loader

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

قاد سباستيان تيجالي، فريق الوحدة إلى الفوز الخامس على التوالي في الدوري، بعد انتصاره المستحق، مساء أمس، على بني ياس بثلاثية، أحرز منها تيجالي «ثنائية» هي الخامسة أيضاً له هذا الموسم، ورفع بها غلته إلى 151 هدفاً في البطولة، وقلص الفارق إلى 14 هدفاً فقط، مع فهد خميس الهداف التاريخي للمسابقة. ورد «العنابي» اعتباره أمام «السماوي»، بعد خسارته أمامه في الدور الأول بنتيجة 3-4، ليصل إلى «النقطة 29»، واقتحم «مربع القمة» بقوة، بينما بقى بني ياس تاسعاً بـ20 نقطة، ولم يتأثر الوحدة كثيراً بالتغييرات التي أجراها مدربه الإسباني خيمينيز، عندما أراح خميس إسماعيل ولوكاس، وقدم الفريق عرضاً قوياً، خاصة في الشوط الأول الذي أحكم قبضته على أحداثه تماماً، وسجل خلاله الأهداف الثلاثة التي حسم بها النتيجة، بينما أهدر أكثر من فرصة خلال اللقاء، بعكس بني ياس الذي حاول العودة إلى المباراة خاصة في الشوط الثاني إلا أنه لم ينجح في ذلك.
وأصابت «النيران الصديقة» من عامر مبارك شباك بني ياس، عندما حول عرضية طحنون الزعابي في مرماه، ليتقدم الوحدة بالهدف الأول في الدقيقة 22، وعوض الوحدة إهدار تيجالي لفرصة من انفراد تام قبلها بـ11 دقيقة، إلا أن تيجالي عاد ليترجم ضربة جزاء ارتكبها معه ساشا، عندما شد قميصه داخل المنطقة، ليسجل منها الهدف الثاني للوحدة في الدقيقة 27، وانتظر تيجالي 6 دقائق أخرى، ليضيف الهدف الثاني له والثالث لـ «أصحاب السعادة»، إثر عرضية من شانج ريم، ليمنح الفريق الأمان في النتيجة خلال توقيت مبكر.
وظلت الإثارة شعار اللقاء الذي حضره 2945 مشجعاً، حتى الثواني الأخيرة، وسط تفاعل كبير من جمهور «العنابي» مع لاعبيه وساندهم بالتشجيع المتواصل، ووقف الفريق على جاهزيته وارتفاع معدل الانسجام بين لاعبيه، قبل بداية الاستحقاق الأهم يوم الاثنين المقبل أمام أهلي جدة السعودي في الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الأولى بدوري أبطال آسيا.
يذكر أن مدرب الوحدة سحب إسماعيل مطر ومبوكو لإراحتهما في الشوط الثاني، وسبقهما خروج طحنون الزعابي متأثراً بالإصابة.

خيمينيز: أهنئ تيجالي على الأداءالعالي
هنأ الإسباني مانويل خيمينيز مدرب الوحدة، المهاجم سبسيتان تيجالي، بعدما بلغ الأخير حاجز الـ 151 هدفاً، وأيضاً على أدائه العالي، والاحترافية الكبيرة التي أظهرها مع «العنابي» طوال السنوات الماضية.
ووصف خيمينيز مباراة بني ياس بالصعبة و«الماكرة»، وقال: لم يكن سهلاً تحقيق النصر أمام فريق قوي، مثل بني ياس، إذا لم نكن مركزين منذ بداية المباراة، وبني ياس خاض اللقاء بعد 3 انتصارات، لذلك أكدت ضرورة أن يكون التركيز حاضراً.

شايفر: افتقدنا «عوانه القائد»
أرجع الألماني وينفريد شايفر، مدرب بني ياس، أسباب الخسارة إلى غياب «القائد الميداني» فواز عوانه للإصابة، مؤكداً أن «السماوي» لم يكن منظماً على أرض الملعب واصفاً الأهداف الثلاثة التي أحرزها الوحدة بهدايا عيد الميلاد! وقال شايفر: وجود عوانه يحفز من عطاء المدافع ساشا ولاعب الوسط ريتشارد ألميدا، في حين أن أغلب اللاعبين كانوا يمررون الكرة إلى الخلف باستثناء النوبي.
وكشف شايفر أن عوانه كان يرغب في اللعب، لكن ذلك كان يبعده عن اللاعب لمدة تصل من 4 إلى 5 أسابيع.

اخترنا لك