loader

العين (الاتحاد)

ترسيخاً لمفهوم النادي الشامل الذي لا يقتصر عطاؤه على النواحي الرياضية، أكد نادي العين دوره المجتمعي، حين شارك عدد من نجومه في الكرة والألعاب الرياضية وموظفي النادي أمس، في الحملة العالمية التي نظمها مستشفى توام بالتنسيق المباشر مع إدارة الاتصال المؤسسي، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السرطان، والذي يوافق الرابع من شهر فبراير من كل عام.
وانطلقت الفعالية التي هدفت لزيارة المرضى بالمستشفى وتقديم الهدايا التذكارية لهم، ومحاولة رفع الضغوط عنهم، بمسيرة من العيادات الخارجية بالمستشفى إلى المبنى الرئيس، وتواجد فيها نادي العين بمشاركة من موظفي مستشفى توام، وفريق جمعية رحمة ومدرسة الهمة للتعليم الأساسي، وفريق الوطن التطوعي، ومدرسة جلوبال الإنجليزية، ومركز محمد بن خالد، ومدرسة الهمة للتعليم الأساسي.
ومن جانبه، أعرب إسماعيل أحمد، قائد فريق العين لكرة القدم، عن أمنياته الصادقة لجميع المرضى بالشفاء العاجل، داعياً الله أن يخفف عنهم ألم المرض، وقال: «غرست قيادة نادي العين في نفوس كل منتمٍ لهذا الكيان الشامخ، قيماً نبيلةً تتجسد في كثير من المبادرات الخلاقة، وتتضمن المشاركة في مثل هذه الفعاليات المميزة بهدف توحيد الجهود العالمية تحت مظلة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، من خلال تعزيز المبادرات التوعوية في جميع أنحاء العالم، وتحسين التعليم، وتحفيز العمل الشخصي والجماعي والحكومي، على مكافحة هذا المرض».
وبدوره، أكد الفرنسي، عمر ياسين لاعب فريق العين لكرة القدم، أن مثل هذه المبادرات الرائعة تمنح الجميع إحساساً خاصاً، وذلك لأن المشاعر غالباً ما تكون مختلطة ما بين السعادة بالمشاركة في مبادرة خلاقة، وأخرى مفعمة بالأمنيات الصادقة من المولى عز وجل للمرضى وأهلهم بتجاوز تلك الظروف الصعبة التي يعيشونها.
فيما اعتبر الأميركي جيري مان، لاعب الفريق الأول لكرة السلة بنادي العين، المشاركة في الفعاليات المصاحبة لليوم العالمي للسرطان، ذات خصوصية بالنسبة له، وقال: «فقدت والدة زوجتي بهذا المرض المؤلم، الأمر الذي يحفزني دائماً على عدم التردد في تسجيل الحضور في مثل هذه الفعاليات، لأنني على معرفة جيدة بمدى أهمية الأثر الذي تتركه على المرضى وذويهم، حيث تغير كثيراً من الوضع الذي يعيشونه حتى ولو لحظات، وأتمنى الشفاء لكل المرضى بالتأكيد».

اخترنا لك