loader

مراد المصري (دبي)

عبر العداء سعود الزعابي، عن حزنه لما آلت إليه الأمور في السنوات الماضية باتحاد ألعاب القوى من خلافات إدارية، جعلت اللاعبين في الوقت الحالي ضائعين دون معرفة مصير اللعبة أو المستقبل أو معرفة التخطيط قبل أشهر معدودة من دورة الألعاب الأولمبية.
 وجاء حديث الزعابي، مع تصدره قائمة التصنيف الدولي للاعبي الدولي بحسب التصنيف الصادر من الاتحاد الدولي لألعاب القوى نهاية الأسبوع الماضي، وعلى ضوء المشاركات التي قام بها اللاعب بشكل منفرد في منافسات أوروبية، وقال: «ما يحصل في الوقت الحالي من خلافات إدارية ليس وليد اليوم، ولكنه خلاصة السنوات الماضية، حيث الحال نفسها مستمرة طوال الدورة الانتخابية الحالية، وللأسف فإن من يدفع الثمن هم اللاعبون، حيث نجد أنفسنا دون مشروع واضح المعالم».
 وأكد الزعابي، أن تصنيفه من قبل الاتحاد الدولي أبلغ رد ممن شككوا بقدراته مؤخراً، حيث يواصل التدريبات بدعم أحد الفرق المحلية بشكل خاص، وباجتهادات منه، في محاولة لتحسين أرقامه في سباق 1500 متر، وقال: «أستعد للمشاركة في منافسات بطولة الدولة الشهر الجاري، بانتظار تحديد مصير المشاركة في البطولة الخليجية أبريل المقبل بحسب ما أعلمني النادي لكن دون تواصل من الاتحاد حتى الآن، ما يجعلني أسعى لمواصلة جهودي بشكل منفرد بالتدريبات ومحاولة تحسين أرقامي تحديداً في السباق الخاص بفئتي، وفي حال وجود بطاقة دعوة للمشاركة في الأولمبياد يجب أن تذهب لمن يمتلك أعلى تصنيف بحسب الاتحاد الدولي، متمنياً التوفيق لجميع زملائي في اللعبة، وأن يحققوا أفضل النتائج في الفترة المقبلة».
 وتابع: «يشرف علي في الوقت الحالي مدرب خاص، وشاركت في سباق فئة 10 كلم في ماراثون دبي نهاية الشهر الماضي، وحققت فيه رقماً شخصياً جديداً لتأكيد جاهزيتي بواقع 31 دقيقة و26 ثانية، لاحتل المركز الحادي عشر بالمجمل العام بين المشاركين من مختلف الجنسيات».
 وتمنى الزعابي، تدخل جميع الجهات من أجل إنقاذ الرياضة من اللجنة الأولمبية والهيئة العامة للرياضة وبقية الجهات، لأن اليد الواحدة لا يمكن أن تصفق، ويجب أن تعمل جميع المؤسسات كيد واحدة في حال أردنا المحافظة على مستويات الرياضيين، وأن تكون هناك خطط جادة للمشاركات الخارجية المقبلة، وتحديداً دورة الألعاب الأولمبية المقبلة.

مواهب صاعدة  في الفئات العمرية
أفرزت بطولة الدولة لألعاب القوى للفئات العمرية العديد من المواهب الصاعدة في المنافسات التي احتضنها نادي خورفكان للمعاقين بمشاركة 20 نادياً، وفي أبرز النتائج الفنية، شهدت فئة الأشبال «أ»، تحقيق خليفة مبارك من شباب الأهلي المركز الأول في سباق 100 متر حواجز، وكسب عبدالعزيز ياسر «النصر» المركز الأول في سباق 100 متر، وكسب أسامة كامل من النصر لقب سباق 300 متر، ونال حمد عبدالله من العين المركز الأول في سباق 600 متر، ومحمد الرشيد من العين المركز الأول في سباق 1000 متر، وكسب أسامة محمد من النصر المركز الأول في الوثب الطويل، وحقق إبراهيم أحمد من دبا الحصن المركز الأول في دفع الجلة، ونال يوسف شيخ من العين المركز الأول في رمي الرمح، وكسب محمد هشام من النصر المركز الأول في رمي القرص، وكسب فريق النصر المركز الأول في سباق التتابع أربع مرات 50 متراً.