loader

محمد حسن (أبوظبي)

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة بنسخته الـ21 لمسافة 160 كلم الذي أقيم أمس على ميادين قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة في أبوظبي، بمشاركة 319 فارساً
وأقيم السباق بدعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبمشاركة قياسية للفرسان والفارسات من داخل وخارج الدولة.
وتوجت الفارسة ليلى عبدالعزيز الرضا على صهوة الجواد «جيج ماليبو» لإسطبلات الوثبة بإشراف المدرب ماجد الجهوري بالكأس الغالية، وهي المرة الثامنة في تاريخ البطولة التي تحصل فيها إسطبلات الوثبة على اللقب، وهذه المرة جاءت بجودة عالية عبر المركزين الأول والثاني، فيما أصبحت ليلى الرضا أول فارسة إماراتية تكسر سيطرة الفرسان على هذا اللقب لمدة عشرين عاماً، لتكتب بأحرف من ذهب وجود فارسة في مقصورة الشرف لأبطال السباق، وقطعت البطلة المسافة الإجمالية للسباق في 6:03:21 ساعة، بمعدل سرعة بلغ 26.42 كلم في الساعة.
وحلت في المركز الثاني زميلتها الفارسة ماسة عدنان على صهوة الجواد «ابو بيرسك» من إسطبلات الوثبة، قاطعة المسافة في زمن قدره 6:03:22 ساعة، بمعدل سرعة بلغ 26.42كلم/‏‏ ساعة، وحل في المركز الثالث الفارس عبدالله غانم المري على صهوة «فولكين فيولي» لإسطبلات «اف3» قاطعاً المسافة في زمن قدره 6:06:24 ساعة، بمعدل سرعة بلغ 26.20 كلم في الساعة. توج الفائزين اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية، ومسلم العامري مدير عام القرية، ومحمد الحضرمي مدير الفعاليات بالقرية، وسهيل العريفي مدير إدارة الفعاليات في مجلس أبوظبي الرياضي، وأحمد السويدي المدير التنفيذي للاتحاد، ومحمد عبدالله ممثل المسعود للسيارات.
وهنأ مسلم العامري مدير القرية الفائزين بالمراكز الأولى في السباق، وقال: حظاً أوفر للبقية في النسخ المقبلة من هذا الحدث الكبير، نشعر بالفخر لتنظيمنا واستضافة هذا السباق الغالي الذي يحمل اسم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، فقد فرض الحدث نفسه على الساحة، بقيمته العالية وجوائزه المميزة، فكان تفاعل الجميع معه متفرداً من خلال تقديم الإسطبلات أفضل خيولها بقيادة أمهر الفرسان، وبقيادة أكفأ المدربين، لتكتمل اللوحة بهذا المشهد الذي أسعد كل من شارك وحضر. وتابع: نشكر الجميع على جهودهم التي أثمرت النجاح المنتظر للسباق، وحولت السباق إلى تظاهرة رائعة في احتفالية ينتظرها الجميع كل عام.
وأوضح: «السباق جاء مميزاً في جوانبه الفنية والتنظيمية واللوجستية، وأظهر خلاله الفرسان والفارسات رغبتهم الكبيرة في التتويج بالكأس الغالية التي هي المجد الكبير لهم وللإسطبلات والمدربين». وأضاف: شكراً للجميع على ما قدموه من جهد أسهم في تقديم نسخة رائعة من البطولة، ستكون محفورة في ذاكرة كل من شارك وتواجد في الحدث.
وأشاد محمد الحضرمي مدير الفعاليات بالقرية بالنجاح الكبير الذي حققه السباق في الجوانب كافة، وقال: المشاركة الكبيرة أثرت المنافسة، وفتحت المجال أمام الجميع لتقديم أفضل ما لديهم، وهذا ما وضح خلال كل المراحل، حيث شهدنا تنافساً قوياً، ووضحت تكتيكات المدربين وحماس الفرسان، فكان تبادل المراكز بين فرسان المقدمة إلى أن حسم في الجولة الأخيرة.
وأضاف: النسخة الـ 21 جاءت استثنائية رائعة وحافلة بالجديد، حيث شهدت مشاركة كبيرة، وهذا نابع من تفاعل الإسطبلات والفرسان والفارسات بالتواجد في هذا الحدث الكبير لما يحمله من قيمة ومكانة في نفوس الجميع، ولما فيه من تحدٍّ هو الأكبر. وأشاد الحضرمي بانضباط الفرسان والفارسات خلال المراحل في المسارات، الأمر الذي سهل مهمة لجنة التحكيم، وأيضاً تنظيم الحدث وإخراجه في أروع صورة، مشيراً إلى أن العمل الكبير الذي سبق الحدث أسهم في توفير كل عوامل النجاح.

هزاع بن زايد: نبارك لمنصور بن زايد فوز إسطبلات الوثبة
قال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «شهدنا والشيخ حمدان بن محمد كأس رئيس الدولة للقدرة، ونبارك بهذه المناسبة للشيخ منصور بن زايد فوز إسطبلات الوثبة بالمركزين الأول والثاني، كما نبارك لجميع الفائزين والفرسان المشاركين في هذه البطولة الناجحة بكل المقاييس».

حمدان بن محمد: يستاهل أخي منصور بن زايد الفوز
قدم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، التهنئة إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بمناسبة فوز إسطبلات الوثبة بالمركزين الأول والثاني في سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة، وقال سموه: «يستأهل أخي سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الفوز، لقد عودنا دائماً على مثل هذه المنافسة الطيبة».
وأضاف سموه: رياضة القدرة شهدت تطوراً كبيراً بفضل دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فقد كنا في بدايات سباقات القدرة نستأجر الخيول من الخارج ونشارك بها ثم نعيدها إلى أصحابها، والآن لدينا خيولنا التي نشارك بها في السباقات.
وأوضح سموه: «سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان يحب هذه الرياضة ووضع في قيادتها مدربين لم يقصروا في عالم التدريب وسباقات الخيل».
وعن المنافسة في السباق، قال سموه «الإسطبل الفائز هو إسطبلي الثاني ونحن نتنافس دائماً، لكن في النهاية نحن أخوان، أنا أحب الفوز لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وسموه يحب لي الفوز ومثل هذه الروح الرياضية هي التي تجعل هذه الرياضة تتطور».
وتحدث سموه عن مستقبل رياضة القدرة، فقال: «مستقبلها سيكون أفضل بفضل الدعم الكبير الذي تجده من أصحاب السمو الشيوخ، كما أن أبناء الإمارات أيضاً يمتلكون خيولاً جيدة، وبإذن الله دائماً من مركز أول إلى مركز أول».
وأشاد سموه بإلاعلام الرياضي في مجال الفروسية خاصة قناتي ياس ودبي ريسينج، وقال إن القناتين لم تقصرا واستطاعتا نقل الصورة الحية لهذه الرياضة، فقد كنا في السابق نحن الذين داخل القرى نتابع، لكن الآن أصبحت الرؤية للسباقات واضحة للجميع.
وأضاف سموه: إسطبلات «اف3» وكل الإسطبلات، مثل الوثبة وإسطبلات «ام7» وإسطبلات «ام ار ام»، تظهر دائماً في السباقات والمحافل الكبرى، وتملك هذه الإسطبلات مدربين مؤهلين مثل المدرب علي الجهوري الذي يملك خبرة طويلة وممتدة.

الريسي يشيد بنجاح السباق
توجه اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية والسباق، بأسمى آيات الشكر إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على دعمه غير المحدود لمجتمع الفروسية وسباقات القدرة داخل الدولة وخارجها، كما أعرب عن بالغ سعادته بنجاح هذا الاحتفال الرياضي والتجمع الهائل لنخبة فرسان القدرة والتحمل من داخل الدولة وخارجها، وأشاد بحسن تنظيم اللجنة المنظمة.
وهنأ الريسي سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة على فوز إسطبلات الوثبة العائدة إلى سموه بالمركزين الأول والثاني في السباق، كما هنأ سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي على فوز إسطبلات f3 بالمركز الثالث في السباق.

عائلة تشيلية بجواد «برتغالي»
حرصت عائلة جيربا فيرا من تشيلي، على المشاركة في السباق الكبير من خلال الابن جيسوس جيربا فيرا (16) عاماً الذي قاد الجواد «تامبور»، وتم إحضاره من البرتغال.
وحضر مع الفارس جيسوس من العائلة والده، جيربا فيرا، وخاله دييجو فاناسي، وشقيقته فلورنسيا سربا، لمساعدته، خلال مجريات السباق وتزويده بالمياه في النقاط المسموح بها لتبريد الجواد.
وقال الفارس جيسوس بأنهم لأول مرة يحضرون إلى المنطقة وأبوظبي، والمشاركة في السباق البالغ طوله 160 كلم لاكتساب الخبرة والتعرف على أهل الإمارات الذين ضربت شهرتهم الآفاق في رياضة القدرة.
وأوضح أنه يشارك للمرة الأولى في هذه المسافة الطويلة، حيث تقتصر مشاركاتهم في تشيلي على مسافة 120 كلم، كحد أقصي، وقال إنه يلتزم بسرعة محددة تبلغ 16 كلم فقط، حيث لا يمكن مجارة فرسان الإمارات بسرعتهم الكبيرة، وينوي إنهاء السباق بنجاح.
وأشاد الوالد جيربا فيرا، بالتنظيم الجيد الذي لمسوه من قبل اللجنة المنظمة والترتيبات والتسهيلات للفرسان، متمنياً الحضور والمشاركة مرة أخرى في هذا السباق الكبير.

سيجال: حب الخيل قادني للوثبة
تواجد ممثل أفلام الحركة الشهير الأميركي ستيفان سيجال في فعاليات السباق، حيث استقبلته الجماهير بترحاب كبير، خلال تجواله في القرية وحرص بعضهم على أخذ صور تذكارية معه، وتحدث سيجال عن السباق قائلاً: «نشكر سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على دعوته لي لحضور هذا السباق المهم الذي يحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة في الوثبة، وحبي للخيول شيء يجعلني دائماً بجانبها».
وقال: حقيقة إنني أحب الخيول وهي جزء من عائلتي، وأحب أبوظبي والإمارات، وأحرص دائماً على التواجد بهما، وعن إقامة بطولات الجو جيتسو في أبوظبي، قال: أعتقد أنه أمر رائع ومذهل.

أصغر فارس الخامس.. «إنجاز»
توجت إسطبلات «إنجاز» تألقها اللافت خلال سباقات الإسطبلات الخاصة بتحقيقها المركز الخامس خلال السباق عبر الفارس الناشئ إبراهيم علي سبيل عبدالكريم.
وقاد الفارس إبراهيم البالغ من العمر 14 عاماً الجواد «ميستيكو» بكل مهارة، ليقارع العمالقة، ويدخل ضمن الخمسة الأوائل خلال أغلى وأكبر سباقات القدرة على مستوى العالم.

اخترنا لك