loader

منير رحومة (دبي)

يبحث شباب الأهلي في مباراته مع باختاكور الأوزبكي اليوم، عن العودة إلى الأجواء الآسيوية من «الباب الكبير»، بعد أن وصل إلى الدور النهائي في آخر مشاركة له عام 2015.
ويسعى «الفرسان» إلى تجديد العهد مع العروض القوية والنتائج الإيجابية، والانطلاق بقوة في منافسات المجموعة الثانية، بانتزاع أول ثلاث نقاط من طشقند، تدعم حظوظه في التأهل إلى الدور المقبل.
ويملك «الفرسان» نخبة من اللاعبين أصحاب الخبرة والتجربة، القادرين على التعامل مع أجواء المسابقة القارية، والعودة بنتيجة إيجابية اليوم، ترفع المعنويات قبل «الديربي الخليجي» القوي، مع الهلال السعودي، 17 فبراير الجاري.
يذكر أن بعثة شباب الأهلي وصلت إلى أوزبكستان على متن طائرة خاصة، أمس الأول، بهدف توفير كل أجواء الراحة أمام الفريق، واكتفى الجهاز الفني بتدريب وحيد على استاد باختاكور المركزي، للتعرف على أرضية الملعب.
ويشارك الأوزبكي عزيز جانييف للمرة الأولى في تشكيلة «الفرسان»، بديلاً للمالدوفي لوفانور هنريكي، وذلك بعد أن انضم اللاعب إلى التدريبات خلال فترة الانتقالات الشتوية، كما تعافى أحمد خليل من الإصابة، وأصبح جاهزاً لدعم خط الهجوم منذ البداية، بالإضافة إلى عودة وليد عباس إلى خط الدفاع، مما يرفع من درجة جاهزية الفريق، لتقديم عرض قوي اليوم.
وخلال المؤتمر الصحفي، الذي أقيم أمس بطشقند، ذكر أروابارينا مدرب شباب الأهلي، أن فريقه يواجه منافساً قوياً ومتمرساً، متوقعاً أن تكون مباراة قوية وصعبة للفريقين، مشيراً إلى أن المباراة الأولى لها أهمية كبيرة، لذلك يرغب فريقه في تحقيق نتيجة إيجابية، وضمان انطلاقة موفقة في المشاركة القارية، وشدد على أن شباب الأهلي استعد بشكل جيد، قائلاً: «نملك لاعبين مميزين، لهم خبرة طويلة وتجربة كبيرة، ويتمتعون بالاحترافية اللازمة، لذلك أعتقد أنهم لا يتأثرون سلباً بأي نتائج، فريقنا في وضع جيد، وجاهز للمباراة».
وبخصوص إمكانية مشاركة أحمد خليل والأوزبكي عزيز، أوضح رودولفو أن اللاعبين حضرا مع الفريق إلى طشقند، لافتاً إلى أن عزيز انضم إلى الفريق حديثاً، وبدأ يتأقلم مع بقية زملائه، مضيفاً أنهما في وضع جيد وجاهزان للمشاركة.
أما عن معرفته بفريق باختاكور، فأوضح رودولفو أنه منافس يلعب كرة قدم مميزة وبطريقة هجومية، مبيناً أن المعلومات عن المنافس مهمة، لكن عندما تبدأ المباراة على أرض الملعب، فإن الأمر يكون مختلفاً، ويبقى اللاعبون هم من يحددون مسار المباراة.
وقال المدرب: «كل بطولة ندخلها بهدف واضح، وهو المنافسة والأداء بقوة، في كل مشاركة نحرص على تقديم كل ما لدينا، والقتال باستمرار من أجل تحقيق النتائج المطلوبة، نفكر في كل مباراة على حدة، تركيزنا منصب على مباراة باختاكور».
ومن جانبه، أكد ماجد حسن، لاعب شباب الأهلي، أن فريقه مقبل على تحدٍ جديد في بطولة قارية، وأمام فريق قوي، وقال: «اللاعبون على أتم الجاهزية، وعلينا القتال في الملعب، حتى نكون على قدر المسؤولية، ونتمكن من حصد النقاط الثلاث».