loader

دبي (وام)

أكد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، أهمية تطبيق آليات العمل المشترك مع مختلف الهيئات والجهات على مستوى الدولة، بهدف إعلاء اسم الإمارات في مختلف المحافل الرياضية العالمية، ترجمةً لتوجيهات ورؤية القيادة الرشيدة، بضرورة تسخير سبل النجاح والتميز أمام الرياضيين الإماراتيين، وتأسيس قاعدة قوية من المواهب والعناصر القادرة على تمثيل الدولة بالصورة المطلوبة في مختلف المناسبات الرياضية الدولية.
وشدد سموه على أهمية بناء الاستراتيجيات والخطط وتنسيق الجهود، في إطار مؤسسي متكامل، باعتبارها من العوامل التي تحقق الآمال المعقودة على الشباب، معرباً سموه عن ثقته في الكوادر الوطنية للمضي بالرياضة الإماراتية نحو التطور والازدهار.
وأكد سمو رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، ضرورة تبني الأفكار المبدعة في تعزيز النشاط الأولمبي، وبما يتماشى مع نهج وتوجهات الدولة، عبر تبادل الخبرات ونشر القيم السامية للحركة الأولمبية، وإقامة شراكات قوية مع مختلف الجهات المعنية.
جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الوطنية، برئاسة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، وحضور معالي حميد القطامي نائب رئيس اللجنة، ومحمد المحمود، النائب الثاني لرئيس اللجنة وأعضاء مجلس الإدارة، حيث تم اعتماد تعيين محمد بن سليم، أميناً عاماً للجنة الأولمبية الوطنية، مع قبول استقالة طلال الشنقيطي، وصالح محمد بن عاشور من الأمانة العامة للجنة.
واعتمد المجلس محضر الاجتماع الأول للمجلس، والتقرير الأولمبي لعامي 2018- 2019، والحساب الختامي عن الفترة السابقة، والميزانية التقديرية للأعوام السابقة، فضلاً عن اعتماد برنامج المشاركات والاستحقاقات الخارجية لعامي 2020- 2021، وعلى رأسها دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020» بالفترة من 24 يوليو إلى 9 أغسطس، والدورة الدولية السابعة لأطفال آسيا بمنغوليا «من 14 إلى 26 أغسطس»، ودورة الألعاب الآسيوية الشاطئية بمدينة سانيا الصينية، والدورة الخليجية الثالثة بالكويت شهر أبريل القادم.
واستعرض الحضور استعدادات فريق العمل التنفيذي للنسخة الخامسة من اليوم الرياضي الوطني لعام 2020، وانطلاق الفعالية الرياضية التي تقام في الخامس من مارس المقبل، مؤكدين أن دعم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا لمبادرة اليوم الرياضي الوطني، بجعل الرياضة أسلوب حياة بما له من انعكاسات إيجابية على المجتمع، هو الهدف الرئيس لتدشين تلك المبادرة التي انطلقت للمرة الأولى استجابةً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بهدف ممارسة الأنشطة الرياضية والبدنية والتراثية في يوم واحد لكل فئات المجتمع.
وتقدم مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الوطنية بالتهاني إلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، بمناسبة إعلان أبوظبي الوجهة الرائدة للسياحة الرياضية لعام 2019، عقب استضافتها مجموعة من الفعاليات الرياضية العالمية ذات الحضور البارز في أجندة الاتحادات الرياضية الدولية، بما يترجم حجم الجهود المبذولة لترسيخ اسم الإمارات على خريطة الرياضة العالمية.
كما تقدم مجلس الإدارة بالتهنئة إلى اللجنة العليا المنظمة لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص بأبوظبي 2019، بعد فوزها بجائزة «شايو» لتعزيز حقوق الإنسان في دول الخليج لعام 2019، والتي تمنح لمنظمات المجتمع المدني ومؤسسات القطاعين العام والخاص، تكريماً لجهودها وإسهاماتها في تعزيز الوعي بحقوق الإنسان، لاسيما في ما يتعلق بممارسة الرياضة.

محمد بن سليم: نعمل بروح الفريق
أعرب محمد بن سليم الأمين العام الجديد للجنة الأولمبية، عن شكره لسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، لاختياره لهذا المنصب وهذه الثقة، مؤكداً أنها مسؤولية كبيرة ولابد من العمل كفريق واحد خلال المرحلة المقبلة، ونبدأ بالنظر إلى الوراء قبل أن نخطط للمستقبل، للتعلم من الأخطاء السابقة وفي مقدمتها عدم وجود خطط واضحة، وإذا كان لدينا أبطال فعلينا أن نركز في الأرقام ونسير عليها، مع توفير الموارد والأدوات. وأوضح أن «هناك الكثير من العمل داخل اللجنة الأولمبية خلال المرحلة المقبلة في كل اللجان، وهناك مثلث للعمل وهو الجانب القانوني والمالي والإداري، ومن خلال المستشار القانوني سنقوم بتطوير الميثاق بالشكل الذي يخدم التحديات المقبلة، والاتحادات لديها كوادر كبيرة والأهم هو التطوير».