loader

أسامة أحمد وعماد النمر (الشارقة)

حلق «الشارقة الرياضي للمرأة» بذهبية الفرق للقوس والسهم في ختام منافسات اللعبة التي أقيمت على الصالة المغطاة بنادي الثقة للمعاقين، ضمن دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات التي تنظمها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، كما حقق الوصل انتصاره الثاني في الطائرة بعبوره الأهلي البحريني بثلاثية نظيفة، بينما عبر سبورتنج المصري نظيره الصفاقسي التونسي 1/3 في النهائي المبكر الذي جمع الفريقين بصالة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة.
وافتتح فريق الجمعية الرياضية النسوية الجزائري منافسات كرة الطاولة بفوزين مهمين في أول مباراتين، على حساب الفتاة الرياضي الكويتي والرياض السعودي بنتيجتي 3/‏‏‏صفر على التوالي، بينما خسر الشارقة الرياضي للمرأة مباراته الاستهلالية في المسابقة أمام عالي البحرين 1/‏‏‏3 لتذهب الصدارة إلى الجزائر، فيما تساوت في المركز الثاني 4 أندية هي: الشارقة الرياضي للمرأة، الفتاة الرياضي الكويتي، وجدة الأخضر السعودي، وعالي البحريني، برصيد 3 نقاط لكل منهم، وحل الرياض السعودي في المركز السادس برصيد نقطتين.

6 محاور ترسم خريطة مستقبل رياضة المرأة
رسمت الجلسة النقاشية الإعلامية التي أقامتها اللجنة المنظمة للدورة، بالتعاون مع مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، خريطة طريق لمستقبل رياضة المرأة في الإعلام العربي من أجل الوصول إلى آليات عملية وفاعلة، للارتقاء بأساليب وطرق التغطيات الإعلامية لرياضة المرأة في العالم العربي، وتقديم العديد من التوصيات للمؤسسات الإعلامية العربية، وصناع القرار، من أجل الوصول إلى إعلام شريك، ومحفز لتطور رياضة المرأة العربية، وليس ناقلاً لأحداثها فقط.
وتناولت الجلسة ستة محاور، تضمنت دور الإعلام العربي في تغطية رياضة المرأة العربية وتسليط الضوء على نجاحاتها وماهية البرامج والتحقيقات الإعلامية التي يمكن اقتراحها لتطوير حضورها إعلامياً، وتوظيف وسائل التواصل الاجتماعي لتسليط الضوء على هذه المنجزات، إلى جانب مدى إمكانية تنظيم لقاءات أو تشكيل لجان تنسيق إعلامية ورياضية مؤقتة، والدور الذي يؤديه الإعلام العربي في تعزيز حضور رياضة المرأة العربية في الإعلام العالمي.

المشاركون
      في ندوة الرياضة النسائية التي أقيمت على هامش الدورة (من المصدر)
وشدد المشاركون أن رياضة المرأة تواجه العديد من التحديات، التي تعيق ظهورها بالصورة المطلوبة في المشهد الإعلامي العربي، منها ما يتعلق بثقافة المجتمعات، وعدم شعبية العديد من الرياضات التي تمارسها المرأة، إذا ما قورنت بكرة القدم، وكرة السلة، وغيرها من الرياضات الشعبية، بالإضافة إلى قلّة وضعف المحتوى الإعلامي بشقيه المرئي والمقروء، الذي يسلط الضوء على إنجازات المرأة الرياضية وضرورة أن تكون قضية رياضة المرأة والرياضية الإعلامية ضمن مشروع وإستراتيجية وطنية شاملة، وتخصيص ميزانية للإعلان عن الرياضات والبطولات على وسائل التواصل الاجتماعي، وتخصيص جوائز لمتابعيها.
واقترح المشاركون وضع سياسات تنظيمية، تتبناها المؤسسات الإعلامية العربية، تضمن إعطاء رياضة المرأة حقها الكافي في التغطيات الخارجية والبرامجية، واعتماد تجارب إقليمية وعالمية، نجحت في تبني وتعزيز رياضة المرأة إعلامياً، ودراستها والاستفادة من الخطوات المتبعة فيها، بالإضافة إلى أهمية تنظيم دورات تدريب للإعلاميين، والإعلاميات بمختلف تخصصاتهم، تستجيب تحديداً لاحتياجات رياضة المرأة في العالم العربي. وشملت المقترحات إطلاق مشروع إعلامي يهتم بحقوق الإعلاميات الرياضيات، وإنشاء أكاديمية أو دبلوم إعلامي رياضي متخصص، لتخريج إعلاميات مؤهلات، فضلاً عن الارتقاء بقدرات اللاعبات، وتمكينهن من الوقوف أمام الكاميرات للإدلاء بتصريحاتهن، ونقل رسالتهن إلى المجتمعات العربية.
شهد الجلسة كل من الشيخ خالد بن أحمد القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا والشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة، رئيسة لجنة الإشراف والمتابعة للدورة، والأميرة دليّل بنت نهار بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود، عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي للفروسية، وقدمتها الإعلامية الرياضية ليلى بن فرحات وأدارها الإعلامي مصطفى الآغا، وشارك في الندوة ندى عسكر النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للدورة، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وسعود بن عبدالعزيز، الأمين العام لاتحاد اللجان الأولمبية العربية وعيسى هلال الحزامي، أمين عام مجلس الشارقة للرياضي وطارق سعيد علاي مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة وريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة
وشهدت الجلسة تكريم الشيخ خالد بن أحمد القاسمي وندى عسكر النقبي للإعلامي الإماراتي محمد الجوكر، على جهوده في 40 عاماً من العمل في الإعلام وتقديمه إصداراً توثيقياً بعنوان «الدكتور سلطان القاسمي الحاكم والمؤرخ والرياضي» الذي يتناول مسيرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في المجالين الشبابي والرياضي.

آمنة مبارك.. أحلام المستقبل
تشارك آمنة مبارك 13 عاما لاعبة نادي الشارقة لرياضة المرأة لأول مرة في «عربية السيدات» من أجل اكتساب الخبرة في البطولات العربية خصوصا إنها رفعت شعار عدم الاستعجال في تحقيق النتائج، وثمنت الدور الكبير الذي تلعبه مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة في الارتقاء بجميع الألعاب وإتاحة الفرصة الكاملة للاعبات الشابات من أجل الاحتكاك مع مدارس عربية مختلفة في جميع الألعاب مما سيعود بالعديد من المكاسب على كل لاعبة صغيرة تتواجد في هذا الحدث العربي المهم.


وأشارت إلى أن جميع لاعبات الإمارات في الألعاب المختلفة يطمحن لرسم صورة طيبة عن رياضة المرأة بالدولة التي تسير بخطوات ثابتة، والتي تقطف ثمار الاهتمام الكبير الذي تحظى به من القيادة الرشيدة مما أهلها للوصول إلى منصات التتويج في العديد من المحافل القارية والدولية.

الدوخي.. من المستطيل الأخضر إلى «الطائرة»
جذبت الكرة الطائرة جاسم الدوخي لاعب منتخبنا الوطني ونادي الشعب لكرة القدم السابق بعد تألقه في «المستطيل الأخضر» خلال السنوات الماضية لتنجح لعبة ذوي القامات الطويلة في اجتذابه بوجوده عضوا في اللجنة الفنية لـ«الطائرة» في هذه التظاهرة النسوية بـ «الإمارة الباسمة».
وأوضح الدوخي أن الدورة باتت الحدث الرياضي النسائي الأبرز في الوطن العربي وأنها كل عامين تشهد قفزات نوعية على الصعد كافة في ظل التطور الكبير من نسخة لأخرى بشهادة كل من يشارك فيها، مشيرا إلى أن هذا النجاح يعد بكل المقاييس ثمرة الدعم الكبير الذي تلقاه الدورة من قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة، ورعاية سموها لبطولة بحجم هذه الدورة التي تضم كل فتيات الوطن العربي.


وكشف الدوخي أن اتجاهه للعمل الفني بنشاط الكرة الطائرة حاليا، لا يقلل من اهتمامه وانتمائه لكرة القدم لعبته الأساسية، ولكنها تجسد حالة الاهتمام الكبير الذي تشهده الألعاب الجماعية بإمارة الشارقة بفضل دعم وتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، بضرورة النهوض بجميع الألعاب الرياضية في كل أندية «الإمارة الباسمة» حيث تشهد ألعاب الطائرة واليد والسلة والسباحة وتنس الطاولة، وغيرها اهتماما كبيرا وقفزة إيجابية هائلة.
وأشار إلى انه يسير على نهج النجم المونديالي عدنان الطلياني، نجم الشعب السابق ومنتخبنا الوطني الذي كان لاعبا للكرة الطائرة قبل أن تجتذبه كرة القدم ويتألق فيها مؤكدا انه على صعيده الشخصي فعل العكس باتجاهه لـ«الطائرة» بعد نهاية مشواره مع كرة القدم.
وأوضح الدوخي عندما سأل الطلياني عن سبب اتجاهه للكرة الطائرة قال إنها أقل احتكاكا وخشونة من كرة القدم، فبدلا من مرميين على طرفي الملعب، يتصارع كل فريق على إحراز الأهداف فيهما، هناك شبكة واحدة تفصل بين لاعبي الفريقين في «الطائرة».

جولة المحترفات
افتتحت لاعبات نادي الشارقة لرياضة المرأة، مشوارهنّ ضمن منافسات كرة السلة بفوز عريض على إليت السعودي بفارق 23 نقطة وبنتيجة «85-62» في المباراة التي شهدت تألق محترفات الفريق «اسيا تي» و«جاسمينا» بتسجيلهن 21 و18 نقطة على التوالي، ليحتل الفريق المركز الثالث برصيد النقطتين، خلف كل من الأمل التونسي متصدر المجموعة برصيد أربع نقاط، والمجمع البترولي في المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط، فيما تلقى فريق إليت السعودي الخسارة الثانية التي أبقته في المركز الرابع برصيد نقطتين، بفارق نقطة واحدة عن الفتاة الكويتي صاحب المركز الخامس.


وتخلد الفرق للراحة اليوم على أن تتواصل المباريات غداً في الجولة الرابعة من دوري المجموعات، حيث يلتقي «الشارقة لرياضة المرأة» مع المجمع البترولي الجزائري في مباراة ستحدد نتيجتها هوية وصيف فرق المجموعة، فيما يواجه إليت السعود نظيره الفتاة الكويتي.