loader

معتصم عبدالله (دبي)

تواصلت الإثارة في سباق دوري الدرجة الأولى مع انطلاقة منافسات الدور الثاني، بإقامة 5 مباريات ضمن الجولة الـ 12، والتي غاب عنها العروبة بداعي الراحة الإجبارية، وشهدت احتفاظ فريق الإمارات بصداة الترتيب، بالفوز المثير على الحمرية 2-1 في قمة الجولة، وعرقلة مسافي لدبا الحصن بالفوز 1-0، وتفوق البطائح على التعاون 2-1، في الوقت الذي حسم فيه التعادل مباراتي الذيد ودبا الفجيرة 1-1، والعربي ومصفوت 2-2.
وبدا «الصقور» أكبر المستفيدين من نتائج الجولة، بفوزه على مضيفه الحمرية 2-1، في مواجهة حفلت بالاحتجاجات على قرارات الحكم زايد العولقي من أصحاب الأرض، وبعيداً عن الجدل التحكيمي في المباراة، التي شهدت تسجيل ثلاثة أهداف في الحصة الثانية بوساطة دييجو فارياس (66)، وسبيل غازي (87) للصقور، ولوان بيريرا (95) للحمرية، علاوةً على طرد عبدالله الشحي مدافع الإمارات بالإنذار الثاني في الدقيقة 94، نجح «الصقور» في الاحتفاظ بصدارة الترتيب للجولة الخامسة على التوالي، كأطول سلسلة تفوق في مشوار الدوري في الموسم الحالي.
واستفاد «الصقور» في المقابل من تعثر ملاحقه دبا الحصن بالخسارة أمام مسافي 0-1، ليوسع الفارق إلى ثلاث نقاط، بعدما رفع رصيده إلى 27 نقطة، مقابل 24 للحصن، الذي تكبد الخسارة الأولى في مشواره بهدف عكسي سجله المدافع سالم النعيمي، قائد الفريق، بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 18، وهو الفوز الثاني فقط في مشوار مسافي، بعد الأول أمام العربي 2-1 ضمن الجولة العاشرة، وهي أيضاً المباراة الأولى التي يحافظ فيها دفاع مسافي على نظافة شباكه، في الوقت الذي صام فيه هجوم الحصن عن التسجيل للمرة الثانية، بعد الأولى بالتعادل السلبي مع البطائح في الجولة الثانية.
وقاد هدف البرازيلي ألكسندر في الدقيقة 96 من ركلة جزاء فريقه البطائح لاستعادة المركز الثالث، بالتفوق على مضيفه التعاون المتذيل 2-1، وافتتح الضيوف التسجيل مبكراً في الدقيقة 4 بوساطة البرازيلي ويندرسون، ليدرك سند علي التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 46، قبل أن يحسم البطائح المباراة بهدف الدقيقة 96، ويرفع رصيده إلى 19 نقطة، ويرتقي إلى المركز الثالث بفارق المواجهات والأهداف أمام الحمرية الرابع بالرصيد ذاته من النقاط.
ولم يشفع التغيير في الجهاز الفني لدبا الفجيرة، بإقالة البرازيلي سيرجيو ألكسندر، وإسناد المهمة «مؤقتاً» للمغربي أحمد مجهاد، في استعادة «النواخذة» بوصلة الاتجاه الصحيح، بعدما اكتفى الفريق بالتعادل مع مضيفه الذيد 1-1، حيث تقدم ديوناتان أوليفيرا بالهدف الأول للذيد في الدقيقة 23، وأدرك فينيكيوس «هداف الدوري» التعادل في الدقيقة 43، ليرفع دبا الفجيرة، الذي فشل في استعادة ذاكرة الفوز للجولة الثالثة على التوالي، رصيده إلى 18 نقطة ليتراجع إلى المركز الخامس، مقابل 11 نقطة للذيد الذي بقى تاسعاً.
ورفض العربي ومصفوت فض الاشتباك على رصيد النقاط المتساوية بالتعادل الإيجابي 2-2، وتقدم أصحاب الأرض مرتين بوساطة ألكسندر أباريسيدو وفارس الجابري في الدقيقتين 13 و32، وأدرك الفرنسي فاتري ساخي التعادل في المرتين لمصفوت بهدفيه في الدقيقتين 29 و35، ليتواصل التساوي في رصيد النقاط المشترك بين الفريقين برصيد 13 لكل فريق، حيث بقي مصفوت سادساً والعربي سابعاً، علماً بأن نتيجة مباراة الدور الأول حسمت بالتعادل الإيجابي أيضاً 1-1، على ملعب مصفوت ضمن الجولة الأولى.

ميدريوس.. «شجاعة الهداف»
لم تتوقف محاولات البرازيلي ألكسندر ميدريوس، لاعب فريق البطائح، عن هز الشباك أمام التعاون أمس الأول، ضمن الجولة الـ 12، بعدما سيطر التعادل على أجواء المباراة، رغم الرغبة الكبيرة في العودة بالعلامة الكاملة للبقاء في دائرة المنافسة على التقدم نحو المراكز الأولى في الدوري.
وانبرى ميدريوس بشجاعة لركلة الجزاء التي احتسبها الحكم في الدقيقة 95 في مواجهة أمجد نزار حارس التعاون المعروف ببراعته الممتازة في حماية مرماه، ووضع الكرة بذكاء في المرمى، مانحاً فريقه النقاط الثلاث قبل ثوانٍ من صافرة النهاية، علماً بأنه الهدف رقم 12 للاعب في 15 مباراة. وقال حمدان المسماري، مدير فريق البطائح، إن الروح العالية للاعبين أمام التعاون كانت وراء الفوز الغالي على التعاون في الدقائق الأخيرة للقاء، موضحاً أن الدوري أمام مرحلة صعبة.

الحساني.. «من صفر إلى 7»
حصد جمال الحساني، مدرب مسافي، ثمار العمل الكبير الذي قام به في الفترة الماضية، بالتعاون مع إدارة النادي لتصحيح أوضاع الفريق وترتيب أوراقه، بعد التراجع الكبير على مستوى النتائج في الدوري وتمهيدي الكأس، والذي قاد الفريق إلى المركز الأخير على لائحة الترتيب من دون رصيد من النقاط.
وقام الحساني بالكثير من المعالجات الفنية المطلوبة، باستقطاب بعض اللاعبين في المراكز الضعيفة، خصوصاً على مستوى الدفاع والهجوم، كما أنعش الروح العالية في نفوس اللاعبين، على نحو عزز طموحهم في الوصول إلى رصيد 7 نقاط، بالفوز على فريقي العربي 2-1 ودبا الحصن 1- صفر، والتعادل 1-1 مع التعاون. وقال الحساني: إن الجهود الكبيرة التي بذلت في الفترة الماضية، والإصرار الرائع من اللاعبين على تخطي مرحلة النتائج السلبية، والأجواء الجيدة التي هيأتها إدارة النادي، من أهم الأسباب التي مهدت الطريق لمغادرة المركز الأخير في الدوري.

دموع سند
قوبلت دموع سند علي لاعب التعاون بعد نهاية مباراة البطائح أمس الأول بالتقدير من الجهازين الفني والإداري والجماهير، التي كانت حاضرة، خصوصاً أنه كان من أبرز نجوم اللقاء قبل خروجه في الشوط الثاني بداعي الإصابة التي تعرض لها، بعدما نجح بهز الشباك في أول دقيقة بعد الاستراحة برأسية ممتازة.

البدواوي.. «براعة تتحدى الألم»
لم يتوقف سعيد البدواوي، حارس مسافي و«عميد» اللاعبين المواطنين، عن التألق مع فريقه في الدوري، رغم معاناته الكبيرة من الإصابة في العضلتين الخلفية والضامة، والتي اضطرته إلى استخدام الإبر المسكنة قبل كل مباراة، بسبب النقص العددي الذي يواجهه الفريق، بعد الإصابة التي تعرض لها زميله نواف خميس، وتستدعي غيابه حتى نهاية الموسم الحالي.
وبدا البدواوي في أفضل حالاته، في مواجهة صعبة بكل المقاييس، أمام دبا الحصن، أمس الأول، في الجولة الـ 12، وهو ينقذ مرمى فريقه من نحو 9 فرص حقيقية لهز الشباك، خصوصاً مع تعاظم الرغبة القوية من لاعبي الحصن لمعادلة النتيجة، إثر تأخر الفريق بهدف نظيف، حيث كان البدواوي بالمرصاد لكل المحاولات بالأقدام والرؤوس حتى صافرة النهاية، التي كتبت الفوز الثاني للفريق في الدوري.

خيري يجدد التفاؤل
أعلن خيري خلفان، إداري فريق الحمرية تجاوز صفحة الخسارة التي تعرض لها الفريق أمام الإمارات في الجولة الماضية وبدء الإعداد المكثف للقاء العربي في الجولة المقبلة، وقال إنها مجرد محطة غادرها جميع اللاعبين بالثقة القوية في إمكانية عودتهم مجدداً إلى مرحلة العمل للدخول ضمن دائرة فرق المقدمة من خلال المعطيات القوية التي تعزز طموح الغريق في مرحلة مهمة مع تعاظم مستوى المنافسة بين جميع الفرق.

اخترنا لك