loader

رأس الخيمة (الاتحاد)

رغم أن دوري الهواة يقف على أعتاب «الجولة 12»، فإن الأمر لا يقتصر على الصراع الملتهب على الصعود إلى «المحترفين» بين الإمارات ودبا الحصن والحمرية ومن بعدها البطائح، ولكن شهدت البطولة نشاطاً على صعيد المدربين المغادرين، وبلغ عددهم خمسة مدربين، آخرهم البرازيلي سيرجيو، بناءً على قرار دبا الفجيرة بالاستغناء عن خدماته،

لم يستمر سيرجيو في منصبه إلا 99 يوماً، بعد إعلان التعاقد معه في 27 أكتوبر الماضي، خلفاً للمدرب محمد الخديم الذي استغنى عنه النادي، بسبب تراجع النتائج في تمهيدي الكأس، وسبقه إلى هذا المصير عيد باروت مدرب «الصقور»، ومع الفارق في القرار، لأن باروت استقال من منصبه، بعد 139 يوماً من تولي المهمة.
ومع مرور الوقت طالت مقصلة الإقالات، التونسي يسري الكحلة مدرب العروبة، بعد 60 يوماً من توليه المنصب، إثر تراجع النتائج في تمهيدي الكأس، و4 جولات بالدوري، وجاء بعده المغربي إبراهيم بوفود مدرب مسافي، لظروف التراجع اللافت في النتائج بتمهيدي الكأس، وذلك بعد أكثر من موسمين مع الفريق، علماً أنه كان المدرب الوحيد في منصبه الموسم الماضي، إثر إقالة 9 مدربين من أصل 10 بالدوري.
واللافت أن دبا الفجيرة هو الوحيد الذي أقدم على خطوة التعاقد مع مدربين في 4 أشهر، كما أنه استخدم المدرب «البديل» في مناسبتين أيضاً بعد إقالة الخديم وسيرجيو.
وقال محمد سعيد الطنيجي مدرب الذيد السابق، إن بعض أحلام أندية الدرجة الأولى لا تتحقق بمجرد الاستغناء عن المدرب، لأن هناك بعض المعطيات المهمة التي يجب آخذها بالاعتبار، مثل مستوى اللاعبين الأجانب، والإضافة الموجودة لدى المواطنين والمستوى الفني، موضحاً أن الأمر يستدعي العمل على بحث الأسباب الحقيقية وليس اللجوء إلى خيار الإقالة.
وأشار محمد الخديم، مدرب دبا الفجيرة السابق، إلى أن رغبة الأندية في البحث عن النتائج الإيجابية تستدعي البحث عن المدرب الأفضل بعد إقالة الجهاز الفني بسبب النتائج، وقال إن أي مدرب يبحث عن التميز في النتائج، وقد تتداخل بعض الظروف التي لا تساعده على تحقيق تطلعاته، خصوصاً عندما يرتبط الأمر بالعمود الفقري في كل الفرق والمرتبط باللاعبين الأجانب.

5 جنسيات
يشهد دوري الدرجة الأولى، خلال الموسم الحالي، ظهور مدربين من 5 جنسيات، بوجود التونسي غازي الغرايري «الحمرية» ومواطنه طارق الحضيري «التعاون»، إلى جانب المصري طارق السيد «البطائح» والمقدوني جوكيكا «الإمارات» والكرواتي بريدريج «العربي» ومواطنه داليبور ستارفيتش «العروبة»، فضلاً عن 4 مواطنين، هم سليمان حسن «دبا الحصن»، وجمال الحساني «مسافي»، ومحمد العجماني «الذيد»، وعبدالغني المهري «مصفوت».

«القياسية 9» في الموسم الماضي!
سجلت أندية «الهواة» الرقم القياسي في الإقالات خلال الموسم الماضي، بإقالة 9 مدربين هم: سليمان حسن، بدر طبيب، وليد عبيد، العراقي جمال علي، الصربي ميودراج، البرازيلي سيرجيو، محمد الرئيسي، الكرواتي نيناد فانيج، محمد سعيد الطنيجي من أندية دبا الحصن ومصفوت والعربي وخورفكان والعروبة والتعاون وحتا والذيد، في حين يعتبر مصفوت الوحيد الذي قام بالاستغناء عن مدربين في الموسم الماضي؛ بتعاقده مع بدر طبيب بدلاً من محمد عبدالله التيمومي، وذلك بعدما أسند إلى الأخير المهمة، خلفاً للمدرب وليد عبيد.

المواطنون في «الأولى»
2016- 2017: 5 «محمد سعيد، سليمان حسن، عبدالرزاق النقبي، سالم ربيع، صالح بشير».
2017- 2018: 2 «محمد سعيد الطنيجي، سليمان حسن».
2018- 2019: 5 «محمد سعيد، سليمان حسن، وليد عبيد، بدر طبيب، محمد الرئيسي».
2019- 2020: 4 «سليمان حسن، جمال الحساني، محمد العجماني، عبدالغني المهري»