loader

منير رحومة (دبي)

عبّر السويسري ديفيد مارياني، لاعب شباب الأهلي، عن تأثره بقرار استبعاده من قائمة الفريق الأول، للمرة الثانية خلال فترة الانتقالات الشتوية، حيث تم في المرة الأولى استبداله بالإسباني بيدرو كوندي، ليلة نهائي كأس الخليج العربي، والمرة الثانية في اليوم الأخير للانتقالات، بتعويضه بالبرازيلي ليوناردو.
وقال: «قرار استبعادي مفاجئ ولم أتوقعه، لأنني دخلت أجواء الفريق، وانسجمت مع طريقة اللعب، وساهمت في النجاحات التي حققها شباب الأهلي، بالوصول إلى صدارة الدوري، ولم أصدق عندما أخبروني أن إدارة النادي قررت استبدالي».
وعن مصيره بعد خروجه من قائمة الفريق، قال: «أنا لاعب محترف، ولا أفضل الحديث كثيراً في مثل هذه الأمور، لأن وكيل أعمالي هو المخول بمناقشة الأمر مع إدارة النادي، ورغم أن القرار ليس من السهل تقبله، إلا أنني سأواصل تدريباتي بشكل عادي، إلى حين حسم الموقف النهائي».
وكشف لاعب وسط شباب الأهلي، أن عقده مستمر لموسم ونصف الموسم، وهذا ما يجعله يواصل التواجد مع الفريق خلال الأيام المقبلة، مشيراً إلى أنه ملتزم بالعقد الذي يربطه بالنادي.
وعن فشله في إثبات نفسه، أكد مارياني أنه شارك في 19 مباراة مع الفريق وسجل هدفين، وصنع الكثير من الفرص التهديفية لزملائه، قائلا: «لم أفشل، وقدمت الإضافة المرجوة للفريق، وكل مشاركاتي كانت إيجابية، ولكنني لم أفهم صاحب القرار بإبعادي، لأن الذي يتوقع مني أن أفعل كل شيء، أقول له: «عفواً.. لست ميسي... ولا يمكن أن أكون ميسي».
وشدد مارياني، على أن قوة فريق الفرسان في الأداء الجماعي، والانسجام بين اللاعبين، وبالتالي فإن البحث عن نجوم يؤدون بشكل فردي، لن يخدم الفريق في المرحلة المقبلة، ولن يحافظ على ما تحقق حتى الآن، مضيفاً أنه سيكون على ذمة الفريق، في أي وقت يتم الاستعانة بخدماته، مبدياً سعادته بالوقت الذي قضاه مع الفرسان منذ الصيف الماضي، والعلاقات القوية التي تربطه باللاعبين والمسؤولين.

اخترنا لك