loader

علي معالي (دبي)

سطرت لعبة المبارزة بالدولة إنجازات عديدة خلال مشاركاتها الأخيرة عربياً وخليجياً وآسيوياً، وسجلت تاريخاً جديداً، استحقت معه اختيار 18 لاعباً ليكونوا ضمن قائمة جائزة التميز الرياضي، عبر قائمة تم إرسالها إلى الهيئة العامة للرياضة، ليتم تكريمهم خلال الفترة المقبلة، وهو العدد الأكبر في تاريخ المبارزة، حيث ضمت القائمة الذهبية: نورا البريكي، شهد أحمد عباس، موسى البلوشي، لطيفة الحوسني، زينب جعفر موسى، عائشة عيسى سبيل، ريم الشماع، فجر عبدالله المرزوقي، شوق سعيد بلال، أشواق حيدر المصعبي، محمد سعيد الصايغ، خالد أحمد عنبر، فاطمة الكعبي، العنود مبروك، دانة حميد آل علي، زينب الحوسني، محمد غانم المنصوري، شما جاسم، نورا البريكي، هذا بخلاف رؤساء البعثات لهؤلاء اللاعبين واللاعبات أثناء مشاركاتهم الخارجية، ما بين عربية وخليجية وآسيوية.
وأكد الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي للمبارزة، أن اللعبة تسطر لنفسها تاريخاً في المكرمة المقبلة بهذا العدد الكبير قائلاً: «في السابق كان التكريم ما بين 3 إلى 4 لاعبين، ولكن أن يصل العدد إلى 18 لاعباً حتى الآن، فهذا دليل كبير على أننا نسير بخطوات ثابتة نحو تحقيق الأهداف المرجوة لنا في اللعبة». وأضاف: «جهد كبير بذله اللاعبون واللاعبات خلال الفترة الماضية، مع الدعم القوي من المدربين والإداريين الذين يقدمون الكثير لتطوير اللعبة ومواكبة العصر في كيفية النهوض باللعبة بكافة أطرافها، وإن خطوتنا الأولى مع المبارزة كانت أن نتواجد في الخليج والعرب وحققنا ذلك، وفي الفترة المقبلة علينا أن ننطلق نحو القارة الصفراء».
وأكد الشيخ سالم أن بطولة آسيا المقبلة في إندونيسيا نهاية الشهر الجاري، ستكون فرصة جديدة للتواجد على الساحة القارية من خلال المنافسة على الأربعة الأوائل، بوجود عدد لن يقل عن 10 لاعبين في المرحلة السنية تحت 17 و20 سنة، رغم المنافسة القوية التي ستشهدها البطولة من الصين واليابان وهونج كونج، حيث تتطور اللعبة بشكل كبير في بلدان آسيوية كثيرة.
وقال: «البطولة ستقام يوم 24 فبراير الجاري، وهناك تدريبات مكثفة للمنتخبات في الوقت الراهن، وحالة تركيز كبيرة حتى موعد السفر إلى جاكرتا».