loader

أبوظبي (الاتحاد)

نجاح كبير وشهادة تميز انتزعتهما الجولة الثانية من بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للجو جيتسو، بحضور محمد سالم الظاهري، نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد الجو جيتسو، وعارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وخالد علي الحوسني، نائب رئيس إدارة الخدمات في شركة أبوظبي الوطنية للبترول أدنوك، والتي جرت بنظام الحزام المفتوح ضمن فئتي الناشئين تحت 18 عاماً، والرجال فوق 18 عاماً، وسط أجواء مثيرة وحماسية، انعكست على أداء لاعبي مختلف أندية الدولة.
وشهدت الجولة الثانية من البطولة، والتي أقيمت في نادي الحصن الترفيهي بمدينة الرويس برعاية شركة أبوظبي الوطنية للبترول، «أدنوك»، «شريك الطاقة»، تأهل أندية بني ياس والعين والوحدة، إلى الجولة الثالثة من البطولة، بعد تألق لافت للاعبين الذين حجزوا موعداً في 7 مارس 2020 للظفر بأغلى الألقاب.
ومن جانبه، توجه عبدالمنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، بالشكر والتقدير لشركة «أدنوك» على استضافة تلك الجولة من الكأس الغالية في منطقة الرويس، كما توجه بالشكر إلى القائمين على التنظيم، الذين بذلوا جهوداً كبيرة في أول بطولة تقام خارج الصالات بالدولة، مؤكداً أن تلك التجربة نجحت بكل المقاييس، وأن الاتحاد بصدد تنظيم بطولة دولية بالرويس في الموسم المقبل، استثماراً لهذا التميز، ودعماً لقدراتها السياحية، وأشاد بالحضور الجماهيري الذي أثرى المنافسات.
وهنأ الهاشمي اللاعبين المتوجين بالمراكز الأولى في مختلف الفئات، كما هنأ الأندية المتنافسة على صدارة المسابقات المحلية، للتتويج في احتفالية أبوظبي العالمية على السجادة الحمراء في شهر أبريل المقبل. فيما أكد محمد سالم الظاهري، أن البطولة تمثل حجر الأساس لأجندة الاتحاد المحلية واستراتيجيته، الهادفة إلى تعزيز تبني اللعبة بين جميع أطياف المجتمع. وبين أن ما شهدته أبسطة المنافسة اليوم من مستويات فنية راقية وأداء شائق، تعكس مساعينا وجهودنا في تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في ترسيخ موقع الدولة كموطن للجو جيتسو ومنبع للمواهب الوطنية.
وتقدم الظاهري بالشكر والتقدير إلى القائمين على تنظيم البطولة، في مدينة الرويس، ونادي الحصن الترفيهي، وشريك الطاقة شركة أبوظبي الوطنية للبترول «أدنوك»، مؤكداً أن هذا التنظيم الرائع مقدمة للعديد من البطولات التي تندرج ضمن مظلة الاتحاد، التي ستجري استضافتها في المدينة في قادم الأعوام.
وقال خالد علي الحوسني، إن مدينة الرويس أرست مشهداً متميزاً لحسن الاستضافة وروعة التنظيم، خصوصاً أنها تشهد نمواً كبيراً ولافتاً على صعيد مختلف المجالات الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية.
وتوجه الحوسني بالشكر والتقدير للاتحاد، على ثقته في استضافة أهم وأغلى البطولات المحلية وأكبرها على مستوى الموسم الرياضي.
من جانبه، قال اللاعب فيصل الكتبي نجم المنتخب الوطني: «أجواء البطولة تذكرنا بأجواء كبرى البطولات العالمية من ناحية التنظيم والمعايير وندية المنافسات».
وأكد أن حصوله على الميدالية الذهبية أمس، جاء نتيجة الاستعداد الجيد للبطولة، انطلاقاً من أهميتها وقيمتها الكبيرة.
وقال الكتبي: «المشوار في الجولة الثانية لم يكن سهلاً، واجهت منافسين مرموقين لكن الخبرة التي أصبحت أتمتع بها بعد مسيرتي الطويلة في البطولات المحلية والدولية، منحتني الأولوية على المنافسين».