loader

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

يحرص سعيد البدواوي حارس مسافي وعميد اللاعبين المواطنين في دوري الأولى على استخدام إبرة طبية مسكنة، قبل كل مباراة لمساعدته على تجاوز الآلام التي يشعر بها في العضلتين الضامة والخلفية لمواجهة النقص العددي الذي يعاني منه فريقه، إثر الإصابة التي تعرض لها الحارس نواف خميس، وتستدعي إجراء جراحة «الرباط الصليبي»، ما يعني عملياً غيابه عن صفوف الفريق حتى نهاية الموسم الحالي.
وشارك البدواوي في 13 مباراة في الموسم الحالي بمعدل 1032 دقيقة، كما يعتبر الأكبر عمراً بين 660 لاعباً على كافة المستويات ضمن قائمة المقيدين في اتحاد الكرة، حيث يخوض التحدي للموسم الثاني مع مسافي والـ 17 على المستوى الشخصي.
وحظي البدواوي «40» عاماً بتقدير كبير من مسؤولي مسافي والمدرب جمال الحساني على هذه التضحية الكبيرة، خاصة مع الخبرة الكبيرة للحارس مع أندية في «المحترفين» و«الهواة»، خصوصاً أن البدواوي كان أحد أبطال الفوز الأول للفريق في الدوري على حساب العربي 2-1 في الجولة الماضية رغم الإصابة.
وقال البدواوي إن ما قام به أخيراً يمثل واجبه الأخلاقي تجاه النادي الذي منحه الثقة والتقدير لمتابعة مشواره وفي ظل الظروف التي حدثت إثر الإصابة التي تعرض لها زميله نواف خميس.
وأضاف: اللاعبون يشعرون بأهمية المنافسة على النتائج الجيدة في ظل الجهود الكبيرة من إدارة النادي والمدرب جمال الحساني لتحسين الصورة في الدوري، والعودة إلى الانتصارات في المباراة الماضية مع العربي تعني أن الفريق يمكن أن يعزز حضوره القوي في الموسم الحالي بالوصول إلى أفضل المراكز ترجمة للجهود الكبيرة التي بذلت في الفترة الماضية.
ورداً على سؤال حول وقف استخدام الإبرة في المرحلة المقبلة قال البدواوي: أتمنى أن يحدث هذا الأمر في القريب العاجل، خصوصاً أنني أحرص على برنامج علاجي مكثف في عيادة النادي إلى جانب علاج آخر في حتا، بحكم ارتباطي السابق مع «الإعصار»، وأشكر جميع مسؤولي النادي على هذا التقدير.

اخترنا لك