loader

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

يترقب دوري «الهواة» البصمة الجديدة للاعبين الأجانب الذين تم التعاقد معهم في «الانتقالات الشتوية» خلال المرحلة الصعبة للبطولة في ظل المنافسة القوية بين جميع الفرق على حصد النقاط، للاقتراب أكثر من منطقة الصراع على بطاقتي الصعود إلى «المحترفين»، بينما شهدت الفترة الماضية بعض التحولات المرتبطة بالانتقالات بين أندية الأولى ودوري الخليج العربي. ويبرز إلى الواجهة العُماني محمد المربوعي ضمن فئة المواليد، بعدما دفعه التألق الهجومي البارز مع الذيد، وتصدره لائحة الهدافين برصيد 9 أهداف إلى خيارات عبدالعزيز العنبري مدرب الشارقة، وطلب التعاقد معه بسبب قدراته العالية ليصبح أول لاعب ضمن فئة المواليد ينتقل من «الهواة» إلى «المحترفين»، في حين تعاقد حتا مع حبيب يوسف قادماً من مصفوت، بينما حدث العكس مع يوسف شاه وخالد شماريخ ومانع البارود، والنيجيري المقيم فيكتور نوانيري، بانتقالهم من خورفكان واتحاد كلباء وحتا إلى أندية الحمرية والعروبة والحصن ومصفوت.
يعتبر العروبة الأكثر نشاطاً على صعيد الأجانب، بتعاقده مع الفرنسيين جان مندي وهاري نوفيلو، الأمر الذي منح الفريق فرصة إظهار الصورة القوية في البطولة بالأداء القوي في المباريات الماضية، خصوصاً الفوز اللافت على دبا الفجيرة أحد المرشحين للمنافسة على الصعود، في مفاجأة خارج الحسابات، بينما فضل دبا الحصن والبطائح عدم الدخول في «الحسابات الشتوية»، والمحافظة على الاستقرار بصفوف الأجانب.
ويخوض الإيفواري بكاري كونيه لاعب العربي الجديد التجربة السادسة مع الأندية المختلفة في الدولة، بعد 5 محطات مع دبا الفجيرة، اتحاد كلباء، عجمان، الإمارات والحمرية بالثقة الكبيرة في قدراته لمنح الحيوية المطلوبة للعربي الذي يبحث عن الظهور الأفضل له في كل مواسم وجوده في الدرجة الأولى، بينما أعاد مصفوت المهاجم الفرنسي فاتري ساخي إلى حساباته من جديد إثر الاستغناء عن مواطنه ياسين عبيد صاحب اللمسة الرائعة في صناعة اللعب. وعلى صعيد الأندية الأخرى في «ميركاتو الشتاء»، فقد تعاقد «الصقور» مع البرازيلي دييحو سيلفا بدلاً من الرواندي حكيمو، والتعاون مع التونسي محمد الصغير بدلاً من الإيفواري كوفي ميشاك، والحمرية مع الإيطالي فيلا، عقب الاستغناء عن البرازيلي جيلمار، والإيفواري بكاري كونيه، بينما أعاد دبا الفجيرة البرازيلي أديلسون إلى الدوري، إثر تجربته الماضية مع العروبة، وضم الذيد البرازيلي أديسون، بعد إصابة التونسي محمد بن حمودة، واستعان مسافي بالكرواتي إيفان بابلو بدلاً من السنغالي بابا ويجو بداعي الإصابة، ولكن بابلو لم يلعب سوى 3 مباريات أمام الحمرية والعربي والتعاون، وتم فسخ عقده، بسبب ظروف خاصة، والتعاقد مع كوفي ميشاك مهاجم التعاون السابق.

اخترنا لك