loader

عمرو عبيد (القاهرة)

في مشهد مكرر، محلياً وعالمياً، لم تشهد «الجولة 16» تسجيل أي هدف عبر الركلات الحرة المباشرة، ليستمر صيام النجوم عن استغلال ذلك النوع الخاص من الألعاب الذي يحتاج إلى المتخصص الموهوب، للأسبوع الثالث على التوالي، وهو ما حدث مرة واحدة منذ انطلاقة النسخة الحالية، حيث لم يتمكن أي فريق من إحراز الأهداف بوساطة تلك الركلات بين الجولتين، السادسة والثامنة، ولم يتجاوز عدد أهداف الركلات المباشرة الرقم «2»، خلال أي جولة سابقة، حيث اهتزت الشباك مرتين عبرها في 4 جولات، وكانت الفترة الأفضل على الإطلاق، التي شهدت ازدهاراً في التسجيل من الكرات الحرة المباشرة، بين الجولتين 9 و 13، حيث تم إحراز 8 أهداف عبر خمس جولات متتالية، وتميل النسبة لمصلحة أصحاب القدم اليسرى، بتسجيل 58% من تلك الأهداف، مقابل 42% لأصحاب القدم اليمنى.
قبل أن يكون الحكم قاسياً على دورينا، الذي حققت أهداف ركلاته الحرة المباشرة نسبة 3.75% فقط، من إجمالي الأهداف المحرزة منذ انطلاق الموسم، تكشف الإحصائيات العالمية، الخاصة بأقوى 3 بطولات للدوري في العالم، عن أن هذه الظاهرة السلبية تغزو الملاعب الكبرى في «القارة العجوز»، بل تؤكد الأرقام حقيقة مثيرة للغاية، إذ يتفوق دورينا على البطولات الكبرى في هذا الأمر، بعدما سجل «البريميرليج» نسبة ضئيلة جداً، بلغت 2%، مقابل 2.2% في «الكالشيو»، في حين أن «الليجا» تقترب كثيراً من معدلات «الخليج العربي»، بعد إحراز 3.6% من إجمالي الأهداف، بوساطة الركلات الحرة المباشرة، بفضل وجود الأسطوري، ليو ميسي الذي يعد ملك هذه الركلات في الحقبة الحالية.
ويملك دورينا 8 فرق، نجحت في بلوغ شباك المنافسين عبر تلك الركلات، وهو ما يوازي نسبة 57% من الفرق المشاركة في البطولة، ولا يتفوق عليه، سوى الدوري الإسباني، الذي أحرزت فيه 65% من الفرق هذا النوع من الأهداف، في حين تساوى الدوري الإنجليزي مع نظيره الإيطالي، بعدما بلغت 10 فرق فقط الشباك، عبر الركلات المباشرة، بنسبة 50%.
ويتصدر «الذئاب» هذه القائمة الخاصة، بعدما أحرز 3 أهداف عن طريق تلك الركلات، يليه «الملك» و«العميد»، بهدفين لكل منهما، وبعدهما، يتساوى «الفرسان»، «العنابي»، «فخر أبوظبي»، «البرتقالي»، و«الفارس»، في إحراز هدف عبر الركلات المباشرة، في حين أن 6 فرق لم تحرز أي هدف يأتي على رأسها «الزعيم» و«الإمبراطور»، في مشهد غريب جداً، خاصة أن كليهما يملك عناصر موهوبة، يفترض إجادتها التعامل مع هذه الكرات، ومعهما يأتي «السماوي»، «النمور»، «خورفكان» و«الإعصار»، بحصاد سلبي.
الملاحظ أن نسب هذا النوع من الأهداف تتراجع عبر كل موسم، ولو أن النسبة الحالية تكاد تقارب الحصاد النهائي للنسخة الماضية من دورينا، التي شهدت إحراز 3.88% من الأهداف بوساطة الركلات الحرة المباشرة، مقارنة بنسبة 4.89% موسم 2017 - 2018، و5.78% في نسخة 2016 - 2017، بمعدل تراجع شبه ثابت، يصل إلى 1%.
ويظهر التراجع واضحاً على الكبار، بدليل أن «الفرسان» كان الأفضل في الموسم الماضي، بعدما سجل 6 أهداف بوساطة تلك الركلات، مقابل 4 لـ «فخر أبوظبي»، و3 لكل من «الزعيم» و«الملك»، وفي نسخة 2017 - 2018، كان «الإمبراطور» هو الأفضل، بإحراز 5 أهداف عبرها، مقابل 3 لـ «البنفسج» أيضاً، وفي موسم 2016 - 2017، تصدر «الفهود» المشهد مرة أخرى، برصيد 6 أهداف، متساوياً مع عملاق القلعة الحمراء، مقابل 5 أهداف لـ «الفخر» و3 أهداف لـ «أصحاب السعادة».