loader

رضا سليم (دبي)

هل يشهد دوري أقوياء اليد جديداً في الجولة العاشرة أم يستمر الحال كما هو عليه بفوز الكبار وأصحاب المراكز الأولى على فرق الكومبارس؟، سؤال يطرح نفسه في مواجهة مليحة والشارقة بصالة الأول، بعدما اعتاد مليحة تقديم مستويات متميزة، وأن يهدد الكبار في كل المباريات، والأهم أن مدربه وليد عبدالكافي لديه دراية كبيرة بكل الفرق، نظراً لعمله السابق بنادي الشارقة في المراحل والفريق الأول، والأوراق مكشوفة أمامه.
ورغم أن مليحة في المركز السادس برصيد 17 نقطة والفارق بينه وبين منافسه 10 نقاط، إلا أن الحصان الأسود يستطيع أن يلعب في أوراق قمة الدوري.
أما الملك الشرقاوي فيرفع شعار لا تفريط في النقاط، حيث يتصدر القمة برصيد 27 نقطة وهي العلامة الكاملة في الدور الأول بعد فوزه على منافسه على اللقب فريق شباب الأهلي، وخسارة أية نقطة في السباق مرفوضة لدى الجهاز الفني، بقيادة سفيان حيواني، خاصة أن الفريق لعب مباريات كثيرة ومتنوعة محلياً وقارياً، ولا تزال تنتظره بطولة الأندية الخليجية الشهر المقبل، إلا أن الاحتفاظ بدرع الدوري هو الهدف الرئيس.
فيما يستضيف فريق الوصل نظيره بني ياس بصالة الإمبراطور في مباراة تحمل شعار البحث عن الفوز فكلاهما بحاجة ماسة لتعديل وضعه.