loader

مراد المصري (العين)

نجح كل فريق بطريقته، في مباراة العين والشارقة، التي انتهت بالتعادل 1-1، مساء أمس الأول، في ختام «الجولة 16»، لدوري الخليج العربي، ما بين «الزعيم» الذي فرض هيمنته، وحاول مراراً، ورفض الخسارة، و«الملك» الذي لعب بخطة «الدفاع المحكم»، وخرج بنقطة ثمينة، بالنظر إلى مجمل للقاء.
ورغم التعادل، فإن العين نجح في نيل ثقة جماهيره، قبل خوض دوري أبطال آسيا، عقب الأداء الذي قدمه، وعلى مدار 74 دقيقة، فرض سيطرة مطلقة على اللقاء، وبلغ الاستحواذ 74%، بجانب 29 تسديدة على مرمى الضيوف، إلى جانب الرؤية الفنية من المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل الذي «غير» أسلوب «البنفسج» في الشوط الثاني، من خلال تغييرات هدفها زيادة «الزخم» واللعب بـ«مخاطرة»، بحثاً عن عدم التفريط في النقاط، ومن دون تحفظ دفاعي، وكان له ما أراد بنيل نقطة مستحقة.
وفيما يعاني العين من غياب محمد عبدالرحمن ويحيى نادر عن مواجهة سبهان الإيراني بعد غدٍ، في الجولة الأولى للمجموعة الرابعة، بدوري أبطال آسيا، فإن بيدرو أكد للجماهير أن الفريق قادر على تقديم المطلوب منه، بالأسماء الموجودة، ويكفي القرار الشجاع من المدرب، بإشراك محسن عبدالله للمرة الأولى هذا الموسم، إلا أنه صنع الفارق بـ«تمريرة حاسمة».
وأكد بيدرو عقب المواجهة، أن ما دفعه لاتخاذ قرار تولي مهمة تدريب العين في منتصف الموسم، هو الأجواء المحفزة بالنادي للعطاء والمشاعر التي عاشها في استاد هزاع بن زايد، وجودة الأداء الذي ظهر عليه الفريق، وقال: أعتذر عن ردة الفعل التي أظهرتها في نهاية المباراة، غير أنها في النهاية مشاعر حقيقية مرتبطة بالمباراة، وأحياناً تكون المشاعر عنيفة قياساً بالمعطيات المصاحبة للمباراة، وفعلياً كان الفريق يستحق أن يلعب دقائق أكثر من التي احتسبها الحكم وقتاً بدلاً من الضائع، وفي تلك الحال كنا نتمكن من تعويض النقطتين اللتين خسرناهما مع صافرة النهاية.
وأضاف: أعتقد أن دور الحكم هو السيطرة على ما يحدث في المباراة، وأحد الفريقين نجح في التسجيل بعد دقيقتين من البداية، وبعدها بدأ فعلياً في إهدار الوقت، وهو بطل دوري العام الماضي، وفي عالم «الساحرة المستديرة» نعمل على تقديم كرة حقيقية، وتعزيز معدل اللعب الفعلي في المباريات، لتطوير اللعبة محلياً والمباراة رائعة، لأن هناك فريقاً سيطر بنسبة كبيرة، وسدد 29 مرة على مرمى المنافس، وحصل على 15 ركلة ركنية، وفي اعتقادي أننا كنا نستحق نتيجة أفضل، مما انتهت عليه المبـاراة.
ومن جانبه، يرى عبدالعزيز العنبري، مدرب الشارقة، أن النتيجة عادلة بالنظر إلى مجريات اللقاء، وقال: أبارك للفريقين المجهود الطيب، في الشوط الأول لعبنا جيداً وتقدمنا، وفي الشوط الثاني، نجح العين من خلال شخصية العودة في تقديم مردود إيجابي استحق عليه التعادل، نتمنى أن نركز على المرحلة المقبلة التي تتضمن مباريات خارجية نسعى لتقديم الأفضل فيها.
ويرى العنبري أن الحصول على نقطة بالظروف العامة للقاء، يعتبر أمراً إيجابياً، وقال: عندما تلعب أمـــام فريق مثل العين على ملعبه، فإن النقطة تكون مكسبــــاً، وأهنئ اللاعبين على المجهود، ورغم الغيــابـــات المؤثرة في صفوفنا، نجحنا بتحقيق نتيجة إيجـــــــابية في ملعب العين وعدم الخســــارة.

اخترنا لك