loader

روما (أ ف ب)

يريد صانع اللعب الدنماركي كريستيان اريكسن نفض غبار مرحلة أخيرة صعبة مع توتنهام الانجليزي، لإلهام انتر في البحث عن لقبه الأول منذ 2010، عندما يستقبل جاره اللدود ميلان غداً في المرحلة 23 من الدوري الإيطالي لقدم.
وانضم ابن السابعة والعشرين إلى إنتر الشهر الماضي مقابل 22 مليون دولار أميركي، بعد ستة مواسم ونصف الموسم مع نادي شمال لندن.
وعبّر اللاعب الموهوب عن ارتياحه لفتح صفحة جديدة في إيطاليا «إنجلترا في السنوات الأخيرة كانت مرهقة جدا».
لعب اريكسن أساسياً في مباراة انتر الأخيرة على أرض اودينيزي، وبعد خروجه في الدقيقة 58 سجل زميله البلجيكي روكيلو لوكاكو هدفي الفوز.
ثلاث نقاط أبقت «نيراتسوري» على مسافة ثلاث نقاط من يوفنتوس المتصدر، لكن بفارق 19 نقطة عن ميلان قبل مواجهتهما على ملعب «سان سيرو».
وصحيح أن ميلان يحتل المركز الثامن، إلا أنه لم يخسر في آخر خمس مباريات، خصوصاً بعد عودة مهاجمه السويدي العملاق زلاتان ابراهيموفيتش من الولايات المتحدة.
وعاد زلاتان إلى التمارين، بعد غيابه بسبب المرض عن المرحلة السابقة، حيث أهدر ميلان نقطتين بتعادله مع فيرونا 1-1.
لكن الهداف البالغ 38 عاماً شارك في تمارين المدرب ستيفانو بيولي، مع زميله العائد من إصابة طويلة أيضاً الارجنتيني لوكس بيليا.
وعن إمكانية مواجهة زلاتان غداً، قال اريكسن «يملك اسماً كبيراً. وهناك أيضاً مواطنه المدافع سايمون كاير. تحدثت معه عندما كان في أتالانتا. ستكون أول مرة أواجه، وبالتالي الأمر ممتع. آمل في أن نظهر مكانتنا في الدوري».
وكان انتر حسم مباراة الذهاب 2-صفر بهدفي الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش ولوكاكو.
لكن لوكاكو ورفاقه سيفتقدون حارسهم الأساسي السلوفيني سمير هندانوفيتش الذي تعرض لكسر في أصبعه في التمارين، بالإضافة إلى نجم الهجوم لاوتارو مارتينيز بسبب الإيقاف، كما كشفت الرابطة أن الظهير الشاب اليساندرو باستوني سيغيب بسبب الإيقاف، فيما يعاني بروزوفيتش الإصابة.
وقبل «دربي ديلا مادونينا»، سيكون يوفنتوس، المتوج في المواسم الثمانية الماضية، قادراً على الابتعاد ست نقاط عن انتر، عندما يحل اليوم على فيرونا التاسع والذي لم يخسر في آخر ست مباريات.
فبعد سقوطه الثاني هذا الموسم أمام نابولي، عوّض فريق «السيدة العجوز» بفوز صريح على فيورنتينا 3-صفر، بينها ثنائية لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو من ركلتي جزاء. أما لاتسيو الثالث والذي أهدر الوصافة بتعادله في مباراة مؤجلة مع ضيفه فيرونا، فيحل على بارما السابع.