loader

أبوظبي (الاتحاد)

شدد خالد بيومي محلل قناة أبوظبي الرياضية، على أن «الجولة 16» لدوري الخليج العربي، شهدت كرة قدم حقيقية ووجبة كروية متكاملة، سواء من أداء خططي من المدربين، ومستوى فني وتنفيذ من اللاعبين، وتحديداً ما شاهدناه في مباراة القمة بين شباب الأهلي والجزيرة، التي تُوجت بمستوي رائع، في متغيرات المباراة، وكيفية تعامل رودولفو بعد الطرد، والرد عليه من كايزر بعد الطرد أيضاً، مما يعني قمه التركيز من كل مدرب في تحريك عناصره، وخاصة «الفرسان» الذي اعتمد على المرتدات، و«فخر أبوظبي» على التحضير، وكذلك الحال في مباراة القمة الثانية التي جمعت العين والشارقة، حيث كانت في أعلى مستوى فني من العين ومدربه على صعيد تغيير أسلوب اللعب ثلاث مرات في شوط واحد، بعد أن تفاجأ بهدف، في بداية اللقاء، وقمة التنظيم الدفاعي من عبدالعزيز العنبري وإعطاء درس في كيفية تحمل سيل الهجمات على فريقه، ومع ذلك لعب بهدوء شديد، واستخدم أهم ورقه عنده، وهو كايو ومعه منيديز.
وأشار إلى أن أهم إيجابيات الجولة أيضاً، ارتفاع مستوى اللاعب المواطن، الأمر الذي يمنح يوفانوفيتش مدرب المنتخب فرصة كبيرة لاختيار مجموعة متميزة من اللاعبين، خاصة عبدالله رمضان وبندر الأحبابي وإسماعيل مطر.
وفيما يخص الظاهرة السلبية، قال إنها تتلخص في التراجع المستمر للنصر، وعدم إيجاد حلول للفريق، منذ أربع مباريات، وكذلك الوصل، إضافة إلى تراجع مستوى شباب الأهلي بعض الشيء.
واختار بيومي، الهولندي مارسيل كايزر «الجزيرة» ليكون أفضل مدرب في الجولة، فيما اختار عبدالله رمضان لاعب وسط «فخر أبوظبي» أفضل لاعب.