loader

معتز الشامي (دبي)

شهد اليوم الأول لفتح باب تلقي طلبات المرشحين لنيل عضوية مجلس إدارة اتحاد الكرة، تقديم مرشحين اثنين فقط، وهما هشام الزرعوني عضو اللجنة الانتقالية، الذي قدم أوراقه قادما من نادي الشارقة، بالإضافة لعامر الصيعري، المرشح من قبل نادي الوحدة.
وكان الشيخ راشد بن حميد قد حسم فوزه برئاسة الاتحاد لدورة جديدة بالتزكية، وبالتالي ووفق النظام الأساسي الجديد للاتحاد، سيختار قائمته من بين الأسماء التي سترشح نفسها خلال الفترة المقبلة، حيث سيستمر تلقي الطلبات حتى يوم 13 الجاري، على أن يكون اختيار الرئيس لقائمته وفق كوتة محددة لكل ناد، بواقع 5 ممثلين من أندية دوري المحترفين و3 ممثلين لأندية الهواة بالإضافة لـ3 أعضاء يتم تعيينهم من قبل الرئيس ومن خارج الأندية.
وينتظر أن تشهد الساعات القليلة المقبلة ترشح مزيد من الأسماء، خاصة وأن الاتصالات والتشاور بين المجالس والأندية وبعض المرشحين مازال قائما، وتشير «المتابعات» إلى أن أحد أندية دوري الدرجة الأولى، سيقدم أوراق مرشح محتمل لمنصب العضوية، كان قد تردد اسمه في أوقات سابقه بأنه ينوي الترشح كرئيس، وذلك قبل ترشيح الشيخ راشد، ويتوقع أن يكون هذا المرشح قادما لمنصب النائب الثاني لرئيس الاتحاد، حال تقدم بأوراقه خلال الساعات القليلة المقبلة.
وعلى الجانب الآخر، وفيما يتعلق بانتخابات رابطة المحترفين، فقد أغلق باب تلقي الطلبات مساء أمس دون تقديم أي مرشح لأوراقه، وهو اليوم الثالث منذ فتح باب تلقي الطلبات من قبل لجنة الانتخابات برئاسة محمد العامري.
ويختلف الواقع الانتخابي للرابطة عنه في الاتحاد، حيث ستكون الانتخابات بنظام الفردي على جميع الفئات سواء الرئيس أو النائب أو فئة العضوية، التي ستكون على 3 مقاعد فقط، بينما يقوم الرئيس الفائز، بتعيين عضوين فقط، ويغلق باب تلقي طلبات المرشحين لمجلس إدارة رابطة المحترفين يوم 12 الجاري.

اخترنا لك