بيومي أن الإنتاج التهديفي للاعبي الوسط أمر جيد لكل مدربي دورينا، بعد غياب واضح لكل الهدافين سواء الأجانب أو المواطنين.
وقال: من إيجابيات الجولة، ظهور عدد من اللاعبين صغار السن الموهوبين وأيضاً المقيمين والمواليد، الشيء الذي سوف يغير من شكل وخارطة كرة الإمارات في المستقبل القريب، خاصة إذا استمر هؤلاء اللاعبون في الحصول على فرصة المشاركة، واستمروا في الحفاظ على أنفسهم وعلى المستوى الذي قدموه مؤخراً.
وتابع: عندما نتحدث عن كم كبير من المقيمين والمواليد من الشباب، تخطى حاجز 35 لاعباً فإن الأمر يعني اعتماد المدربين على مدرسة جديدة، تستطيع أن تعيد الاتزان في النتائج لبعض الأندية.
واختار بيومي، إسماعيل مطر نجم الوحدة كأفضل لاعب في الجولة، بعد الأداء المميز الذي ظهر به أمام الجزيرة، من الناحية الفنية والتكتيكية، حيث كان محطة مهمة للوقوف على الكرة، فضلاً على أن تحركاته كانت مميزة ومرهقة لدفاع الجزيرة.

اخترنا لك