loader

دبي (الاتحاد)

تغادر بعثة شباب الأهلي، في الساعة السادسة والنصف مساء اليوم إلى أوزبكستان، استعداداً لملاقاة باختاكور، بعد غد، ضمن الجولة الأولى، من منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا، وتم تخصيص طائرة خاصة لـ«الفرسان»، من أجل توفير كل الظروف المواتية أمام ممثل كرة الإمارات، لتحقيق انطلاقة إيجابية، تدعم مشواره في البطولة القارية.
وتقرر أن يخوض الفريق تدريباً واحداً على ملعب باختاكور المركزي، في طشقند غداً، للتعود على أرضية ملعب المباراة، علماً وأن المواجهة تقام في طقس بارد، ودرجة حرارة منخفضة، وطوى شباب الأهلي بسرعة صفحة الخسارة أمام الجزيرة في الدوري، وطالب الجهازان الفني والإداري، اللاعبين بضرورة التركيز في المشاركة القارية، والاستعداد جيداً لتحقيق بداية إيجابية تعزز من حظوظ الفريق في مشوار المنافسة على بطاقة التأهل إلى الدور المقبل.
واعترف محمد أحمد حمدون مشرف الفريق الأول، بأن فريقه مطالب بالتماسك والتكاتف في هذه المرحلة المهمة، مشيراً إلى أن «الفرسان» لم يخسر الصدارة بعد، ولا يزال في أعلى جدول الترتيب، وبالتالي فإن العثرة تزيد من الضغوط، ولكن في الوقت نفسه تحفز اللاعبين لتقديم الأفضل، ومضاعفة جهودهم لتخطي المرحلة الصعبة، وتمنى أن تكون المشاركة الخارجية، بمثابة الدفعة المعنوية للفريق، من أجل العودة إلى النتائج الإيجابية، وتصحيح الصورة.
وبدوره، شدد سالمين خميس مدافع «الفرسان»، على أن معنويات لاعبي شباب الأهلي عالية، ولم تتأثر بالخسارة أمام الجزيرة عزيمتهم، مشيراً إلى أن فريقه لا يزال في الصدارة، وأن «العثرة» واردة في مشوار المنافسة على اللقب. وعن أسباب الخسارة، قال: في بعض المباريات السابقة، كان الفريق يفوز، رغم أنه لا يؤدي بالشكل المطلوب، لكن الوضع تغير في مباراة أمس الأول، حيث قدم اللاعبون كل ما عندهم، إلا أن النتيجة لم تكن إيجابية.
وبخصوص مدى تأثير «العثرة»، على أجواء الفريق، وهو مقبل على افتتاح مشاركة آسيوية، قال سالمين: الفريق الصغير فقط لا يعرف تخطي «الكبوة»، بينما الكبير قادر على تجاوز الخسارة، والاستعداد للمشاركة القارية بالشكل الجيد وتحقيق هدفه.
وشدد على أن التركيز سيكون على تهيئة الأجواء المناسبة للمشاركة الآسيوية، وذلك بطي صفحة الدوري، والاستعداد بجدية لمباراة باختاكور الأوزبكي، من أجل تحقيق انطلاقة إيجابية في دور المجموعات.

دييجو: نعاني الإرهاق
أكد دييجو مساعد مدرب شباب الأهلي، الذي قاد الفريق بدلاً من المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، بعد طرده في مباراة أمس الأول، أن عدداً كبيراً من لاعبي «الفرسان» يعانون الإرهاق الذهني والبدني، في الفترة الحالية، بسبب كثرة المشاركات والمباريات المضغوطة، خاصة أن فريقه ينافس على أكثر من جبهة محلية وخارجية. وشدد على أن تراجع الأداء والمستوى في الجولات الأخيرة، لا يمكن تبريره بالإرهاق، لأن الفريق يملك صفاً كبيراً من اللاعبين الجيدين، وبالإمكان تقديم الأداء الجيد، والظهور بصورة أفضل في المرحلة المقبلة.

اخترنا لك