loader

دبي (الاتحاد)

سجلت منافسات فئة الشيوخ في بطولة فخر الأجيال للصيد بالصقور، بداية قوية قدمها فريقا الظفرة و«أف 3»، وتفوق الفريقان خلال البطولة التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بمشاركة نخبة الصقارين في مختلف الفئات في شوطي الرمز، فيما أكمل فريق «أف 3» سيطرته على بقية الأشواط بمشاركة قاربت الـ100 طير في الأشواط الخمسة من المسابقات.
وكسب فريق الظفرة شوط جير شاهين فرخ الرمز، بقيادة يراح عبيد بن شنه الكتبي، بوساطة الطير «أس 41» بزمن 17:149 ثانية، وجاء ثانياً فريق «أف 3» بقيادة راشد سعيد الكندي بالطير «أس 70» بزمن 17:200 ثانية، وثالثاً الظفرة مع الكتبي بالطير «أس 31» بزمن 17:241 ثانية، وفاز فريق «أف 3» بشوط جير شاهين جرناس الرمز بقيادة راشد سعيد الكندي بالطير «3» بزمن 17:107 ثانية، وكسب نفس الفريق المركز الثاني بوساطة سهيل الكندي بالطير «عربون» بـ17:173 ثانية، وثالثاً نفس الفريق بوساطة خليفة أحمد بن مجرن بالطير «إيه 2» بـ17:188 ثانية.
وحصد فريق «أف 3» لقب شوط جير شاهين فرخ الرئيسي بقيادة خليفة أحمد بن مجرن، بالطير «353» بزمن 17:406 ثانية، وجاء ثانياً فريق الظفرة بقيادة يراح الكتبي بالطير «أس 26» بـ17:588 ثانية، وثالثاً «أف 3» بقيادة خليفة أحمد بن مجرن بالطير «برج 23» ب17:840 ثانية.
وأكمل «أف 3» تفوقه بالفوز بشوط جير شاهين جرناس الرئيسي، بقيادة خليفة أحمد بن مجرن بالطير «حاضر» بزمن 17:772 ثانية، وجاء ثانياً فريق الظفرة بقيادة يراح الكتبي بالطير «64» بـ17:848 ثانية، وثالثاً فريق «أم 7» بقيادة سلطان بن مرخان بالطير «أس 10» بـ17,902 ثانية.
واختتم «أف 3» تفوقه بالفوز بشوط جير شاهين فرخ النقد، بقيادة راشد الكندي بالطير «أس 65» بزمن 18:866 ثانية، وجاء ثانياً «أم 7» بقيادة سلطان بن مرخان بالطير «جي 11» بزمن 18:988 ثانية، وثالثاً «أف 3» بقيادة خليفة أحمد بن مجرن بالطير «361» بـ19:002 ثانية.
من جانبه، أكد الصقار يراح عبيد بن شنه الكتبي، الذي قائد فريق الظفرة في المنافسات، أن الفريق يسعى لمواصلة التفوق مدعماً بالمعنويات المرتفعة عقب التفوق في منافسات كأس رئيس الدولة، التي اختتمت في أبوظبي قبل أيام، وبدافع كسب أغلى الجوائز في بطولة فخر الأجيال، التي تضم دائماً نخبة الصقارين، وتعد واحدة من أقوى الأحداث السنوية، وتتطلب تحضيراً خاصاً والاستعانة بأفضل الطيور للتواجد على منصة التتويج.
واعتبر راشد الكتبي من فريق «أف 3»، أن المستويات ستكون تصاعدية وأقوى في كل يوم عن الآخر في بطولة فخر الأجيال، وأن الجميع يدرك الميزة الخاصة بكل شوط، والتي تتطلب الاستعانة بأفضل الطيور من ناحية النوع عوضاً عن الكم، من أجل تحقيق النتيجة المطلوبة التي تدخل فيها نتائج مختلفة مثل سرعة الرياح وجاهزية الطير، لكن النتيجة النهائية تعكس مدى التقارب بين المشاركين من خلال الفوارق الزمنية البسيطة للغاية.

اخترنا لك